مقداد مسعود : إلى لطيف وأميره

mokdad masood 5لم تكن قصدنا أصفهان
أصفهان …
السبيل الى جهةٍ
جهة ٌ تحلمني منذ…
لكنه القلب خانني
أو….ربما
أعلن عصيانه
:صيّر…
أصفهان ..
صلاتي..

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كفاح الزهاوي : مجلس العظماء.

    دخلت قاعة التهريج، رأيت القرود مجتمعين، متوضئين وملء أشداقهم أصداء ضحكات هازئة تتعالى مستهينة …

حــصــــرياً بـمـوقـعــنــــا
| كريم الاسدي : لنْ تخنقوا  صوتي ..

لن تخنقوا صوتي أنا الأصداءُ مِن غيبِ كونٍ اذْ بدتْ أسماءُ   نشأتْ بَشائرُها بِريشةِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.