د. فاروق أوهان : حكاية صورة

hasani & asmahanمن أرشيف الفنان “حميد حساني” صورة أرسلها الدكتور فاروق أوهان وعلق عليها بالقول :صورة تجمع  المسرحيين العراقيين، وهم من يسار الصورة:
صالح الموسوي الذي اغتالته عصابات البعث 1979، هُجرت زوجته وطفلته هديل إلى إيران ثم إلى باكستان، وولد ابنه معاقاً في الباكستان. أسميتُ مجموعتي القصصية هديل على الحدود، لتضمنها قصة بنفس العنوان عما حصل له، ولأمثاله وقتها.
حميد حساني، يعيش في إسبانيا، وأسمهان زوجة حميد، وما يزال يكمل مشوار الإبداع في المغترب.
وكاظم الخالدي الذي استشهد في بيروت أثناء الغزو الصهيوني ، 1982 ويشاع أن الفنان الخالدي ما يزال في السجون الإسرائيلية، هذا الفنان تعاونا معاً في عملين مسرحيين من خلال فرقتينا المسرح الشعبي، ومسرح اليوم الذي كنت مديراً فنياً لها أيام رئيسها الحبيب الكبير جعفر علي: الأولى أمسية بريختية، وهي تمارين على مسرحية بونتيلا وسائقه ماتي، أمام الجمهور خريف 1977، شاركنا كل من ثامر الزيدي كممثل، ود. عوني كرومي في التمارين، بمناسبة الذكري المئوية لبريخت. الوثيقة سوف أنشرها لاحقاً على موقع الناقد العراقي. العمل الثاني مسرحية التعاونية، تأليف جماعي، الخالدي مخرج وممثل ثان، وأنا مساعد مخرج أول، وممثل أول، منعتها وزارة التربية في أول ليلة عرض ربيع عام 1977.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| فراس حج محمد : علامات الترقيم وفوضى الاستخدام.

علمتنا المدرسة، في زمن ما، الأمور ببساطة ودون تعقيد، وتخرجنا ونحن نفهم ما علمنا إياه …

| زيد شحاثة : قواعد الإشتباك في الزمن الأغبر .

يقصد بمفهوم ” قواعد الإشتباك” بأنها النظم أو الأطر أو المبادئ التوجيهية, التي يجب أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.