باولو كويلو..

bawloيصدر قريبا عن دار الشؤون الثقافية العامة في بغداد ، كتاب ” اعترافات الحاج باولو كويلو ” حوار الصحافي البرازيلي المعروف خوان ارياس المحرر في جريدة الابياس الاسبانية ، وترجمة خضير اللامي . والكتاب عبارة عن مجموعة من الحوارات التي اجراها ارياس في منزل باولو كويلو ، تناولت مجمل حياته في السياسة والاخلاق وتجربته في مستشفى الامراض العقلية ، ودخوله السجن وما لاقاه وزوجته الاخيرة كرستينا من تعذيب بشع في زمن الدكتاتورية الاسبانية . كما انه اسهب في هذه الحوارت عن حياته الشخصية وتناوله للمخدرات وخوضه تجربة السحر الاسود في فترة شبابه . كما انه يتحدث لنا عن مخيمات الاعتقال النازية ، حيث عانى كويلو من تجربة روحية عميقة ومكثفة شكلت بعدا جديدا في حياته ، اعاده الى القناعات الكاثوليكية التي كان يؤمن بها ابواه . ومع مرشده الروحي انفق خمسة وخمسين يوما مشيا على الاقدام قاطعين مسافة 700 كيلو متر الى khdier_allameالطريق العام القديم المؤدي الى سانتياغو على طريقة الحجيج في القرون القديمة ليزور بورخس .
وعندما يجن الليل ، يكون كويلو ، في تماس مع تجاربه الماضية المؤلمة مع السحر والطقوس الشيطانية . اذن ، كويلو ، كاتب متعدد الاوجه ، متعدد الرموز ، عسير الفهم . على كثير من نقاده في مجال الادب . وحياة كويلو تنحصر اصلا ، كونه كاتبا مبدعا ، واحيانا كان يصارع ازاء ذلك ، في كل حياته . وقد انجز ذلك ، عبر اماله . لانه كاتب يجب ان يغمر ذاته في خضم الحياة ويمعن النظر فيها . فضلا عن انه قرأ سر الف باء الحياة ، والنذر التي ترسل الينا تشبه الرسائل المشفرة كما يقول كويلو .
في الوقت ذاته ، انه يملك قدرة عالية ورغبة خالصة في مساعدة الاخرين على معرفة قدرهم الذاتي , وهذا ما انقذه من الصعوبات وتجاوز الماضي التراجيدي الذي طالما قاده اكثر من مرة الى حافة الموت والجنون .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| زهير العلالي : شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب تحتفي بالكتاب المتوج بجائزة الشيخ زايد العالمية لعام 2022 “السارد وتوأم الروح من التمثيل إلى الاصطناع” للباحث الناقد محمد الداهي.

نظمت “شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب” بدعم من “وزارة الشباب والثقافة والتواصل-قطاع الثقافة” لقاء ثقافيا يوم …

| لجنة تحكيم مهرجان القاهرة الدولي تختار ترجمة يمنية لأول كتاب يؤلفه ربوت ذكاء اصطناعي في التاريخ الإنساني .

  اُختير  كتاب الباحث والكاتب والمترجم اليمني هايل علي المذابي والموسوم (عندما يكتب الروبوت مسرحية) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *