ناهض الخيّاط : السحر الأبيض

لقد غدوت َ ساحرا ً
حين أدخلتك الوردة إلى هالتها
ثم أطلقتْك نسمة ًهائمة ْ
وفراشة ً
تعرف ماذا تريد
كما ألهمتْك
حدسَ الطير بالعواصف القادمة ْ
وكيف يصنع خمرته البلبل ُ
وها هي ورقتك
يكتب بياضُها قصيدتك
لتخاطب ساحرة ً
تعشق العطر والشعر
أنجبتها الورود في رقصة ٍ
مع النسائم تحت المطر ْ
وهاهم السحرة البيض
يخرجون لها
من جوف كماناتهم
ودموع شموعهم
من قواريرهم
ومن كل لون عميق ْ
وهم يهتفون :
تلك آفاقنا
والطريق إليها كما ترسمين
وأنت َهنا .. تخاطبها
بما ألهمتك َبه الوردة ُ
منتشيا بخمرة تين !
وهي هناك بين عرائشها
تغزل الشِعرتحت المساء
وبعنقودها ينقر البلبل ُ
فأسألك ْ
وأنا في سكرتي !
أيكما الثمل ُ ؟

شاهد أيضاً

بن يونس ماجن: ويل للمطبعين

عرب اليوم لا يشعرون بالعار وليس لهم احساس الغضب عبثا يلعبون بالروليت الروسية ويتوسدون نشارة …

عصمت شاهين دوسكي: حرق علم أم ثروة موتى ..؟

كثرت المنابر ،كثرت الكراسي ،كثر الموتى للركود سبيلا ،السراب حقيقة .. كثر الجهلة اجتمع الجهلة …

يونس علي الحمداني: عندما كنا صغارا

عِندما كُنا صِغارا كانت لنا قلوبٌ كِبار كانتْ تصغر .. تصغرْ كلما كُنا نَكبر.. عِندما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *