يحيى السماوي : يا “كاظم” القدّيس

yahia

الشهيد كاظم ورور في صباه
الشهيد كاظم ورور في صباه

الى روح صديقي المناضل
الشهيد البطل كاظم وروار

يـا كـاظـمُ الـقِـدّيـسُ
جـئـتُـكَ نـاطِـقـا ً
بـاسـمِ الـمـروءاتِ الـشّـهـيـدةِ …
والـعـصـافـيـرِ الـولـيـدة ِ …
والـطّـريـفِ مـنِ الـمـآثِـرِ والـتـلـيـدةِ ..
بـاسـمِ مَـنْ أمَـروا بـحـبِّ الـكـادحـيـنَ
الـمـؤمـنـيـن بـمـنـجـلٍ يـأتـي بـخـبـز الـجـائـعـيـنَ
الـكـافـريـن بـعـرش ربِّ الـقـنـبـلـةْ

أزِفـتْ صـلاةُ الـعـطـرِ…
يَـمِّـمْ لـلـسّـمـاوةِ مـقـلـتـيـكَ ..
الـحـقـلُ مَـدَّ لـكَ الـمُـصَـلّـى :
” شـيـلـة ُ” الأمِّ الـمـلاكِ
وهـدبُ نـعـنـاع ٍ
وجـفـنُ سَـفَـرْجَـلـةْ

يـا كـاظـمُ :
انْـتـعَـلَ الـحُفـاةُ رؤوسَ جَـلّاديـكَ ..
واحْـتـفَـلَ الـقـرنـفـلُ بـالـفـراشـةِ ..
والـمُـغـنّـي بـالـرّبـابـةِ ..
والـمـؤذّنُ بالأذانِ عـلـى  صُـداحِ ” الـبـسـمـلـةْ “

وأنـا احْـتـفـلـتُ بـعـرسِ مـجْـدِكَ
يـانـديـمَ الـسُّـنـبـلـةْ
***
يـاكـاظـمُ :
الـنـخـلُ اسْـتـعـادَ عـذوقَـهُ الـذّهـبـيـة َ الأحـداقِ ..
والأطـفـالُ
عـادوا يـحـمـلـون حـقـائـبَ الـصـبـحِ الـضّـحـوكِ ..
و”مـاجـدُ” اسْـتـوفـى ديـونـكَ **
مـن لـصـوصِ رغـيـفِ مـائـدةِ الـشّـغـيـلـةْ

والـهـادريـن
دمَ الـفـضـيـلـةْ

فـانـهـضْ لِـيَـعـقـدَ عُـرسَـهُ الـبـسـتـانُ  ..
هَـيّـأتِ “الـسّـمـاوةُ” عُـشـبَـهـا لِـخـطـاكَ ..
والـشُّـرُفـاتُ  هَـيّـأتِ الـنـدى والـوردَ والـحـلـوى ..
وأمُّـكَ :
مـن عـقـودٍ وهْـيَ تـنـسـجُ  مـن حـريـرِ دُعـائـهـا
ثـوبَ الـزّفـافِ وبـدلـة ً زرقـاءَ ..
والـشـطـآنُ هَـيّـأتِ الـخـمـيـلـةْ  …

وربـوعُ كـردسـتـان َ أوفَـدَتِ الـجـبـالَ ..
وأوفـدَ الـدولابُ “مـجـدائـيـلَ ” ..
والأيّـامُ أوفـدتِ الـبـطـولـةْ

آن َ الأوانُ لـتـحـتـفـي بـحـفـيـدِ “أنـكيـدو” السـمـاوةُ ..
والـفـراتُ الـفـحـلُ ..
والأطـفـالُ ..
والـعـشّـاقُ ..
والـمُـقـلُ الـكـحـيـلـةْ

” وصـفـي” يـخصُّـكَ بـالـصّـلاةِ و” آيـةِ الـمـعـراجِ “***
أيُّ رصـاصـةٍ تُـرْدي الـجـبـالَ … الـمـاءَ .. ؟
كاظم لم يكن رجلا ً ..
لـقـد كـان الـرّجـولـةْ !

السماوة 18/11/2012

* كاظم وروار: من طلبتي في اعدادية السماوة وأحد أعز أصدقائي …. حمل السلاح ضد النظام الديكتاتوري المقبور في جبال كردستان … وحين وقع أسيرا وأراد القتلة إعدامه : بصق على وجوه الجلادين واستقبل الرصاص وهو يهتف بحياة الشعب العراقي وأحفاد عروة بن الورد .
** ماجد وروار: شقيق الشهيدين .. كان من أبطال الإنتفاضة الجماهيرية في آذار 1991
*** وصفي: هو المناضل وصفي وروار شقيق المناضل البطل الشهيد كاظم وروار وقد أعدمه النظام الديكتاتوري أيضا.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عدنان عبد النبي البلداوي :   ( هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي ).

 يتَهادى المساءُ والليلُ  يَسْري وعُيونُ السُـهادِ  فيـها ضِرامُ كلُّ شوْقٍ أسراره إنْ تَوارَت، مُـقْـلَةُ العـيـنِ كَشْـفُـها لايَـنـامُ …

| كفاح الزهاوي : مجلس العظماء.

    دخلت قاعة التهريج، رأيت القرود مجتمعين، متوضئين وملء أشداقهم أصداء ضحكات هازئة تتعالى مستهينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.