امير الشعراء – امير الشهداء… خالد السعدي

غريب المرافئ
آخر المنتمين لجمعية الشعراء الموتى

يبقى حديثك عن عراقك كاذب والموتُ أصدقُ من تحدّث ها هنا

يا خالد السعدي كنتَ معاتب من ذا تعاتبُ، قـم وعاتـبني أنا

قلتَ العراق وقلتَ أرضي نخلتي صدقتُ قولك فاختصرتُ وداعنا

جاورتني زمن الحروف كفارسٍ وكتبتَ عن بغداد لـحنا متـقـنا

حركتَ بي وبصحبتي ما نشتهي يا فارسـاً يأبى الـترجـل للخـنى

في ذمـة الـمولى أراك برحـمةٍ ولأمـك السـلوان أمـك أمـــنا

اعتبروا وفاته خسارة للثقافة والشعر في العراق والعالم العربي
مقتل الشاعر العراقي خالد السعدي في انفجار عبوة ناسفة في محافظة ديالى .. والمثقفون والشعراء وزملاء الفقيد في أمير الشعراء ينعون الشاعر الراحل

وكالة أنباء الشعر – خاص

أعلن اليوم الجمعة أن الشاعر العراقي خالد السعدي فارق الحياة إثر انفجار عبوة ناسفة أثناء مروره قرب محكمة استئناف الخالص في محافظة ديالى العراقية، ويعد الشاعر خالد السعدي رئيس رابطة الطلبة والشباب في العراق واحد الاصوات الشعرية المهمة التي كان لها حضور مبدع على الساحة الشعرية محليا ودوليا، وقد كان الشاعر الراحل أحد نجوم مسابقة أمير الشعراء في دورتها الأولى حيث وصل إلى المرحلة قبل النهائية وحصل على لقب ” شاعر القضية ” في المسابقة فضلا عن فوزه بذهبية الشعر في  الاسكندرية .وفور إعلان النبأ تلقت وكالة أنباء الشعر ردود فعل واسعة  في المشهد الثقافي العربي على خبر الحادث الأليم الذي أودى بحياة الشاعر العراقي خالد السعدي , حيث قال للوكالة  الأستاذ نايف الرشدان عضو لجنة التحكيم في برنامج أمير الشعراء بعد أن نقلت الوكالة له خبر مقتل السعدي :

خالد السعدي رحمه الله , من أنبل الشعراء الذين شاركوا في أمير الشعراء ومن أكثرهم ثقة في نفسه لما يمتلكه من ثقافة عامة وثقافة شعرية وعلى ما لمسناه منه من حسن خلق ودماثة , وأنه لأمر مؤسف أن نسمع بمثل هذه الأخبار التي تستقطع ثمار حقولنا العربية قاتل الله الطوائف والحزبيات والنار والدمار على كل ارض وتحت كل سماء, إنه الإرهاب الذي يستأصل الإبداع والإيناع والخضرة ويزف إلينا الجفاف ويدفعنا إلى أن نتجاذب آهات الحزن وأنات الفراق رحم الله الشاعر خالد السعدي , رحمك الله يا خالد السعدي فقد كنت نموذجاً يقتدى بك بين شعراء العربية وكنا نمني أنفسنا بعد كل اتصال هاتفي أن نلتقي من جديد فقد كان حريصاً على الاتصال والتواصل , أقدم التعازي لجميع المثقفين في العالم العربي وإلى أبوظبي التي عرفتنا بهؤلاء الشعراء وإلى أسرة الشاعر الراحل خالد السعدي رحمه الله .

أما الشاعر العراقي عباس جيجان فقال لوكالة أنباء الشعر : خالد السعدي , عرفناه شاعراً متميزاً وخلوقاً , تخطى كل المخاطر وشارك في أمير الشعراء, وكان من الشعراء البارزين , تأسفنا عليه  في أبوظبي بعد أن بلغنا الخبر فقد أضاف شيئاً كبيراً بمساهمته , وقد كان نشطاً وله مساهماته الفاعلة في الكثير من المهرجانات العربية والمواقع الإلكترونية , ولا نملك إلا أن نقول لا حول ولا قوة إلا بالله .

