مهدي الغانمي … تلميذ لفراشة :

(( إن قلت .. فرّ الأصدقاء وأوحدوك
وإن سكتّ
فررت أنت
تحتاج قلبا واضحا لتكون أنت
تختار ما يعني الهلاك ، فلم تجد أحدا
ولا ترفع إلى ربٍ رسالة
جسد الفراشة – وهي بنت النار –
يشهق للنهار ولا يتمّ بغير أدوار استحالة
فاحمل رمادك ملء كفك وانتظر
حتى تخيط فراشة الكلمات ثوب صلاتها
لتطير أنت …. ))
للشاعر المبدع الدكتور ” مهدي حارث الغانمي ” صدر ديوان جديد عنوانه : ” تلميذ الفراشة ” عن اتحاد الكتاب العرب بدمشق ، وهو الديوان الثاني له بعد ديوانه الأول ” الغانميات ” الذي صدر عام 1999 . ومهدي من الشعراء الذين وصفناهم بأنهم يكتبون ” القصيدة العمودية الحديثة ” بالإضافة إلى براعته في قصيدة التفعيلة وقصيدة النثر . والغانمي المولود في قرية الفاضلية جنوب محافظة القادسية شتاء عام 1966 نال شهادة الماجستير في اللغة العربية من جامعة الكوفة سنة 1999 عن رسالته : جملة النسخ في السور القصار . ثم نال شهادة الدكتوراه من الجامعة نفسها سنة 2004 عن رسالته : لغة قريش دراسة في اللهجة والأداء . وهو يعمل حاليا مدرسا في كلية التربية – جامعة القادسية .

book_tlmeth-frasha

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| علاء حمد : تظاهرة دولية بجهود الصحافية البرازيلية : زينيته سانتوس إس Zenaide Santos SA‎ وذلك بمناسبة عيد المرأة العالمي ومن أجل السلام.‏..

بدعوة من الصحافية البرازيلية زينيته سانتوس إس، لكتاب وشعراء من جميع أنحاء العالم لتكريم اليوم …

| ثقافة وفن : قاسم إسطنبولي يعيد السينما الى مدينة طرابلس .

بدأت «جمعية تيرو للفنون» و«مسرح إسطنبولي » أعمال إعادة تأهيل «سينما أمبير» في طرابلس، وذلك …

4 تعليقات

  1. مااروع الغانميات وماروع مهدي
    اخاف التعليق من ال؟؟؟؟؟؟؟
    مازلت تلميذك وسابقى الى الابد
    مازلنا نسمع سمفونية بتهوفن التاسعة هل تذكر ؟؟
    في الحرب نعم الحرب

  2. عبدالله الخفاجي

    لم اطلع على الديوان ولكن من الممكن ان اجد في المنشور مايتقافز من (اناه ) الظاهرة والمضمرةالتي تروي عطش الفوقية لديه والذي يتمثل في(واوحدوك)الى غيرها من مفاتيح القصيدة التي تضعنا دون عناء دون الستوى اللائق الى غير ذلك من اسقاطات المعادل الموضوعي فمن (فر)…….المقطع شبه مبنى يلمع من الجهة المقابلة للشارع …… ارجو ان يتسع صدر الدكتور للاراء وتحياتي

  3. أحمد سميسم علاوي

    اين اجد الديوان ؟

  4. يعقوب عبد الحسن

    فاضل سالم أيها الراقي إنساناً وكاتبا، لازلت استمتع باغنيتك وطريقنا الى الحرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.