الباحث العراقي “ماجد فاضل زبون” : (الإعلام وثقافة التفكيك)

majid fadel alzobonkh majid zobon jp gالقاهرة – خاص :
صدر عن دار العربي للنشر والتوزيع في القاهرة كتاب ( الإعلام وثقافة التفكيك ) للباحث ماجد فاضل الزبون ، يسلط فيه الباحث على ما لعبه ويلعبه الإعلام من دور في تفكيك أواصر العلاقات الإجتماعية بين الأفراد والشعوب ،  خصوصا بعد أن الغى الإتصال والإعلام بشكل عام والبث الفضائي التلفزيوني بشكل خاص الحواجز بين البلدان والمجتمعات حتى كاد أن يكون العالم أشبه بالقرية الكونية ، ليصف كثيرون التلفزيون بأنه الجهاز الذي جمع العالم بعد أن جمع العائلة حوله .
إلا أن الباحث يعترض على هذا الوصف والحكم كونه لم يكن دقيقا ، لأنه بني على حكم متسرع وتصور خاطئ ، فالتطورات التي شهدها النصف الثاني من القرن العشرين في مجال التلفزيون خلقت نظاما مختلفا بالكامل عما كان سائدا في السابق ، إذ وفرت الإتصال بإتجاهين وأدت الى شيوع المحطات الفضائية المتخصصة ، والتي راحت هي الأخرى تتفكك الى تفاصيل وتخصصات أدق ، موجهة برامجها الى جماهير محددة ذات إهتمامات متباينة أو الى جماهير انقسمت فيما بينها على أسس سياسية ودينية وعرقية ، فبات التنافس على الفضائيات والبرامج واضحا حتى ضمن العائلة الواحدة التي لا يتعدى عدد أفرادها الاثنين ، فلم يعد الجمهور كمفهوم كما كنا نعرفه من قبل ، والتلفزيون تطور سريعا ولم تعد مواكبته ممكنة ، وهنا يتساءل الباحث الى أين سيصل بنا التلفزيون من الفرقة والتفكك .؟
كتاب جاء في إطار علمي منهجي لدراسة الآثار المجتمعية للتلفزيون ووسائل الإعلام بشكل عام، معتمدًا على جانب مسحي وصفي أخذ عينة له كدراسة حالة، من العاصمة العراقية بغداد. ولذلك جاء الفصل الأول من الكتاب بعنوان “الإطار المنهجي”، وقدم منهجية البحث، مثل مشكلة الدراسة وأدوات البحث، وكذلك الدراسات السابقة التي اعتمد عليها المؤلف.
توزع الكتاب على أربعة فصول وبواقع 232 صفحة من الحجم الكبير ، وصمم غلافه الفنان عبد الرحمن الصواف .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. سناء الشعلان : الكوفحيّ يصدر كتابه “تحدّي الإعاقة الجسديّة في نماذج من قصص الأطفال” .

صَدَرَ حديثاً في العاصمة الأردنيّة كتاب “تحدّي الإعاقة الجسديّة في نماذج من قصص الأطفال” للأستاذ …

| مولود بن زادي : مباريات الجوع: السلسلة التي تجاوزت مبيعاتها 100 مليون نسخة! .

بقلم: مولود بن زادي أقلام مهاجرة حرة بريطانيا   كان للميثولوجيا الإغريقية عبر العصور بالغ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.