هشام القيسي : المخاطبة الرابعة

الشاعر هشام القيسي   خذ في رحاب الأيام  المحفورة لحظة لا تنقاد مذهولة ، وانزل منتعشاً في مشاهد غير عابرة
لا تمرق . أثقلتك الهموم ، شبت فيك الأحلام ، والنوافذ التي تشظت أوقاتها صارت تتوسد
مفاتيح المساءات . هكذا  بلا خفية تفترس العلامات ، وتحاصر حدوداً باكية .

الذكريات لم تعد لغمدها ،
الذكريات امتزجت
والساعات الشاسعة المتشوقة
بين أغطية الذاكرة
وبين كل شيء
تنساق لبقية الأفق المتراكم ،
أعرف ان الفصول تسرح
غير نافذة الصبر
وأعرف ان أجمل الأشعار
عامرة بمناجم العشق .

أيها الشاعر
بنكهة من أوتار غيمة
تحدق فيك الأشواق الصامتة .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. عبد يونس لافي : حينَ تَتَكاثَفُ الأحزان صورةٌ تتكلمُ، وطيرٌ يترصَّدُ، فماذا عساكَ تقول؟.

تَعِسَتْ تلكَ الساعة طيرٌ يَتَرَصَّدُني في السَّحَرِ أَتَأمَّلُ فيهِ عَذاباتِ الحاضرِ والماضي أسْتَلْقي، تَنْداحُ عَلَيَّ …

| عدنان عبد النبي البلداوي :   ( هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي ).

 يتَهادى المساءُ والليلُ  يَسْري وعُيونُ السُـهادِ  فيـها ضِرامُ كلُّ شوْقٍ أسراره إنْ تَوارَت، مُـقْـلَةُ العـيـنِ كَشْـفُـها لايَـنـامُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.