مرحى .. الأحذية العراقية تنهال على راس المجرم الخنزير “بول بريمر” لعنه الله

الشاب العراقي البطل ياسر السامرائي
الشاب العراقي البطل ياسر السامرائي
خذها أيها الخنزير
خذها أيها الخنزير

علمت وكالة الأخبار العراقية (واع) أن مجموعة من الشباب العراقي في لندن قاموا بمقاطعة محاضرة كان يلقيها المجرم بول بريمر (عليه لعنة الله) في إحدى قاعات مجلس العموم البريطاني (القاعة رقم 6 بت) وكان المفروض أن تستمر لساعتين، قاموا بمقاطعته وأمطروه بوابل من الشتائم، واصفين اياه بمجرم الحرب الاول في العراق وانهالوا عليه بسيل من الغضب العراقي الذي اعتلاهم وهم يشاهدونه يتحدث بكل احتقار ومهانة، ثم قام البطل العراقي ياسر السامرائي  بالوقوف وسط عاصفة الغضب هذه من مجموعة العراقيين الشرفاء ويكشف حقائق الحاكم الأمريكي السابق المجرم ، ثم يختم بهذه الجملة:  (لدى رسالتين لك من الشعب العراقي) ويقوم بعدها برمي فردتي حذائه على هذا اللص الامريكي اللعين.. ويقول له: اللعنة عليك وعلى ديمقراطيتكم المزيفة.. لقد دمرتم بلدي ولن تفلتوا بفعلتكم.
ثم تقوم السيدة نضال ال شبيب، لترمي هي ايضاً فردة حذائها بوجه اللص الامريكي بريمر، قائلة له: خذها مني انا الشيعية العراقية ايها اللص القاتل السارق للمليارات.
وكان للشاب المسيحي جورج موقف ايضاً، حيث شتمه بكل الشتائم العراقية الشعبية، ليكون هذا الثلاثي، رسالة عراقية خالصة، مما ادى ببريمر الى قطع المحاضرة.
وقامت شرطة البرلمان البريطاني باخراج الشاب ياسر السامرائي والتحقيق معه لعدة دقائق، ومن ثم تم الافراج عنه بعد ان اخذ تعهد منه، بعدم دخول البرلمان البريطاني مستقبلاً.
كما منعت برلمانية بريطانية، محاولة الشرطة اخراج السيدة نضال ال شبيب بعد اشتباكها الكلامي مع بريمر من قاعة البرلمان، واعادتها الى مكانها، مما اضطر المنظمين البرلمانيين البريطانيين الى الغاء محاضرة بريمر، واخراجه من احد مخارج الطوارئ.
وقد اجرم الخنزير الكلب بريمر في حق العراق والعراقيين، واتخذ اسوء القرارات على مستوى العالم، وهو متهم رسمياً بقضيتين: الأولى تتعلق بتصرفه الفاسد بأموال صندوق تنمية العراق، فضلا عن اتهامه باختفاء 8 مليارات دولار، والتي كانت من ضمن 50 ملياراً زعمت الولايات المتحدة وقتها انها خصصتها لإقامة المشاريع في العراق.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| لجنة تحكيم مهرجان القاهرة الدولي تختار ترجمة يمنية لأول كتاب يؤلفه ربوت ذكاء اصطناعي في التاريخ الإنساني .

  اُختير  كتاب الباحث والكاتب والمترجم اليمني هايل علي المذابي والموسوم (عندما يكتب الروبوت مسرحية) …

| رواء الجصاني : ربـع قرن على رحيل الجواهري العظيم …

يموتُ الخالدونَ بكل فــجٍ، ويستعصي على الموتِ الخلودُ ———————————————————————- قبل خمسة وعشرين عاماُ، وفي صبيحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.