الرئيسية » اخبار » صدور عدد جديد من مجلة “إمضاء”

صدور عدد جديد من مجلة “إمضاء”

kh emdaa# كتب حسين سرمك حسن

(إختصروا إختصروا حتى كأن كلامكم يكون إمضاء)
بهذا القول المأثور الثر افتتح العدد المزدوج الثالث والرابع من مجلة “إمضاء” الثقافية العراقية التي تعنى بفن القص والذي صدر مؤخرا . جاء العدد حافلا بالنصوص والمقالات والدراسات ، وافتتح بمقالة جميلة وشاعرية للقاص سعد محمد رحيم قال فيها :
(الكتاب السردي الرائع هو الذي يقيم كرنفالا للكلمات ، للغة ، لجمال اللغة . إن الواقع والحقيقة تختنقان في المتن حين تشحب اللغة او تتيبس أو تلبس رداء غير لائق ، والسارد القدير هو الذي يعتق اللغة ويدعها تحلم – ص 10) .
وكأنها وصيّة أو إطار عملت هيئة التحرير على وضعها أمامنا من خلال النتقاء الدقيق والرائع للنصوص المختارة في هذا العدد .
ضم العدد نصوصا قصصية لنخبة لامعة من كتاب القصة العراقيين منهم : جمعة اللامي ، لؤي حمزة عباس ، محمود سعيد، جابر خليفة جابر، حميد المختار ، حامد فاضل ، محمد علوان جبر، محسن الخفاجي ، علي حداد ، خضير فليح الزيدي ، محمد سعدون السباهي .. وغيرهم .
كما ضم مقالات نقدية للدكتور سمير الخليل عن رواية مملكة البيت السعيد لحنون مجيد ، والدكتور جاسم خلف إلياس عن مجموعة مصاطب الآلهة للراحل محمود جنداري ، ووارد بدر السالم عن رواية كراسة كانون لمحمد خضير ، وكاظم حسوني عن رواية صحراء نيسابور لحميد المختار ، واسماعيل ابراهيم عبد عن رواية الميتة الثالثة والأخيرة لعبد شويع .
كما أجرى رئيس التحرير حيدر عبد المحسن حوارا مهما مع القاص الكبير محمد خضير عنوانه : “نساء المملكة السوداء كلهن حقيقيات” .
واشتمل العدد على ثلاث دراسات للدكتور حسن سرحان جاسم وخالد علي ياس وسعد سعيد ، وملفا عن القاص الرائد عبد الرزاق الشيخ علي لمحمد خضير سلطان ، وشهادات لجاسم عاصي ومؤيد البصام وشاكر الأنباري وعلي السباعي . وختم العدد بأماني هيئة التحرير ، والمجلة تدخل عامها الثاني ، لخصها الكاتب أسعد الهلالي بالقول :
(هل نستطيع أن نقول : أحبتي أننا لسنا حالمين ؟ تدركون وندرك معكم أن في البدء كانت كلمة ، وهذه الكلمة مقدر لها أن تدوم ولن تطمس أبدا مهما كانت الأمواج عالية وتحاول تكبيلها بالقيود . التاريخ يعلمنا ذلك على امتداد التجارب والعصور. من أجل ذلك يحدونا طموح أن تكون نصوصنا شاهدة على عصرنا الذي نعيش – ص 339و340) .
إن قراءة دقيقة لمحتويات هذا العدد من مجلة إمضاء يؤكد أنها إضافة نوعية لمسار الثقافة العراقية عموما والسردية خصوصا .
تحية لمجلة إمضاء المباركة ، وهيئة تحريرها المثابرة وهي تموّل نفسها بنفسها في هذا الظرف الصعب .

تعليق واحد

  1. بلقيس الملحم

    تحية طيبة
    كيف الحصول على نسخة من المجلة؟ وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *