مجموعتان شعريتان جديدتان لـلشاعرين ” ماجد مطرود ” و ” سعد الياسين ” :

وصلتنا عن طريق الأخ المبدع ” علي ريسان ” – ابن كركوك المقيم في السويد حاليا – مجموعتان شعريتان جديدتان ؛ الأولى للشاعر ” ماجد مطرود ” وهي : ” الطوفان في نوحه الأخير ” ( صادرة عن دار بدايات بدمشق – 95 صفحة ) وتعبّر عن رؤيا حاكمة من بداية المجموعة حتى نهايتها تتطلي انتباهة النقاد ، فهي ليست قصائد أو نصوص متفرقة يجمعها الشاعر لإصدار مجموعة شعرية ، بل هي مشروع شعري رؤيوي متكامل يحاول استثمار مخزونات اللاشعور الجمعي من أساطير وتوابع دينية وتشظيات خرافية – والأهم – لعنات الواقع القائم المهين وإحباطاته المميتة ، ليقدم نصا طويلا تم تقطيعه لضرورات فنية بحتة ، لكنها لا تخل بتماسك النص الأصلي في معانيه الأصلية التي حكمتها رؤيا الشاعر الأصيلة الباهرة : ( يونس والحوت … وأسماك شتى … وضفادع ثكلى … وآثار سنين …. صالح ، لا صُلح له …. والناقة قد عُقرت .. ورقاب قد نُجرت … وشخيرٌ وأنين ) .. أما مجموعة الثانية فهي للشاعر ” سعد الياسين ” : ” الغريب وأحلام الفراشة ” ( صادرة عن دار حوران بدمشق ) … وهي تختلف أسلوبيا عن مجموعة ” ماجد مطرود ” السابقة ، – وهذه نتيجة شعرية موضوعية ومتوقعة تماما مادام أسلوب المبدع حسب ” سنت بوف ” هو المبدع نفسه – ولكنها تتطابق معها من مدخل عراقي شعري أصيل هو مدخل الخراب .. خراب أرض الرافدين الميتافيزيقي الذي لا فكاك منه … لا نعتقد أن شاعرا عراقيا يستطيع الكتابة عن الفرح المجرد ، محلّقا في سماوات البهجة الرهيفة … مهما حاول الإبتعاد عن كور الجحيم .. يقول سعد : ( شاعر جاء من بابل …
شاعر في ليل المنفى …
معلق بأذيال العاصفة ….
يصير الصوت في الحلم …
يصير الحلم وراء المسافات والأسوار …
ويقف أخرسا أمام انفعالات الموت … ) .

شاهد أيضاً

رحيل الروائي العراقي “حميد الربيعي”
مروان ياسين الدليمي

توفي في العاصمة العراقية بغداد عصر يوم الاثنين 22 يونيو/حزيران 2020 الروائي العراقي حميد الربيعي، …

سلامات الناقد الكبير الدكتور “نجم عبد الله كاظم”

تعرّض الناقد الكبير الدكتور نجم عبد الله كاظم لأزمة صحية ألزمته سرير العافية مثيرة قلق …

رحل أسطورة كرة القدم العراقية “أحمد راضي”

توفي أسطورة كرة القدم العراقية أحمد راضي متأثرا بإصابته بفيروس كورونا قبل ساعات من نقله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *