هشام القيسي : إعترافات

 ارق  
لا ينفع أن تحلم
ففي كل صباح
تفتح التعاويذ أبوابها .

مهجور هو الآخر
والطقوس لا تتأرجح على الشاشات
من منا اذن يدجن أحزانه ؟

هكذا أرقب كيف يشتعل الليل
وهكذا أختار محطة
أتعلم منها حكمة تبهج الكلام .

           معزوفة

مثل حريق شفاف يسرع من بعيد
أقول تراكمت جهامة الأيام
والزمن تفرد من غير حياء
وأقول أيضا
داهمني الأرق
فقد تلاشى الهواء ،
عطشي إذاً
حين لا أشير الى غناء .

             فقط   

في لحظة ما
حين أصل الى الجذور
أخبيء أحلامي
وأقيس على أبدية لا تتأوه .

      باب   

في هذا المكان
أتنسم أسئلة الوجود .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| حمود ولد سليمان “غيم الصحراء” : تمبكتو (من شرفة  منزل  المسافر ).

الأفق يعروه الذهول  والصمت يطبق علي  الأرجاء ماذا أقول  ؟ والصحراء  خلف المدي ترتمي  وتوغل …

| مقداد مسعود : زهير بهنام بردى : هذه السعة ُ ضيقة ٌ في تأبين الشاعر زهير/ ملتقى جيكور الثقافي / 7/ 6/ 2022.

نجمة ٌ مِن رماد سخين  تتهاطل على مِزق الروح ْ رفقتي تتشظى على الماء لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.