رياض عبد الواحد : • لا شيء وكل شيء

reyad abdulwahedأبحث في الظل
علني التقط صدى صورة
فأرى وجهي على الخشب
وقد مزقته الظنون
أضع كفيً على وجهي
فيفر الوجه من قبضة الأصابع
يصرخ فم
وتستغيث عيون
وينسل خيط من الآه
على خجل
لا شيء يصلحني
فقد انتفخت الأصابع
وقلت الفراغات
اقتنصتني الفرصةفأطلقت عنان اللحظة
لكي تدرك البكاء
وتثرثر
على رنين النسيان
لكنني بددت الهجوع
بلجة المتاهة
وأسلمت نفسي للريح
اتبع خطاي
ولا اعثر على أقدامي
على ممر السأم
أسدلت الستارة
ورصعت حتفي بالغواية
ويممت وجهي
نحو مدافن الوحدة

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. م. عبد يونس لافي : حينَ فاضَ الفُرات*.

  لِمَ يا فُراتَ الخيرِ تجري غاضِبًا؟ مهلًا ولا تغضبْ، فإنّا حائرونْ. موجاتُكَ الهَوْجاءُ  تُرْهِبُنا، …

| بدل رفو : من ادب المهجر – رسالة عتاب الى جدي.

امطرني الناي الحاناً ، يتردد صداها بين جبال الكورد.. آمالاً لعمر جمراته متوقدة .. ناي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.