من جانبه ارتجل أمير الشعراء الشاعر الإماراتي كريم معتوق أبياتاً في رثاء زميله في النسخة الأولى حيث قال معتوق :

يبقى حديثك عن عراقك كاذبٌ

والموتُ أصدقُ من تحدّث ها هنا

يا خالد السعدي كنتَ معاتبا

من ذا تعاتبُ، قـم وعاتـبني أنا

قلتَ العراق وقلتَ أرضي نخلتي

صدقتُ قولك فاختصرتُ وداعنا

جاورتني زمن الحروف كفارسٍ

وكتبتَ عن بغداد لـحنا متـقـنا

حركتَ بي وبصحبتي ما نشتهي

يا فارسـاً يأبى الـترجـل للخـنى

في ذمـة الـمولى أراك برحـمةٍ

ولأمـك السـلوان أمـك أمـــنا

وأضاف معتوق للوكالة : هل أصبح الموتُ مقاما عراقيا طويلا ؟ يختارُ من أحبابنا ، يخضر من أعصابنا , هل الحياة في العراق أصبحت أمرا طارئا ؟ ألا يوجد في العراق متر مربع آمن يقف عليه شاعرٌ ، وآخر يقف عليه عالم ٌ ومتر يقف عليه فنان ، ولفلاح لا يعرف القراءة في الكتب ولكنه يتقنها في الأرض ، ولأرملة تراقب الأمتار الآمنة الأخرى علها ترى زوجها الذي رحل ذات فتوى . كل ما نريده أمتار معدودة ، لا نشتريها بثمن بخس ، ولن نكون بها من الزاهدين . وما زلت أذكر مكالمة أمك لي وتهنئتها لي وفرحتها بي كما قالت ، وكما صدقتها ، فكيف هي الآن ؟ وهل يمكنني أن أعزيها بك ، وهل من المنطق أن أرد تهنئتها لي بتعزية .

أما الشاعرة العمانية هاجر البريكي فقالت وبكامل الحزن : خالد السعدي لم يكن مجرد مشارك في أمير الشعراء وزميل ، خالد السعدي كان صديق وعزيز جداً ، لا نستطيع أن نقول سوى رحمه الله,  وتضيف  : خالد كان في المرحلة الأولى وصعد باللجنة ، كان شاعرا حقيقيا  وكان أخاً عزيزا  / ويحكي عن هموم العراق على الرغم من أنه يعيش في سوريا ، إلا أن الموت أخذه للعراق مره أخرى

بدوره قال الدكتور فاضل ثامر رئيس إتحاد الأدباء والكتّاب في العراق للوكالة :  باسمي واسم زملائي في اتحاد ادباء وكتاب العراق ننعى الزميل الشاعر خالد السعدي ونعد هذا الذي حصل خسارة للشعر والشعراء حيث اننا نفتخر بخالد السعدي شاعر مبدعا استطاع ان يشكل حضورا فاعلا ومميزا في المهرجانات والملتقيات الثقافية وقد كنا نتابعه في مسابقة أمير الشعراء وأضاف الدكتور فاضل ثامر وبدورنا ومن موقع مسؤوليتنا في الاتحاد

سنقوم بإصدار بيان نعي وعقد ندوة تعنى بمسيرة هذا الشاعر المبدع وسيقوم نادي الشعر في بغداد باستذكار هذا الشاعر عبر ندوة ستعقد ايضا في مبنى الاتحاد وقد تم مؤازرة هذا التوجه الذي يستحقه منا شاعرنا الراحل خالد السعدي رحمه الله .

الشاعر عبد الله البدراني رئيس فرع اتحاد أدباء العراقيين في مدينة الموصل أعرب عن حزنه لهذا الخبر المفجع معقبا انه مفرح ومشرف ايضا حيث وصفه بأنه عرس استشهاد شاعر وأضاف البدراني قائلا ” هي قصيدة عراقية أخرى تضاف الى ديوان الدموع الذي سيحتفي بحضور خالد السعدي نجما مضيئا قادما من عمق القضية العراقية التي طالما كان سفيرها في محافل ثقافية محلية ودولية، كان خالد السعدي وسيبقى دالة مشرقة وزاهية نفخر بها في مسيرتنا الشعرية ونعاهده ان نبقى اوفياء على شرف العراق وكرامته، تحية لخالد السعدي شاعرا في حياته وشاعرا في رحيله الذي رصع ارواحنا بادمع الشعر .

الشاعرة الإماراتية زينب عامر والتي زاملت الراحل في النسخة الأولى من برنامج أمير الشعراء وجهت رسالة أخيرة للشاعر خالد السعدي حيث قالت : هل كان حريٌّ بهذا الانفجار أن يأخذك منا؟ لتبقى في حنايا الذاكرة مزروعا بأجمل الذكريات وأنقى اللحظات.. لم تكن كغيرك من الشعراء حين عرفناك أول مرة في أمير الشعراء.. كنت تتميز بدماثة أخلاقك ولطف حديثك وبراءتك مع الجميع.. لا ننسى لحظاتك التاريخية على مسرح شاطئ الراحة.. ولا إشراقة ابتسامتك العذبة عند كل موقف.. وصولك إلى أعلى المراتب في قلوبنا.. وصولك إلى أنقاها وأجملها.. اتصلتْ بك دائما فكرة الجمال.. جمال الروح والمحيا..

