مسلم السرداح : ذكرى باهتة

moslem sirdah 5احلى الكلمات تلك التي تولد مكتملة
تنفلت من نفسها دونما جراحة
الطفل الخديج يتعب امه
لو اكتمل الكلام صار طفلا معافى
وكذا يكون الشعر
أما انا فساظل ارتجف امامك
ايتها الدنيا الجميلة
ليس عدلا تبخترك امام اشتهائي
فطيفك يختصرني الى مجرد ذكرى حلم
الذكرى مشكلتي
لقد  تغضنت ملامح احلامي
نفضت  يدي من الواقع فصرت أهذي
وصارت امانيّ قشرة موز ومسامير ناتئة
وصار الحب امنيات هلامية
ساتقاطع  وخطى العابرين في الدروب البعيدةوساسالهم اسئلة سريعة
مثل متى يحين وقت قلبي ؟
او هل تهب رياح الشمس فتملا الزوايا المظلمة ؟
او هل سيعود الفلاحون للمّ شمل  العائلة  ؟
او اترتمي النوارس في وفرة الماء؟
او اتتشابك اشواك الخرنوب  لتحيط الزرع
وتعود النواطير لتحمي البستان
وان تغني العنادل نشيد الحقل
عند ذلك ستبعث نخلات البرحي في  حضن المرج
والهواء المتراخي بديلا عن العاصفة
والاصوات الرخيمة تحل محل الضجر
والفتيات المرحات يتمايلن مع النسيم
كل ذلك مع فرح النشيج

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عدنان عبد النبي البلداوي :   ( هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي ).

 يتَهادى المساءُ والليلُ  يَسْري وعُيونُ السُـهادِ  فيـها ضِرامُ كلُّ شوْقٍ أسراره إنْ تَوارَت، مُـقْـلَةُ العـيـنِ كَشْـفُـها لايَـنـامُ …

| كفاح الزهاوي : مجلس العظماء.

    دخلت قاعة التهريج، رأيت القرود مجتمعين، متوضئين وملء أشداقهم أصداء ضحكات هازئة تتعالى مستهينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.