عذاب الركابي : تجربة جديدة في الهايكو العربي

athab alrekabikh atham. الزهرةُ   والعصفورُ
يُغنيانْ ،
الشاعرُ والرسّامُ
يُلونانْ  ،
والمطرُ  والريحُ
يَكتبانْ !!
. لا تاريخَ
يفخرُ بهِ الفراغ ُ،
حينما
تملأ ُ النسائمُ
المكانْ !!
# عن دار الأدهم في القاهرة ، صدرت تجربة شعرية جديدة للشاعر العراقي “عذاب الركابي” هي : “رسائلُ المطر – تجربة في الهايكو العربيّ- الكتاب الثاني” . وهي الجزء الثاني من تجربته المهمة هذه التي قدّم لها بتوطئة قال فيها :
“قلتُ في الكتاب الأول ” مايقولهُ الربيع” *:هذهِ القصائدُ إبداعٌ .. ونزفٌ ..
واحتراقٌ ، إنّها تجربتي  ، وهيَ ليسَت بهرجاً لغوياً .. إنما هيَ ثمرةُ شيءٍ
يغلي في الأعماق .. جنينٌ لغوي ينبغي أنْ نرشقهُ بنسمةٍ ، ونضعُ تحتَ وسادتهِ باقةَ حنانٍ ليجدَ طريقهُ ، أمّا أنْ يُرتّبَ العالمَ  أوْ يكونَ نشيدهُ
القادمَ ..وهوَ محتاجٌ إلى إصغاءةٍ  ممغنطةٍ بعسلِ المعاناة !!
في الكتاب الثاني  من تجربة ” الهايكو العربيّ” ، كانت الكلماتُ
صاحبةَ المبادرة ، ولهذا جاءت  مُشاغبة ، والبلاغةُ مُستفِزة ، والخيالُ أكثرَ
جنوحا ً وشروداً وابتكاراً أيضاً ، والحالة الشعرية أكثر نضوجاً ..!!
تلكَ هي لغةُ الصّبرِ على التجريب ، وذلكَ هوَ إيعاز الجسد  المُموسق ،
ونزيف القريحة الهادر ، للحدّ من ظمأ  الروح ، ومباركة الهاجس الشعريّ ،
وإحياء سُلالة الحُلمِ .. لتأخذ الكلمةُ ما يكفي من الحريةِ ، وما يلزمُ منَ الحُبّ..!!”
وقد سبق هذا الجزء الجزء الأول من التجربة ” مايقولهُ الربيع – تجربة في الهايكو العربي” وقد صدر عن دار ميريت في القاهرة في عام 2005م :
. لا تحضرُ
الزنبقة ُ
مجلسَ الشمس ِ الّتي
تغتابُ العصافير !!
. يمتحنُ
العصفورُ حُنجرتهُ ،
بأغنيةٍ قديمةٍ ،
على شبّاك ِ عاشقْ !!
. يستقبلُ
اللّيْلك ُ الحزينُ
الخريفَ ،
بلون ٍشاحبٍ !!
. تسخرُ
السنونوة ُ الناحلة ُ
وشجرة ُ الزيتون ِ ،
من عِراك ِ الدِيّكة !
. تتكاثرُ الثمارُ
فرحا ً ،
بأمّها الشجرة ِ،
كريمةِ الظلال ِ والنسائمْ !!
# وقد حملت الصفحات الأخيرة من الديوان آراء مجموعة من النقاد والشعراء بهذه التجربة المتفردة :
. إنّ الذي يُحسَبُ للشاعر عِذاب الركابيّ  في هذا الديوان
إنّهُ حاولَ أنْ يستفيدَ  من تقنياتِ تجربةٍ في تطوير نصَّهُ بكتابةِ نصٍّ
مُكثف ، يخلو من الزوائد  والعوالق .. هذا النّص يسعى إلى الوقوف خارج الأوصاف والمسميات ، والنّصُ المبدعُ  يحملُ معهُ
تسميتَهُ الجديدة .

