مسلم السرداح : قصص قصيرة جدا (استخارة)

moslem sirdah 5نزاهة

وضع مسؤول في احد الاحزاب الدينية المتنفذة صورته في احد بوسترات الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وهو يستلم رشوة مالية في الخفاء مع آية قرآنية الى جانبها تدعو للنزاهة وتقول الاية” او لم يعلم بان الله يرى”.
بعد فترة من تقصي هيئة النزاهة عن دوافع الصورة بدفع من بعض الاخوة الاعداء وجدو ا ان الصورة حقيقية في صفقة فساد كبيرة ، في محاولة لإخفاء جريمة . و راحوا يبحثون عن صاحبها لمعرفة دواعي البوستر وماذا يكمن وراءه .

عمّتي

والدي كان لطيفا وحنونا ربما اكثر من والد . وعمتي اخت ابي لم تكن حنونة ولا طيبة كعمّة. قد يعود ذلك الى اثار العنوسة مع انها كانت متزوجة ولها طفل . طلّقها زوجها ومات طفلها بعد ذلك . ربما كانت عمتي حين رايتها لم تكن بانتظار احد يدق باب أنوثتها . لكن الجميع كان مصرا إنها لم تكن كذلك في غابر أيامها .امرأة

بالأمس قالت لي امراة : ان كنت تريد البحث عني ستجد بيتي هناك عند طرف بستان النخيل وأردفت ان تعال ولا تخف . وغمزتني بعينها . بعد زمن ما  ذهبت لأبحث عنها إذ بهرتني وكنت رحلتُ مع عينيها الجميلتين . فوجدت غابة من النخيل . ولكني لم أجد المرأة.
حين انفلتت الرؤى لم اجد الغابة ووجدت كوخا منعزلا عند أعماق الصحراء وامرأة عمياء تفترش باب كوخ متهالك .

استخارة

فتاة شابة نجلس في حديقة دار أهلها التي لم يتبق فيها سوى نخلات معدودات وتحلم. كانت تمسك كل يوم بسعفة نخلة . أرادت أن تستخير حالها . فراحت تفرط خوص السعفة واحدة واحدة وتردد مع كل خوصة:
– سيأتي ، لن يأتي ، سيأتي ، لن يأتي . وتظل هكذا . ولكنها وقبل ان تكمل فرط السعفة لتعرف النتيجة ، يناديها احد ممن في البيت  لتذهب  مسرعة وتترك مابيدها . وفي اليوم التالي تعاود الكرّة وهي تكاد تأتي على بقايا النخيل والسعف . وفي آخر الأمر وبعد مرور عشر سنين . راحت تفكر :
– ساترك هذا الأمر . فلو كان في نيته المجيء، فماذا ينتظر بعد انتهاء السعف من حديقة دار أهلي ؟

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. قصي الشيخ عسكر : قصتا لمحة (وحش , دينة العمى).

وحش وحش مخيف أخذ يطارده من مسافة هائلة البعد وفي أثناء هربه شخصت له وسط …

| سلوى علي : همسات لا تقوی علی الصراخ.

تلك الجمرات الصامتة مفارق احلامها قلقة تصارع عواصف الوحدة المملوءة  بالضجيج بین زمهرير الانتظار واحضان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.