خالد السعدي.. كيف امتدت إليك يد القدر في هذا العراء الموحش لتسرق منا مستقبلا شعريًّا

ومشروعًا ثقافيًّا بارعاً في هذه الساحة الفقيرة.. كنّا أغنياءَ بك.. واليوم خطفتك شظايا قنبلة حقيرة.. وأسلمتك إلى بطنِ الأرض جثةً هامدة.. هل تراك تسمع نجوانا؟ وتتفهم قدر الحزن المخيم على قلوبنا ومسحة الدمع التي تلمع بين أجفاننا؟

كلنا نطأطئ الرأس اليوم لفقدان أخ عزيز وشاعر راق يحترف فن التعامل ونقاء السريرة..

رحمك الله يا خالد.. ورحم شبابك الريّان ووعيكَ الناضج وطيبك الشاسع..  ورحم الله جميع إخواننا من ضحايا الانفجارات في العراق..

سأنعي العراق كلها اليوم.. فرحيلك الأبدي يترك فجوة عظيمة في كل شيء كنت تستطيع أن تحضر فيه.. وعزاؤنا ؛ ذكرى طيبة نستجمع من خلالها أيامًا جميلة قضيناها في ربوع أبوظبي..

وقفةُ تأبين لروح الفقيد.. فقير الشعر وجماهيره.. الشاعر الراحل خالد السعدي…

وأخيراً قالت الشاعرة الجزائرية حنين عمر مات خالد السعدي …هكذا جاء النبأ حزينا منكسرا مبالغا في قساوته، هكذا جاء مكتملا بمأساويته، موغلا في فضاضته، وملفتا انتباهنا إلى أن كل الأشياء الجميلة تموت مبكرا، لقد كان الأستاذ خالد…شاعرا نقيا طيب القلب مهذب التعاملات محترما و مبدعا، ويمتلك روحا شعرية تعادل شعرية نصه. وكم مؤلم أن يموت الناس الطيبون، و أن يموت الشعراء الحقيقيون، وأن تموت الأغنيات الجميلة على شفاه أطفالنا وتحترق أجنحة العصافير في بلدي العراق. كم مؤلم أن نفقد الاستاذ خالد ببساطة شرارة وبغباء انفجار وبمباغتة عتمة، فننتبه أننا نفقد في كل يوم أجزاء منا،نفقد وجوه أهلنا وذوينا و عبق أحلامنا العراقية ونكهة الشاي بالهيل ورائحة انتمائنا…

نم يا أستاذ خالد في جنة الشهداء بعيدا عن جهنم الشعراء …نم ودع لنا عالم الحزن والكراهية والخوف، وبكل تأكيد سنتذكرك دائما بطيبتك،وسيتذكرك دجلة، وسيتذكرك بحر ابوظبي، وسيتذكرك شاطيء الراحة… لأن القصائد الجميلة الطيبة لا تنسى ولا تموت.

المصدر :

http://www.alapn.com/index.php?mod=article&cat=MIX&article=7182

http://www.youtube.com/watch?v=UAXIE1BOaOM

http://www.youtube.com/watch?v=WF5UDJxa9g4&feature=related

موقع الراحل خالد السعدي   http://www.khalidalsaady.com/index.php

وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلنَّخِيْلِ
شعر:خالد عبد الرضا السعدي

