رياض عبد الواحد : العزف بمنشار الوقت

يغادرني ظلي
بحثا عن عنكبوت
لا تبيض
غير إن أصابعي
متشرنقة
في بيت العقل
لتفض بكارة
عالم مجنون .
أيها الأهوج
أسرج أمنياتك
على مهرة لا تبيع ظهرها
للحوذي
الساكن في إسطبل
الفلسفة.

أضاعوك
يا فتى الأيام الهوج
حتى خرجت من الفلسفة
مفلسا
مفترشا يقظة القاع
ومتلحفا
عذرية الزرقة المارقة.
خذ مفاتح الدخان
وطرز ياقة الأيام
فموت البلابل
يستفز النخيل
وأنت في سورة الهذيان
تغني !!!

شاهد أيضاً

سعد جاسم: غيوم الله (هايكو)

عرائسٌ في الربيع أَراملٌ في الشتاء أَشجارُ الغابة *** في ” نصْبِ الحرّية ” يلوذُ …

عدنان عادل: طيران

أُدجّجُ أطرافي بريش التَسكّع أنثى السحابة تغريني كي أطير. * ها هوذا يسير بمحاذاة الجثث …

من ادب المهجر:
إغترابات الليالي في ذاكرة مدينة
بدل رفو غراتس \ النمسا

وطنٌ معلق بأهداب السماء .. وافق يُحدق في ايادٍ شعب مخضبة بأوجاعٍ إلهية..! فقراء يسيرون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *