مقداد مسعود : لثام وضاح اليمن

mokdad masoud 2 لديّ سراجي ..
نديمي وخارطتي..
هذي المياه مياهي
الراسيات / المبحرات: سفائني..
أمةٌ من شجرٍ تتدفق في كدح حلمي..
دمعتي ملونةٌ وهي ترسو على برحيتيّ شفتيكِ..
صوتكِ عند رأد الضحى
ماتيسر من فاكهة الدفء في تجاعيد الأغطية..
تتغاصن أصابعنا  في  ظهيرة الشوارع..
أسدٌ ولبوته..
يخلطان ضحكتهما وأجراس الختمة
ويبذران الخلطة َ
في أخضرار هذي السماء الصغيرة…

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عصمت شاهين الدوسكي : ترجًلي من عُلاك .

ترجلي من علاك ازرعي وروداً ونرجساً وأشجارا صبي في كؤوس الحيارى ألقاً ، بلسماً يشفي …

| مقداد مسعود : يقول ويفعل ما يقول .

حين قال لنا أنني مسافرٌ بتوقيت قولهُ تدلت حقيبتان مِن كفيه وأخرى  من كتفه اليمنى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.