مالك الواسطي : أُحَدِّقُ في نِهَايَاتِ الجِدَار

1)
قَالَ: اِسْتَعِدْ لِلْمُوْتِ واِحْتَضِنِ النِّهَايَةِ في الحَدِيْث
فَالأُفْقُ أَوْشَكَ أَنْ يَحُطَّ رِحَالَهُ المُتَوَرِّمَة
وَالطَّيْفُ كَالرُّؤيَا تَعَلَّقَ في ثَنَايَاهُ الخَرِيْف
فَلِمَا تَظِلُّ مُعَانِدًا شَبِقًا بِأَتْرِبَةِ الرَّصِيْف؟
2)
هِيَ غَايَتِي وَطَنٌ يُرَفْرِفُ كَالنَّسِيم
وَحَمَامَةٌ في البَيْتِ يَحْسِدُهَا الكَظِيم
وَحَبِيْبَةٌ ذَاقَتْ بِهَا الشَّفَتَانِ
طَعْمَ الحَنْدِقُوق
وَحَلَاوَةَ الرُّمَّانِ في قَدَحٍ وَسِيم.
3)
قِيْلَ اِتَّئِدْ في القَوْلِ
وَاِجْتَنِبِ التَّزَحْلُقَ في الكَلَام
فَالقَصُّ فَاضَ بِهِ التَّرَجِّي وَاِخْتَفَى فِيْهِ المُجُون
وَحَمَاقَةُ الشُّعَرَاءِ
أَنْ يَبْقَى التَّشَرُّدُ في تَفَاصِيْل القَدَر
وَطَنًا يَغُصُّ بِهِ البُكَاء
دَمْعَاتُهُ الحَيْرى كَأَتْرِبَةِ المَطَر.
4)
شَطَحَ المُعَلِّمُ في الحَدِيْث
وَاِنْتَابَهُ حُزْنُ التَّرَدُّدِ في القَرَار
فَاِنْسَابَ يَرْفُلُ بِالدُّمُوع
وَمَا رَأَتْ عَيْنَاهُ غَيْرَ ظِلَالِهَا
كَانَتْ قُصُوْرًا خَاوِيَاتٍ كَالقِفَار
لَسَعَتْهُ كَالحَرِّ المُبَاغِتِ في النَّهَار.

روما ربيع عام 2012

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عصمت شاهين الدوسكي : ترجًلي من عُلاك .

ترجلي من علاك ازرعي وروداً ونرجساً وأشجارا صبي في كؤوس الحيارى ألقاً ، بلسماً يشفي …

| مقداد مسعود : يقول ويفعل ما يقول .

حين قال لنا أنني مسافرٌ بتوقيت قولهُ تدلت حقيبتان مِن كفيه وأخرى  من كتفه اليمنى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.