مهنّد إلياس : اخر مايكتبه الحلم على شفاه الورد

mohannad elias(1)

اصطفيك …!

الما .. تحمله الرغبة في كل مرايا الحلم

وانت في لحني هوى ..

تنشره اللذة في مسائها الجميل .. في ..

فضائها المطرز ..

بكل الوان النجوم ينبض

بزهوها .. المحتدم ..!

(2)

انا وفي كفي اصطخاب مبهم

تفضحه كل احتمالات الجنون

المبهم ..!

(3)
انا .. وفي ..

عيني دفق هائم .. وانت في مشاعري

مسايل لايهدأ انتحابها

لانك مشدودة في شفتي ..!

فوق يباس عشبها ..

هذا الذي يخشى على ابتذاله

وتصبح هالته مبثوثة ..

بين انتظار صمتك

والعدم ..!

(4)

اصطفيك ..

برعما ياوردة الروح ويا ..

اغنية البحر الذي ..

تعانق امواجه ..

ليل وفي نهاية افاقه

يمر الف قمر تنسدل خيوطه

باحلى .. احلى .. نغم ..!

(5)

ياوردة الروح وجمر الرعشة الموبوءة

بحالة من الصفاء ، تنضح ..

اطرافها ..

تلوذ في اصابع لذتها

وتفرش اندا ءها

ملء دمي ..!

(6)

اطفيك ..

وانا اسألك :

منذ متى ..؟

وانا .. ارتشف حضورك خمرا وفي مثوله

اراك شعرا يعطني

من فيضه..

احلى رسوم .. القلم ..!

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عدنان عبد النبي البلداوي :   ( هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي ).

 يتَهادى المساءُ والليلُ  يَسْري وعُيونُ السُـهادِ  فيـها ضِرامُ كلُّ شوْقٍ أسراره إنْ تَوارَت، مُـقْـلَةُ العـيـنِ كَشْـفُـها لايَـنـامُ …

| كفاح الزهاوي : مجلس العظماء.

    دخلت قاعة التهريج، رأيت القرود مجتمعين، متوضئين وملء أشداقهم أصداء ضحكات هازئة تتعالى مستهينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.