كزار حنتوش : رفعت الصحف وجفت الاقلام

kzar 6الى الشهيد :سعدون

يقتلوننا واحداً اثر آخر في يوم
والامهات ينجبن غيرنا
تأفل النجوم في آخرة الليل
وتسطع في قدوم ليلة اخرى
يخدعك الصديق في يوم
وتلاقيه وفياً في اليوم التالي
يرحل النهار
ليعود
تغيب الاقمار
لتعود
لا شئ يدوم .. ولاشئ يفنى
لا { ناكا زاكي } محيت
ولا { بغداد } ماتت
{ سعدوننا } وحياتنا وحبيباتنا ، نتاج الرب
لاسعدوننا يفنى
ولاحياتنا
ولا حدائقنا .. تفنى
هذا النهار …. وهذا النيل
هذه الحلكة….وهذه الأقمار
نخلع الصديق العاق مرة كالحذاء
ونلبسه مرات
نخلع الطغاة كالقمصان
ونرتديها من جديد
لا . الاصدقاء العاقون عمروا
ولا الطغاة
لا القطط انقرضت
ولا الكلاب ، ولاالذئاب ، ولا الصوص
وكذلك الثوريون
نحن نتبادل الادوار منذ { الحسين }
ما عاد الكاس يحتمل يا عبد الامير الحصيري
ما عادت الحياة تحتمل متوالية الطغاة
الذي صار ….قد صار ..
والذي جرى …قد جرى
هذا النهار …هذا النهار
هذه الاقمار ….وهذه الاقمار
انني أرفع الشهيد على سلم أحمر طويل
واعاتبه
لماذا تتجدد منذ الحسين
انطروا قبضتي ايها الحمقى ، قبضتي الحمراء
انها لا تطش الدر عليكم
انها ترسم لكم الازرق ، الاحمر ، الاخضر
انكم لا تستطيعون بترها ، قبل الان ، ولا بعد الان
فقد تمرد الوقت
ورفعت الصحف
وجفت الاقلام .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. عبد يونس لافي : حينَ تَتَكاثَفُ الأحزان صورةٌ تتكلمُ، وطيرٌ يترصَّدُ، فماذا عساكَ تقول؟.

تَعِسَتْ تلكَ الساعة طيرٌ يَتَرَصَّدُني في السَّحَرِ أَتَأمَّلُ فيهِ عَذاباتِ الحاضرِ والماضي أسْتَلْقي، تَنْداحُ عَلَيَّ …

| عدنان عبد النبي البلداوي :   ( هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي ).

 يتَهادى المساءُ والليلُ  يَسْري وعُيونُ السُـهادِ  فيـها ضِرامُ كلُّ شوْقٍ أسراره إنْ تَوارَت، مُـقْـلَةُ العـيـنِ كَشْـفُـها لايَـنـامُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.