عايدة الربيعي : “اللعب مع العبيد”

aida 8لن أحبك بجنون
فالمصيبة عُظمى.

**
كي لا أتسبب  بإيذاء الورد،
سأجرح أوراقي.

**
لا تسعى مجنونا ً
فأنا لا أحملك جميل ذلك.

**
وفرت حزني
لأرسمه.

**
سماءه تجيد الرعد
و بسيطتي  تبلغ الهدوء.

**
لا تغار،
الفراغ شاسع.

**
أيقنت أخيرا أن الحبيب
.
.
.
سلطة
**

إنك تخجل إحساسي
لا اندم عليك
عليك اللعنة

**
معادلة :
الفحولة فوق الثروة
الثروة تقتل الفحولة
إن الله لا يحب المبذرين.

**
لكي تصير طفلاً
عاودْ كالمياهِ الباردة.

يقول شكسبير : ” الدنيا مسرح كبير، وان كل الرجال والنساء ما هم إلا  لاعبون على هذا المسرح..

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عدنان عبد النبي البلداوي :   ( هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي ).

 يتَهادى المساءُ والليلُ  يَسْري وعُيونُ السُـهادِ  فيـها ضِرامُ كلُّ شوْقٍ أسراره إنْ تَوارَت، مُـقْـلَةُ العـيـنِ كَشْـفُـها لايَـنـامُ …

| كفاح الزهاوي : مجلس العظماء.

    دخلت قاعة التهريج، رأيت القرود مجتمعين، متوضئين وملء أشداقهم أصداء ضحكات هازئة تتعالى مستهينة …

2 تعليقان

  1. عبدالزهرة لازم شباري

    الى الشاعرة المبدعة والأخت الفاضلة عايدة الربيعي : هذه الخلجات !!
    كلما آويت إلى الخلود ،
    زامنتني أوراقي وهي تبحث
    في عيونك عن الورود !
    ******
    كل الملاذات في بسملة قصائدي ،
    رسمت فجر رأسي بالبياض !
    ******
    الغيرة بصدق ،
    تبلغ بالمرء إلى ملكوت الأفق !!
    ******
    كم أتمنى أن أكون طفلاً خالد الجنان ـ
    لأحبو نحو دفئك في حنان !
    *****
    تأتيني غيمة في شتاء ،
    فألتحف قصائدي وأسمل المساء !!
    *****
    سأمتهن الدموع ،
    وأسري وحيداً نحو حتفي
    في خشوع !!

    تقبلي مني تحياتي

    الشاعر عبدالزهرة

  2. الشاعر القدير عبد الزهرة .. شكراً لقراءتك وتقطيرك الشعري الرائق.

    دمت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.