عبد الرزاق الربيعي
شاعر وناقد عراقي

. في ديوانهِ – تجربته الجديدة ، فيما يُسمّى ب ( الهايكو العربي)
وما عنونه بـ( ما يقولهُ الربيع) يطرحُ الشاعر العراقيّ المبدع عِذاب الركابيّ رؤيتهُ الفلسفية التأملية المتمردة ، مصاحباً للطبيعة
الآسرة الخلابة ، محولاً تلك الظواهر  وتلك الأشياء التي تدور حولنا
إلى دراما حيّة مُكثفة مُختزلة ، بلغةٍ  شفيفةٍ لاهثةٍ قاطعةٍ ، لتصلَ بها
بلاغتها اللغوية ، وتحميلها الشعريّ المجازي  مع عمقها  الشديد ،
وتأثيرها النافذ إلى ذروة التمكن من استنطاق الطبيعة ، واستبطان
معانٍ أكثرَ شموليةً ، وأكثرَ رحابةً ، انطلاقاً إلى عالمٍ / كونٍ / وطنٍ
أكثرَ رحابةً .
محمّد عطية محمود
كاتب وقاص مصري
. أمطرتَ وابلاً من الصّورِ ، الطلقاتُ حادةً .. لذيذةً موجعةً ،
مُمتعةً ، حريريةً ، شفّافة كخيط الحرير ، تذبحُ ليكنِ الشعرُ هكذا ،
إنّهُ العذبُ/ المعذّب ، صانعُ المفارقاتِ  ، ومخرج العجب ، مَنْ
يُلبس أوجاعنا ثوباً مزركشاً ، فنعشقها .. أوجعتَ فأمتعت .

كريمة ثابت
كاتبة وشاعرة مصرية

استنشقتُ عطراً مُدهشاً فاضَ بهِ  عليّ  وردُ
أبجديتك ..
يحيى السماوي – شاعر عراقي
# وعذاب الركابي ، كاتب وشاعر من العراق ، تولد عام 1950م .
. صدرَ لهُ من الدواوين الشعريّة :
1. تساؤلات على خارطة لا تسقط ُ فيها الأمطار- 1979- طرابلس
2. من طموحات ِ عنترة َ العبسي – 1982 – طرابلس
3. قولي .. كيفَ نَما شجر ُ ألأحزان ؟ – 1992- تونس
4. أقول ُ.. وأعني الحُلم َ – ط1 تونس- 1998
– ط2 القاهرة – 2000
5. الفوضى الجميلة – 2001 – المكسيك –عن الحركة الشعرية.
6. ما يقولهُ الربيع – تجربة في الهايكو العربي- 2005 – القاهرة .
7. هذه ِ المرأة ُ لي -2006 دار البيان  – بنغازي .
8. بغداد هذهِ دقات قلبي – 2009 – السويد- دار نشر  فيشون ميديا .

. صدرَ من الدراسات ِ النقدية :
9. صلوات ُ العاشق ِ السومري  – دراسة في شعر البياتي – 1997 – عمّان
10.بوّابات هادئة – رؤية نقدية في الشعر والقصّة والرواية العربية- 2000 طرابلس .
11. عبد الرحمن الربيعي .. وأسئلة الزمن الصعب – دراسة وشهادات هامة – 2004 – تونس
12. الفنان محمد إستيتة.. لغة اللون لغة الحياة – كتيب تذكاري- 2005 – بنغازي .
13. كيمياء الكتابة – تأملات في الإبداع الليبي –  منشورات مجلة المؤتمر-2006 طرابلس .
14. فؤاد  طمان  ..  شاعر الإسكندرية الكبير –تأليف مشترك 2006- الإسكندرية .
15. العزف ُ بالكلمات  –  قراءات  في الأدب الليبي – 2008 مجلس الثقافة العام – بنغازي .
16.أبو القاسم الشابي حاضرٌ بيننا – 2009 – تأليف مشترك – المركز الثقافي التونسي – طرابلس.
. قيد النشر :
* هذا الخرابُ لي – نصوص – 2003.
*  الحالمون – تأمُلات في الإبداع العربي – دراسات – 2008.
* قصائد  سومريّة– مختارات شعرية – 2004.
* تصبحون على وطن –  مقالات سياسية – 2006.
*سحر النيل – قراءة في الإبداع المصري 2012
* الشموس لا تهدر ضوءها – حوارات مع أكثر من عشرين كاتبا ومبدعا ً عربيا ً

. محرّر في مجلة – الثقافة العربية- ليبيا
. يكتبُ يومياته الثقافية في العديد من الصحف ِ والمجلات العربية المحلية والمهاجرة .
–    له زاوية أسبوعية  في مجلة الأهرام العربي  – إلهام .
–    محرر ثقافي  في صحيفة – العرب الطبية.
–    مشرف لغوي ومحرر  في مجلة – البيت الليبية

. شاركَ في العديد من المؤتمرات الأدبية والندوات الثقافيّة العربيّة .
. عضو اتحاد كتّاب الإنترنت العرب .
. البريد الألكتروني athabalrekabi22@yahoo.com
Athab1950@hotmail.com

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. هايل علي المذابي : لحية وبيادة!!.

شيئان قيّمان في الوطن العربي: اللحية والبزة العسكرية!! كانت اللحى في أزمنة غابرة مبعثاً للطمأنينة …

| هاتف بشبوش : آلان ديلون وعلي الوردي ..

مات زير النساء وجميل الستينات والسبعينات الممثل الشهير (آلان ديلون ) بطريقة الموت الرحيم ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.