وَجَّهْتُ وَجْهِيَ للنَّخِيْلِ
وَنَوَيْتُ صَوْمَاً لِلعِرَاقْ
وَبَكَيْتُ أَسْرَابَ اليَمَامِ
بلَوْعَةٍ بِكْرٍ..
عَلى شَمْسِي تُرَاقْ
وَجَّهْتُ وَجْهِيَ للشَّوَارِعِ
فِيْ بِلادِي..
للتَائِبِيْنَ..الصَّائِمْيْنَ..
المُبْتَلِيْنَ..الصَّابِريْنَ عَلى الحَصَادِ
*** ***
وَجَّهْتُ وَجْهِيَ للبَسَاتِيْنَ
المُطرَّزَةِ الحَدَائِقْ
وَنَوَيْتُ أَنْ أَبْقَى مَدَى الأَزْمَانِ عَاشِقْ
وَبذَرْتُ أَقْمَارَاً عَلَى شَفَةِ المَسَاءْ
وَلاحَ لِيْ أَمَلٌ عَلَى جُرْحِ اللِّقَاءْ
حُلْمَاً تُغَازِلُهُ الحَمَائِمْ
وَفَرَاشَةً طَارَتْ فَأَضْنَتْهَا المَآتِمْ
وَرُحْتُ أَبْحَثُ بَيْنَ أَضْلاعِي..
عنِ المَنْفَى الذي أَهْدَتْهُ لِيْ أَمْضَى الجِرَاحْ
وَصَرَخْتُ فِيْ وَجْهِ العَوَاصِفِ والرِّيَاحْ
أُحِبُّ أَرْضَكَ يَا عِرَاقْ
أُحِبُّ صَوْمَكَ يَا عِرَاقْ
وَأُحِبُّ أَنْ أَبْقَى نَشِيْدَاً فِيْ مَواويلِ العِنَاقْ
وَأُحِبُّ أنْ أَرْسُمَ أَحْلامَاً تَطَالُ النَّجْمَ
وَالغَسَقَ الجَمِيْلْ
وَجَّهْتُ وَجْهِيَ للنَّخِيْلِ
وَعَقَدْتُ عَزْمِيَ أَنْ أُسَافِرَ فِيْ مَدَاكْ
طفْلاً تَعَلَّقَ بَيْنَ دَمْعَاتِ الوَدَاعِ
وَضِحْكَةٍ فَضَحَتْ هَواكْ
يَا مَوْطِني الأَحْلى الذي مَا دمَّرَتْهُ الحَرْبُ
فِي عِيْنِيْ ولا عَيْنِ الرِّجَالْ
إنَّا كَبُرْنَا مِنْ عَذَاباتِ الخَيَال
وَاحْتِضَارات الخيالْ
وَلَمْ نَجِدْ إلاّكَ أغْنِيَةً لَهَا سَجَدَ الجَمَالْ
وَجَّهْتُ وَجْهِيَ للحُقُوْلْ
أَيَظَلُّ يَعْصِرُنِي الذُّهُولْ..؟
لأَنَّ عَزْمَكَ في المَنَاجِل وَالمَعَاوِل
لَمْ يَزَلْ جَسَداً تُحَاصِرُهُ الخُيُولْ
وَأنَّ زَرْعَكَ _فِي دَمِي_ وَرْدٌ
إلهيٌّ يَفُوْحُ مَعَابِرَاً للعَاشِقِيْنَ بِلا ذُبُولْ
*** ***
يَا أَيُّهَا الوَطَنُ المُعَسْجَدُ بالرَّصَاصْ
وبانْفِجَارَاتِ الخَطِيْئَةِ وَالعَذَابْ
يَا دَمْعَةً سَطَعََتْ عَلَى خَدِّ (الحُسَيْنِ)
حِيْنَ خَانَتْهُ الذِّئَابْ
إذْ كَانَ مُمْتَطِيَاً حِصَانَ الخُلْدِ
حَامِلاً سَيْفَ الرَّسُولِ
يُرِيْدُ للدُّنيا الخَلاصْ
يَا أَيُّهَا الوَطَنُ المُعَسْجَدُ في تَرَاتِيْلِ
الحَيَارَى الرَّاحِلِيْنَْ
يَا دَمَ الأَبْطَالِ مَسْفُوْكَاً كَقِرْبَةِ يَاسَمِيْنْ
كَمْ أَنْتَ تَصْبِرُ يَا عِرَاقْ…!!
كَمْ أَنْتَ تَدْهَسُكَ السَّنَابِكُ وَالخُيُوْلْْ!!
وَلَيْسَ فِي الدُّنْيِا سِوَاكْ
مُكبَّلاً بِالمَوْتِ مَجْرُوْرَاً بِأَحْزَانِ الفُصُولْ
*** ***
يَا وَاحِدَاً فِي الحُبِّ يَا دِفْءَ الحَنِيْنْ
يَا مُسْتَفِيْقَاً وَالصَّبَاحَاتُ احْتِضَارٌ وَأَنِيْنْ
لا لَنْ نَبِيْعَكَ يَا دِثَارَ الأَوْلِيَاءْ
وَدفْقَةَ النُّور بسِفْرِ الأنبياءْ
يَا كُلَّ تَأْريْخِ الوُجُوْدْ
وَكْعْبَةً مِنْهَا انْبَثَقْنَا مُخْلِصينَ
وَمولعينَ بما سَتَصْنَعُهُ الوُعُودْ
يَا عِيْدَ دَمْعَتِنَا المُرَاقَةِ كُلَّ عِيدْ
يَا نَازِفَاً بَيْنَ المَمَالِكِ والعبيدْ
خُذْ مِنْ فَمِيْ قَلَمَاً وَحِبْرَاً مِنْ وَرِيْدْ
وَارسمْ حُدُوْدَكَ فَوْقَ أحْدَاقِ النجومْ
أنْتَ المُسَافِرُ في عُرُوْقِي
كُلَّمَا نَضَجَ الكُرُوْمْ
كَقَصِيْدَةٍ جَذْلَى أَبُوحُ باسْمِهَا للفَاتِنَاتْ
لِجُرْفِ دَجَلةَ عِنْدَمَا تَغْفُو عَلَى خَدِّ الفُرَاتْ
لِحَبِيْبَتِي لَمَّا تَعُدْ مُنْذُ افْتَرَقْنَا
واغْتَرَبْنَا وَاحْتَرَقْنَا…
في المَصَابِيْحِ العَتِيْقَةْ
لِحَبِيْبَتِي فُسْتَانُهَا أَلَِقٌ يُفَصِّلُهُ الرَّبِيْعْ
وَأُغْنِيَاتُ شُجِيْرَةٍ شَهَدتْ عَلَى الحُبِّ البَدِيعْ
وَرَقْصَةً كُنَّا نُبَاغِتُهَا الدَقِيْقَةَ فَالدَقِيْقَةْ
وَقُبْلَةً لَمْ تَنْطَبِعْ فَوْقَ الخُدُوْدِ
وَإنَّمَا طُبِعَتْ عَلَى أَثَرِ الحَبِيْبَةِ فِيْ الطَّريقْ
وَكَيْفَ يَا وَطَنِيْ
افْتَرَقْنَا عِنْدَ شَهْرِ الصَّوْمِ؟
وَعُدْتُ أَبكِيْهَا بِشَهْر الصَّوْمِ…!!
وَلَمْ أَفَطِرْ بِغَيْرِ الحُزْنِ والدَّمْعِ الصَّدِيْقْ

