غزّاي درع الطائي : ثقبٌ في سفينةٍ على ظهرِ الماء

ghazzay 1إشارة : هذه ديانة غزاي درع الطائي ، وهذه وصاياه العظيمة التي – كما يقرر إله الشعر عبر العصور – هي ضمانة نماء الحياة البشرية وسلامها وأمنها ورجفة قلوبها المحطمة . هي ديانة عصر المحنة استخلصها من حكمة الله والطبيعة والعطف على “الدرّاج” الكسير الذي لا حول له ولا قوة أمام جبروت الإنسان . هي وصايا ديمومة الدراج الإنسان الذي تحاصره الحراب حين يستمع صيّاده الجلّاد إليها – الوصايا- وينزع لثامه عن وجهه ، فيرى أن الضحية تشبهه ، فيعانقها معتذرا بالتي هي أحسن .. تحية لغزاي درع الطائي الكبير إبداعاً بعراقيته وإنسانيته العظيمة .  
ثقبٌ في سفينةٍ على ظهرِ الماء

النص :

ثقبٌ في سفينةٍ على ظهرِ الماء

خرجتُ أنا وإخوتي الأربعة للصَّيد في قريتنا ـ العكر ـ هم عادوا بأربع دُرّاجات وأنا عدتُ بهذه القصيدة

( 1 )
أفرشُ قلبي سجادةً حمراء
aggression 1وأقولُ للذين يمشونَ على جادَّةِ حبِّ العراقِ :
مُرّوا
واستمرّوا
( 2 )
أنا من دِيْن
وأنتَ من دِيْن
ولكنْ كلُّنا من طين ،
أنا من دِيْن
وأنتَ من دِيْن
لكنْ دعنا نكنْ مُتحابِّين ،
أنا أحبُّ الوطنَ وأنتَ مثلي
أنا أحبُّ العدلَ وأنتَ مثلي
أنا أحبُّ الحرِّيَّةَ وأنتَ مثلي
أنا أحبُّ السَّلامَ وأنتَ مثلي
إذنْ علينا أنْ نكونَ كالبنيانِ المرصوص
aggression 2ولا نكونَ محكومينَ بنواصي النُّصوص
أو حرّاساً للصوص
علينا أنْ نكونَ آدميّينَ
على وجهِ الخصوص
علينا أنْ نكونَ مُلهِمينَ
ومُلهَمين
فإنْ كنّا هكذا
لن نكونَ نادميْن
( 3 )
انزعْ لثامك عن وجهِك
عن قلبِك
عن لسانِك
وواجهني بالتي هي أحسن
( 4 )
سلِّمْ عليَّ
ولو كانت بيني وبينَكَ خصومة
وأْثِرْ على نفسِكَ
ولو كانت بكَ خصاصة
وأكملْ نقصي
إنْ كان بي نقص
يا أخي
ما نزلَ بالبغضاءِ نَص
( 5 )
لا تكنْ ثُقباً في سفينةٍ على ظهرِالماء
ولا رصاصةً في مسدَّسٍ كاتمٍ للصوت
ولا تكنْ مساهماً في شركةٍ من شركاتِ الموت
ولا تكنْ للدكتاتوريين حزاما
ولا تكنْ لوجوهِ اللصوصِ لثاما
ولا تكنْ لثريدِ الطُّغاةِ هاشماً أو هشاما
أشعلِ النَّشاطَ من حولِك
وانثرِ السَّماحةَ على جانبيك
ولا تدسَّ سمَّ الفئرانِ في أكياسِ الطَّحين
ولا تصدِّقْ أنَّ في الدُّنيا محورينِ فقط
فهناك مئاتُ المحاورِ
غيرِ المكتشفة
فاكتشف
إنَّ الحياةَ كوكبةٌ من الإكتشافات
ولا تضربْ على طبلِ التَّملُّقِ
في عرسِ الفاسدين
( 6 )
منذُ صغري وأنا أحبُّ الرَّبيع
ولكنْ بعد اخضرارِ الرَّبيعِ العربيِّ
أبقيتُ للسَّنةِ ثلاثةَ فصول
وألغيتُ فصلَ الرَّبيعَ
( 7 )
لا تيأسْ
فنافذةٌ واحدةٌ
بإمكانِها أنْ تعطيكَ إمكانيَّةً واسعةً للرُّؤية
ومن ثقبٍ في بابٍ
تستطيعُ أنْ تطَّلعَ على أسرارٍ مذهلة
( 8 )
ـ أعطِ للسَّماحةِ مساحةً أوسع .
ـ أشعلْ شمعة
فالشَّمعةُ لا تمنحُ نورَها إلا إذا أشعلناها .
ـ إنْ كنتَ كبيراً
أو كنتَ صغيراً
سلِّمْ على الجميع .
ـ أعلنِ الحبَّ
فلعلَّ إعلانَ الحبِّ
يكونُ بديلاً عن إعلانِ الحرب .
( 8 )
رصدَتْني الآلام
فرصدتُ جائزةً لمن يُخلِّصني منها
فجاءني بعد سنواتٍ
مَنْ يقولُ لي :
سأخلِّصُكَ منها الآنْ
قلتُ لهُ :
فاتَ الأوانْ .
( 9 )
طلبتُ من حمامةٍ مسحَ دمعتي
فبكتِ الحمامةُ وهي تمسحُ دمعتي
فمسحتُ دمعتَها بدمعةٍ ثانية
( 10 )
إعملْ أيّها الإنسان
لا تسترحْ
لا تيأسْ
لا تقنطْ
لا تضجرْ
لا تسأمْ
لا تركنْ إلى الرّاحة
واذهب إلى التَّعبِ سعياً لا مشياً
أفيشرِّفُكَ أنْ تنقطعَ عن كلِّ شيءٍ
منتظراً قدومَ الموتِ
في وقتِهِ غيرِ المعلومِ
لا تقلْ إنّي قدَّمت الكثيرَ
فعليكَ أنْ تقدِّمَ المزيدَ من الكثيرِ
والمزيدَ من الكثيرِ الكثيرِ
والمزيدَ المزيدَ من الكثيرِ الكثيرِ
( 11 )
أخطُّ بيدي
على ورقةٍ كارتونيَّةٍ كبيرةٍ عبارة :
أخي أيُّها الإنسان أنا بحاجةٍ إليك
وأمضي حاملاً تلك الورقةَ الكارتونيَّةَ
عبر بغداد وموسكو ونيودلهي وطوكيو
وباريس ولندن وجنيف ونيويورك
وأوتاوا والقاهرة ودمشق وطرابلس …
أخي أيُّها الإنسان أنا بحاجةٍ إليك

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| زياد كامل السامرائي : أوانُ الآهة .

أتطهّر بما تنجبُ عيناكِ من ضياء وبموج ابتسامتكِ يغرقُ كلّي وما تنقذني سوى يد الحبّ …

| سلوى علي : همسات لا تقوی علی الصراخ.

تلك الجمرات الصامتة مفارق احلامها قلقة تصارع عواصف الوحدة المملوءة  بالضجيج بین زمهرير الانتظار واحضان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.