خلود المطّلبي : بضع وصايا لآلهة غياب

 

من أعمال الفنانة "ساره شمّه"
من أعمال الفنانة “ساره شمّه”

الموت ليلة صاخبة وطريق جديدة
        ” اميلي دكنسن ”

المعابد فارغة وحزينة
كيف تبزغ من الرأس ملائكة الفقد
وكيف يصير الموت مخيلة طمأنينة مثقوبة

كلما خلعتُ روحي
لربيعكَ الوشيك
يتسلل الغراب بخفة و يجلس بيننا

ينتزع يوم ميلادكَ السبعين
ثم يكتبُ
” انني استأنسُ بتعذيبكِ  ”

في جنون الشراكة المستحيلة
كان عليكَ ان تتدفق بألفةِِ
او تغير مجراك
لتعبرني لِدَويِّ نعاسي
أو تطير بي بجلبة عشقلكنكَ ما تزال  معلقا بكُلاّبكَ المشوه
وانا بطقوس صوفية
لميتافيزيقيا جارحة
أعبرُ رحيلكَ
بأضرحة اللهفة وبنايات الشِعر
وبحارسات الوحشة حين تنضو عنكَ اليّ
كقمر يعبر لمداد غوايته
أحرسُ غيابكَ المستبد
بوصايا مخملية لسجود هارب
لتهدهد دمي بمساميرالوحشة
وتتقنُ خرمشة مزاجي
في جنون الشراكة الذاهلة,
الشراكة المستحيلة
لثريا الوجود وجه خادع
و انتَ بفيض الفكرة الغائبة
تنضبُ
تنضبُ تماماً

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عدنان عبد النبي البلداوي :   ( هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي ).

 يتَهادى المساءُ والليلُ  يَسْري وعُيونُ السُـهادِ  فيـها ضِرامُ كلُّ شوْقٍ أسراره إنْ تَوارَت، مُـقْـلَةُ العـيـنِ كَشْـفُـها لايَـنـامُ …

| كفاح الزهاوي : مجلس العظماء.

    دخلت قاعة التهريج، رأيت القرود مجتمعين، متوضئين وملء أشداقهم أصداء ضحكات هازئة تتعالى مستهينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.