بعقوبة 13-10- 2005

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| بعد 21 عاماً: شاعرٌ قَذَفَ عام 2001 جواربَهُ إلى السماء تضامناً مع مَنْ لا يملكون الأحذية. فيُمنع من المشاركة في مهرجان شعري هذا العام 2022.

وصلت للشاعر العراقي المقيم في لندن عدنان الصائغ دعوة من (مهرجان بيت الشعر العالمي الثالث) …

| علاء حمد : تظاهرة دولية بجهود الصحافية البرازيلية : زينيته سانتوس إس Zenaide Santos SA‎ وذلك بمناسبة عيد المرأة العالمي ومن أجل السلام.‏..

بدعوة من الصحافية البرازيلية زينيته سانتوس إس، لكتاب وشعراء من جميع أنحاء العالم لتكريم اليوم …

2 تعليقان

  1. علاء عبد الرضا عودة السعدي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاخوة والاخوات في موقع الناقد العراقي الاحبه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بأسم خالد السعدي وأهله وكل من احبه في الله اقدم لكم جزيل الشكر
    والثناء على طيب النقل وحسن الذكرى لمن قد نساه كثير من الناس
    وكثير منهم قد حفظوه في قلوبهم صورة فارس وتذكار حب ووفاء للوطن والسلام
    شكرا” لكم من خالد واهله واحبابه ولكل من قال او كتب كلمة طيبة بحق
    سفير شباب العراق للنوايا الحسنة للامم المتحدة شاعر قضية العراق الجريح
    خالد عبد الرضا عودة السعدي….اللهم يتقبله في زمرة الشهداء السعداء
    اللهم امين….امين

    اخوكم
    علاء عبد الرضا عودة السعدي
    3 اب 2009

  2. بسم الله الرحمن الرحيم

    الاخوة والاخوات في موقع الناقد العراقي الاحبه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بأسم الشهيد الشاعر خالد عبد الرضا السعدي وأهله وأحبابه واصدقائه اشكر لكم جزيل الثناء وطيب النقل لما قيل في حق الشهيد الشاعر / خالد السعدي

    انا ل اقول سوى شكرا وثناء لهذا الموقع الرائد ولطالما عجز الشكر عن رد العطاء لكنه حتما عنوان وفاء فلكم من شهيدنا وشاعرنا سفير الشباب للنوايا الحسنة للآمم المتحدة / خالد السعدي ومنا كل شكر على استذكاره فأنه حتما كما أنا بحاجة لطيب ذكركم ودعائكم…اخوكم علاء عبد الرضا السعدي دمتم عنوان محبة ودليل أخوة مدى الأيام 29/03/2010

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.