هشام القيسي : مخاطبات ه . القيسي والأشرعة الجليلة

  المخاطبة الأولى

تذهب اليوم
  وانتظارك متعب بين المسافات
                                 والليالي الطويلة ،
 هذا قلبك يقلب أمام الوجوه
 ما اقتحمه الشرار
 وهذه لحظات تقف آخر الليل
 كي تخبيء عبء النهار .

 إن الخطى تعرف انك تجيء عبر إشارة
 وتعرف انك تعقد فيها كل الأسرار ،
 وتقف
 تساءل أياماً
 وهبتها حسرة فحسرة
 وكنت تسرب محطات
  وترقب الأشجار
 وبين أمل ثمل
 وسحابة اولى لا ترحل
 تساءلت حين تقافزت من أوراقك نيران مشتهاة
 دارت على نفسها
 وقلت هامساً
 أثقلتني الرغبات المبهمة
 والنوافذ تبعتني في المرايا
 وحيثما أبعد
 وأمد نظرة معتمة .  

 وفي خطوتين  
 تبدو متعباً
 إذ تكون الذكريات بلا صفات
 وإذ تناقش فيها مسارات
 تتبادل فيها الخطوات كؤوساً حد الثمالة .

 لك تحت جهات القلب
 نزف أشقى
 ليس فيه راحة
 وليس فيه
 سوى وجه أبهى .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. عبد يونس لافي : حينَ تَتَكاثَفُ الأحزان صورةٌ تتكلمُ، وطيرٌ يترصَّدُ، فماذا عساكَ تقول؟.

تَعِسَتْ تلكَ الساعة طيرٌ يَتَرَصَّدُني في السَّحَرِ أَتَأمَّلُ فيهِ عَذاباتِ الحاضرِ والماضي أسْتَلْقي، تَنْداحُ عَلَيَّ …

| عدنان عبد النبي البلداوي :   ( هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي ).

 يتَهادى المساءُ والليلُ  يَسْري وعُيونُ السُـهادِ  فيـها ضِرامُ كلُّ شوْقٍ أسراره إنْ تَوارَت، مُـقْـلَةُ العـيـنِ كَشْـفُـها لايَـنـامُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.