صعود العلّامة العراقي الكبير “بهنام أبو الصوف” إلى عالم الخلود

رحل إلى عالم الخلود العلامة العراقي الكبير الدكتور بهنام في عمان صباح يوم الأربعاء 19/9/2012 عن عمر يناهز الحادية والثمانين عاما

– ولد في مدينة الموصل بالعراق في عام 1931

– أكمل دراسته الإبتدائية والإعدادية في مدينته الموصل

– حصل على بكالوريوس في الآثار والحضارة من كلية الآداب جامعة بغداد في عام 1955

-أكمل دراسته العليا في جامعة كمبردج بإنكلترا وحصل على درجة الدكتوراه في الآثار ونواة الحضارة وعلم الإنسان في خريف 1966

-عمل لسنوات عديدة في التنقيب عن الآثار في عدد من مواقع العراق الأثرية في وسط وشمال العراق، وكان مشرفا علميا على تنقيبات إنقاذية واسعة في حوضي سدي حمرين (في منطقة ديالي)، وأسكي الموصل على نهر دجلة في أواخر السبعينات وحتى منتصف الثمانينات من القرن الماضي.

– كشف عن حضارة جديدة من مطلع العصر الحجري الحديث في وسط العراق في أواسط الستينات ألقت الكثير من الضوء على معلوماتنا من تلك الفترة الموغلة في القدم.

– حاضر لسنوات عديدة في مادة جذور الحضارة والآثار والتاريخ في عدد من جامعات العراق ومعهد التاريخ العربي للدراسات العليا.

– أشرف على عدد من الرسائل الجامعية للماجستير والدكتوراه لطلبة عراقيين وعرب.

– ناقش العديد من رسائل الماجستير والدكتوراه لطلبة عرب وعراقيين في مواضيع الآثار والحضارة والتاريخ والملاحم القديمة.

– أسهم في العديد من مؤتمرات الآثار والحلقات الدراسية داخل العراق وخارجه.

– دعي لإلقاء أحاديث ومحاضرات في جامعات أمريكية وأوربية عن آثار وحضارة العراق وعن نتائج تنقيباته.

– نشر العديد من البحوث والدراسات والتقارير العلمية عن نتائج أعماله الميدانية ودراساته المقارنة في مجلات علمية عراقية وأجنبية.

– له ثلاثة كتب مطبوعة:
( 1 ) فخاريات عصر الوركاء – أصوله وانتشاره ، بالإنكليزية
(2) ظلال الوادي العريق – بالعربية
( 3 ) العراق: وحدة الأرض والحضارة والإنسان ، بالعربية أيضا

– شغل عددا من المواقع العلمية والإدارية في هيئة الآثار والتراث منها :
باحث علمي ، مديرا للتحريات وحماية المواقع الآثارية ، مديرا عاما للآثار ومتاحف المنطقة الشمالية.

– رغم تقاعده من العمل الوظيفي في أواخرالثمانينات إلا أنه استمر ـفي نشاطاته الأكاديمية والعلمية في داخل العراق وخارجه

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

د. ميسون حنا: كلمة وفاء.

أعزي أسرة الناقد العراقي برحيل فارسها ومشرفها الأديب والمفكر العربي الكبير الأستاذ حسين سرمك الذي …

رواء الجصاني : من هو “أبا مهند” الذي خاطبه الجـواهـري في ميميّـته الغاضبة عام 1983 ؟!

منذ فترة، وثمة التباس يحصل عند موثقين، وباحثين، ومن بعدهم، عند متابعين وقراء،  بشأن أسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *