حسن عجمي : تفكيك الكون ومفاهيمه

للعلم وظائف عديدة ومختلفة منها تفسير الظواهر وتحليل المصطلحات وتفكيك الكون ومفاهيمه. نرصد في هذا المقال التفكيك العلمي المعاصر لمفاهيمنا التقليدية ونركز على الفيزياء وكيف غيّرت نظرتنا إلى الكون فنعرض موقف الفيزيائي سسكيند حول الثقوب السوداء, و نظرية الفيزيائي كاكو عن المستحيل والممكن، ونظرية الفيزيائي غوث حول الوجود والعدم.
       يبني الفيزيائي ليونارد سسكيند نظرية فيزيائية جديدة قضيتها ماذا يحدث للمادة عندما تسقط في الثقب الأسود. تتكوّن الثقوب السوداء من جراء انهيار النجوم على ذاتها بفضل جاذبيتها الهائلة. بالنسبة إلى النظرية الكلاسيكية حول الثقوب السوداء، أي شيء يدخل في الثقب الأسود سوف يتلاشى ولن يتمكن من الخروج منه بسبب الجاذبية القوية للثقب الأسود حتى أن الضوء لا ينجح في الفرار من الثقوب السوداء. وكما تنهار المادة والمعلومات في الثقوب السوداء كذلك تنهار القوانين الطبيعية. وتنتشر الثقوب السوداء في الكون وتتمركز في وسط المجرات. وكما ينشأ الصراع حول كل قضية علمية، نشأ الصراع العلمي حول الثقوب السوداء. هكذا انقسم العلماء إلى فريقين: فريق يقول إن المعلومات التي تدخل في الثقب الأسود تتلاشى وتزول نهائياً، وفريق آخر يرفض ذلك ويصر على بقاء المعلومات التي تدخل تلك الثقوب. فبينما الفيزيائي ستيفن هوكنغ دافع لفترة طويلة عن الموقف الأول وأكد على زوال المعلومات المتمثلة في المواد التي تسقط في الثقوب السوداء ومن ثم بدّل رأيه واعتبر أن تلك المعلومات لا تزول حقاً بل تخرج من الثقوب بشكل إشعاعات، أكد الفيزيائي ليونارد سسكيند منذ بداية هذا الصراع العلمي على أن المعلومات في الثقوب السوداء لا تزول
 Leonard Susskind: The)                                                            Black Hole War. 2008. Little , Brown and Company).
السبب الأساسي الذي دعا سسكيند إلى موقفه هو الآتي: إذا كانت المادة، أي المعلومات، تزول من الوجود متى دخلت الثقوب السوداء، فهذا يعارض مبدأ علمياً فيزيائياً أساسياً هو أن المادة والطاقة لا زوال لهما. فهذا المبدأ الأخير جزء أساسي من الفيزياء المعاصرة، ولذا من الصعب رفضه لمجرد أن نفسّر ثقوب كوننا السوداء. من هنا، يبدو أن المعلومات تزول في الثقب الأسود، لكن من جهة أخرى يبدو أيضاً أن تلك المعلومات لا تزول في الثقب الأسود. هذه هي المشكلة العلمية التي يسعى ليونارد سسكيند إلى حلّها. فلا بد أن تزول المعلومات في الثقب الأسود لأن تعريف الثقب الأسود هو أنه الذي يبتلع المواد – المعلومات ويفنيها من جراء جاذبيته الهائلة وبسبب انهيار القوانين الطبيعية فيه. لكن أيضاً لا بد أن لا تزول المعلومات في الثقب الأسود وإلا لتعارض زوالها مع مبدأ حفظ المادة والطاقة. إذن: كيف السبيل إلى حل هذه المعضلة؟ يقدّم سسكيند حله الخاص وهو الآتي: من منظور الزمكان خارج الثقب الأسود تزول المعلومات في الثقوب السوداء، لكن من منظور الزمكان داخل الثقب الأسود لا تزول المعلومات في الثقوب السوداء. هكذا يقسّم الفيزيائي سسكيند العالم إلى عالميْن: عالم خارج الثقوب السوداء حيث تزول المعلومات في الثقب الأسود، وعالم داخل الثقوب السوداء حيث لا تزول المعلومات. وبذلك لا يُعارض مبدأ حفظ المعلومات من جراء اعتبار أن المعلومات لا تزول من منطلق العالم داخل الثقب الأسود، ويعبّر في الوقت ذاته عن ماهية الثقوب السوداء المبتلعة للمعلومات والمفنية لها من منطلق العالم خارج الثقوب السوداء. وبذلك يحل الإشكال كما يؤكد سسكيند. ويشرح لنا كيف أن موقفه لا يقع في التناقض حيث يقول إنه يستحيل على الذي خارج الثقب الأسود أن يقارن ما يرى بما يراه مَن هو داخل الثقب الأسود، وبذلك لا تعارض بين زوال المعلومات وحفظها لأن زوالها يتم من منظور عالم مختلف عن العالم الذي يتم فيه حفظها (المرجع السابق).

على هذا الأساس، يفكك ليونارد سسكيند الكون فيجعله كونيْن: كون حيث تزول المعلومة، وكون آخر حيث لا تزول. لقد اعتادت البشرية عبر التاريخ التسليم بوجود عالم واحد هو عالمنا. لكن أظهرت بعض النظريات العلمية المعاصرة أن مسلّمتنا تلك كاذبة. هكذا يقينياتنا الجاهزة عرضة للتفكيك والفناء. كما أن موقف سسكيند يتفق مع نظرية ميكانيكا الكمّ، وعلى ضوء ذلك يدافع عن موقفه. بالنسبة إلى ميكانيكا الكمّ، من غير المُحدّد سرعة الجسيم كالألكترون ومكانه في آن، ومن غير المُحدّد ما إذا كان الجسيم جسيماً أم موجة، والجسيم ذاته قد يوجد في أمكنة مختلفة في الوقت نفسه. لا بد من تفسير هذه المبادئ الخاصة بميكانيكا الكمّ؛ فكيف يعقل أن يكون من غير المحدّد ما إذا كان الجسيم جسيماً أم لا ؟ نشأت تفاسير عديدة ومختلفة لنظرية ميكانيكا الكمّ. من تلك التفاسير تفسير يقول إنه لا يوجد عالم واحد بل ثمة عالمان مختلفان: عالم حيث الجسيم جسيم وعالم آخر حيث الجسيم ذاته ليس جسيماً بل موجة. ولقد عبّر الفيزيائيون عن لا محددية عالم ما دون الذرة بقولهم إنه من غير المحدّد ما إذا كانت قطة شرودنغر حية أم ميتة. وهذا يعني أنه يوجد عالمان بدلاً من عالم واحد: عالم حيث قطة شرودنغر حية وعالم آخر حيث القطة نفسها ميتة. هكذا تتجنب ميكانيكا الكمّ التناقض وتفسّر موقفها
(    The     :   Tony        Hey          and         Patrick     Walters
New Quantum Universe. 2003. Cambridge University Press ).
وهذا تماماً ما قام به ليونارد سسكيند حين قال بوجود عالميْن: عالم خارج الثقب الأسود حيث تزول المعلومات في الثقوب السوداء، وعالم داخل الثقب الأسود حيث لا تزول المعلومات ذاتها. فموقف ميكانيكا الكمّ من عالمنا تماماً كموقف الفيزيائي سسكيند يرينا كيف من الممكن تفكيك الكون وجعله كونيْن بدلاً من كون واحد. وهذا أعلى مستوى من مستويات تفكيك يقينياتنا وإظهار أنها مجرد أوهام. فالفكرة الأساسية التي سيطرت على عقول البشر هي فكرة وجود كون واحد، لكن العلم يرينا أنه على الأرجح يوجد كونان مختلفان.

من يقينياتنا المخادعة أيضاً التمييز الجذري بين المستحيل والممكن. لكن الفيزيائي ميشيو كاكو يعتبر أن المستحيل مفهوم نسبي؛ فما نظنه مستحيلاً قد يتحوّل إلى ممكن ويتحقق في الواقع. و مثل ذلك أن كيمياء القرن التاسع عشر أصرت على استحالة تحويل الرصاص إلى ذهب. لكن الآن أصبح من الممكن تحويل الرصاص إلى ذهب من خلال الآلات المحطمة للذرة. من هنا المستحيل يغدو ممكناً ويزول الفارق الجذري بين المستحيلات والممكنات. كما يقسّم ميشيو كاكو المستحيلات المفترضة إلى ثلاثة أنواع هي التالية: المستحيلات التي لا تناقض قوانين الفيزياء وبذلك من الممكن أن تصبح ممكنات فوقائع في هذا القرن أو الذي يليه. مثل ذلك الانتقال عن بعد من نقطة إلى أخرى من دون المرور بالمسافة الفاصلة بين النقطتين. ثانياً، المستحيلات التي من الممكن أن تغدو ممكنات وتتحقق بعد آلاف أو ملايين من السنين كآلة الزمن التي ستمكننا من السفر إلى الماضي والمستقبل. ثالثاً، المستحيلات التي تناقض قوانين الفيزياء التي نعرفها، وعددها قليل، وإذا ما اتضح أنها ممكنات فسيؤدي هذا إلى تحوّل أساسي في فهمنا للفيزياء و مثال ذلك الآلة التي تتحرك بلا انقطاع و إلى الأبد. على هذا الأساس يعتبر كاكو أن التقسيم السابق للمستحيلات يرينا أن ما هو مستحيل هو كذلك بالنسبة إلى حضارتنا الحالية لكن المستحيل لنا قد يكون ممكناً بالنسبة إلى حضارات أخرى متطورة أكثر منا. من هنا يؤكد كاكو على نسبية المستحيل وبذلك يرفض التمييز الجذري بين المستحيل والممكن ( Michio Kaku : Impossible.2008. Doubleday  Physics of the  ).

هكذا يفكك الفيزيائي ميشيو كاكو يقيننا الكاذب القائل بأنه يوجد فرق حاسم بين ما هو مستحيل وما هو ممكن.
أما الفيزيائي آلن غوث فيقدّم تفكيكاً مثيراً للوجود. تبدأ نظريته من دراسة العدم ومما يتكوّن. بالنسبة إلى غوث، يتشكّل العدم من طاقات متعارضة ولتعارضها تختزل بعضها البعض فيحدث العدم. ولأن العدم يتعرض لتقلبات كمية من جراء مبدأ اللامحدّد، ينشأ الكون من العدم. وبعد نشوئه تضخم تضخماً هائلاً في فترة زمنية قصيرة جداً ما جعله مسطحاً ومنسجماً في توزيع مواده وطاقاته. هكذا يتم تفسير لماذا الكون مسطح ومنسجم. يضيف آلن غوث أننا إذا جمعنا طاقات الكون مع بعضها البعض فسوف تساوي صفراً بسبب أن الطاقة السالبة متساوية مع الطاقة الايجابية في الكون. وبما أنه إذا جمعنا طاقة الكون فسوف تساوي صفراً، إذن يستنتج آلن غوث أن الكون موجود لأنه مجرد عدم
The Inflationary Universe. 1997. Jonathan Cape ) : .(Alan Guth
هكذا يفكك غوث الكون ومفهومي الوجود والعدم فيظهر من منظور نظريته العلمية أنه لا يوجد فرق حق بين الوجود والعدم؛ فالوجود موجود لأنه عدم. بينما سيطر التمييز بين الوجود والعدم على عقول البشر لآلاف من السنين، يبدو أن العلم اليوم يظهر كذب يقيننا القائل بوجود فرق جذري بين الوجود والعدم. من هنا , تكذب اليقينيات كلما ادعت أنها يقينيات.

كل هذا يدعم موقف السوبر حداثة التي تقول إن اللامُحدَّد يحكم العالم. لقد رأينا أن الكون ينقسم إلى كونيْن، وبذلك من غير المُحدَّد أي منهما هو عالمنا. كما وجدنا أن المفاهيم المتعارضة كالمستحيل والممكن والوجود والعدم هي حقاً متقاربة في معانيها ومدلولاتها ما يشير إلى لا محدديتها. فمن غير المُحدَّد ما هو المستحيل وما هو الممكن، لذا قد يتحوّل المستحيل إلى ممكن ولذا لا يوجد فرق جذري بين المستحيل والممكن كما أكد الفيزيائي ميشيو كاكو. ومن غير المُحدَّد ما هو الوجود وما هو العدم، ولذا لا يوجد فرق جذري بين الوجود والعدم كما أصر الفيزيائي آلن غوث. هكذا تكتسب نظرية لا محددية عالمنا قدرتها التفسيرية فمقبوليتها.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| رواء الجصاني :الجواهـــري في البصرة، ومع اهلها ومثقفيها .

    خلال مراجعة موضوع توثيقي نشرته مؤخرا، موسوم “مع الجواهري في حواضر ومدن العراق” فاضت …

| عبد الخالق الفلاح : المثقف والمفكر بين الوعي والأداء .

المثقف الهاوي يتميز بالمحدودية تجعله ينحصر في نطاق الهواية في الكثير من الأوقات  ؛ عكس …

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *