هشام القيسي : المخاطبات 7و8و9و10

hosham 7  المخاطبة السابعة

عارية أيامك .

على سلالم الدموع
نزهات طويلة
طالتها رسائل غير منهكة
وأينما نظرت
تصهل الأمكنة
بلا تعب .
عصية دائما   تمضي باسترجاع الأشياء
دون أن تقطف
دهشاتك العاشقة .

أيام في مواعيد الحب
وذاكرة لم يصلها اليباس بعد ،
هكذا تحمل عشقا
يقدح من جهة واحدة
على طول الهواء .

  المخاطبة الثامنة

حبك ينفلت الآن
من محطات باقية
ومن تلك الأشجار
يتنفس لحظات
يحتشد فيها الشوق
وينزف .
تقف على بابها
تحاصرك أحلاما
بمشاهد واحدة
ومن كل فراشات الأيام
تطلع مثل أبجدية
تعزف جميل الذكريات .

تقول الأوجاع :
هذا زهو العشق
ينمو على شرفات وجهك
ويقرأ تفاصيل الاشارة
وهذا الشعر
يحترف الانتظار
كي تسطع العبارة .

المخاطبة التاسعة

تسمع في الليل وقع الأجراس
ومن جوفها
تعزف نشيد الأسماء .

كانت لك ذات يوم حبيبة
وحديقة
وأقمار غير شاردة ،
وكانت لك فصول فاتنة
لا تحصي عشاقها ،
هل ترى ان الحب الأول
وجع خالص
تلتحف به الحكاية ؟
الم تدخل الدموع المشتهاة
في المساء
لتشرب من نهر العشاق
ما ينفع القلب ؟
سل اللحظات
في هذه الأيام اليابسة
كي لا تبتعد عن وهج
دونَّ الأفق في فاتحة العمر
وابدأ ثانية
عبر هذا السكون
بحرائق القلب
والشعر .

  المخاطبة العاشرة

تتأرق
بقية
رحلاتك
الزاهرة
وتبدأ في الصمت
لعل دموعك العارية
تجد واحة
تستقبلها بالاشارة .

اعرف ان قلبك لايحتظر
وأعرف انه لا يحترق
لكنه ينهض من مدنه العاشقة
ليصدح بكل شيء .

في إلفة عميقة تمضي
ولحظات عشقك ترقب في كل مكان
وهج الممالك الجميلة ،
وأنت كما أنت
تتوغل في التأملات
ليتجول وميض العمر
ويدخل مدن الحب العليلة .

أيها الشاعر الصحو
مهلا ،
في زمن الأحلام الكبيرة
قصائدك الأبهى
تورق كل الأشياء
وتقسم على قلب
يدر بالبريق .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. م. عبد يونس لافي : حينَ فاضَ الفُرات*.

  لِمَ يا فُراتَ الخيرِ تجري غاضِبًا؟ مهلًا ولا تغضبْ، فإنّا حائرونْ. موجاتُكَ الهَوْجاءُ  تُرْهِبُنا، …

| بدل رفو : من ادب المهجر – رسالة عتاب الى جدي.

امطرني الناي الحاناً ، يتردد صداها بين جبال الكورد.. آمالاً لعمر جمراته متوقدة .. ناي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.