هشام القيسي: لحظة واحدة فقط

الشاعر هشام القيسيإشارة : هذا النص من المجموعة الشعرية التي صدرت مؤخرا عن دار تموز في دمشق للشاعر والناقد “هشام القيسي” “ثمة ما يجري دائما” .. فمبروك له .. وتحية لروحه المثابرة

وراء وليمة ليلية           
 صرخة تنزلق لحظة واحدة فقط
 وبشهقات لا تفزع
 ولا تأبه لأحد  
 تضع في بقية الأيام
احتمالات مقمرة
أكثر جدارة من الكلمات
باختصار
الأيام المشغولة
بانتظار أن تصك إقامة
في فلسفة الحاضر البائس .

أتعثر أمام نافذة مفتوحة ، فهاوية الزمن
تعود إلى بلادها مسرورة.

في كل مساء
فيما تدمع الجهات
وحيثما تشهر قلقاً
يقدم الأحياء
تذاكر المحطات العديدة .

لأنها تمشي
لأني الدليل
وليس لي حديث آخر
أدرك أن العالم أغتصب صمته .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. عبد يونس لافي : حينَ تَتَكاثَفُ الأحزان صورةٌ تتكلمُ، وطيرٌ يترصَّدُ، فماذا عساكَ تقول؟.

تَعِسَتْ تلكَ الساعة طيرٌ يَتَرَصَّدُني في السَّحَرِ أَتَأمَّلُ فيهِ عَذاباتِ الحاضرِ والماضي أسْتَلْقي، تَنْداحُ عَلَيَّ …

| عدنان عبد النبي البلداوي :   ( هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي ).

 يتَهادى المساءُ والليلُ  يَسْري وعُيونُ السُـهادِ  فيـها ضِرامُ كلُّ شوْقٍ أسراره إنْ تَوارَت، مُـقْـلَةُ العـيـنِ كَشْـفُـها لايَـنـامُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.