ماجد مطرود : فضاءات الممكن والمقبول بنك الجنة وخيال النار

إشارة : تحتفي أسرة موقع الناقد العراقي بالشاعر العراقي المبدع “اسعد الجبوري” الذي طبع بصمته المميزة والباهرة على جسد الشعرية العراقية ، ومازال وبمثابرة عزوم يغذ الخطى على طريق العذاب الآسر هذا .. فتحية له .

* شاعر وكاتب من العراق

بداية أود الإشارة إلى  أن الكاتب والشاعر الكبير أسعد الجبوري

يصعب تناوله عبر أقلام غير متخصصة  في النقد والتحليل ..فهو  يكتب من اجل أن

يخلق

يؤسس

ويبني

من اجل أن يمدّ جسرا زمنيا بين موروث يرفضه ولا يتخلى عنه

وبين جديد يقبله ولا يذوب فيه

فهو إذا بحاجة إلى اكادميين متخصصين لدراسة منجزه الإبداعي الغزير والثر الجميل

لكنّي هنا بكلّ تواضعي وبساطتي سأحاول أن أضع إصبعي على بعض مواطن

الجمال التي أجدها  مثيرة للاهتمام ومثيرة فعلا للدراسة والتحليل…

( أسقطُ في حضنهِ ثمرةً مُعَدلةً وراثياً

ويسقطُ في أغوار طاحونتي نهراً

كأنه في غيبوبة الأبد.)

لمحات شعرية تدور في فضاء الممكن والمقبول تشير كثيراً ولا يُشار إليها إلّا قليلاً

فمهما تحركت الألفاظ وتغيّرت أماكنها , ومهما طالت أو قصرت انكشفت أو تغلّفت

تبقى في النهاية ضمن إطارها العام وهي اللغة التي تبقى بدورها هي الأداة

الأوحد في إيصال المعنى والفهم من اجل تحقيق التفاعل بين طرفين :

المتكلم- السامع

الكاتب- القارئ

(الحكمةُ –

أن ترى البحرَ كأساً في عميق النفس

الحكمة –

أن تجعل الطيرَ من منازلك

الحكمة –

أن تكون بين النهدين حطباً ,

لا بئر غاز)

بداية سأشير إلى العتبة الأساسية ألا وهي العنوان الذي من خلاله يمكن تأطير كل

اللمحات الشعرية الداخلة فيه والخارجة منه ..

لماذا بنك؟ لماذا خيال؟

اعتقد إنها لا تحتاج الى عناء طويل من الشرح للوصول الى التفسير,ببساطة شديدة

البنك هو لفظ معّرب جمع بنوك تعني المحل الذي توضع فيه الأموال لأعمال

مخصوصة تحت إدارة مخصوصة وعربيتها المصرف وهي مفردة جامدة أقرب الى

الذهن من الحس , عكس الخيال مفردة أصيلة حسب ما جاء في المعجم جمع

أَخْيِلة اي الظنّ والوهم والخَيالة جمع خيالات اي ما تشبّه لك من الصور في المنام

والكلام المخيل اي المشكّل اما المخيلة والخيالة فهي القوة التي تخيِّل وتمثّل

الأشياء ولها قدرة هائلة على الخروج من وظيفتها التاريخية بسهولة والدخول في

معايير مختلفة وأماكن متغيرة ومعانٍ جديدة بهذا يمكن القول ان مفردة بنك هي

مفردة مادية إما مفردة الخيال فهي مفردة معنوية وبتشكيلهما في وحدة جامعه

يمكن ان تخلق علاقة تضادية تفرز طاقة من المعنى ترسم صورة حسية وذهنية

أي :

( الحس ) + ( الذهن )  =  ( صور شعرية )

(صور خيالية) في (حاضنة واقعية)

(خيال) بتصريف (واقعي).

( تضيق سيارة الإسعاف بالأرض المريضة

وما من قشة بين أمواج الدمار لأحد.)

يطرح الشاعر أسعد الجبوري في بنك الخيال لمحات شعرية عالية الكثافة, شديدة

الصرامة متماسكة البنيان , بخيلة في استعمالها العطف والربط , صور حسية وذهنية

خيالية يقبلها العقل ويقودها المنطق , واقعية يراودها الخيال لكنها مثيرة لأسئلة

الالم والسعادة دافعة نحوا لكفر والإيمان, صادمة , مدهشة ,احياناً خاطفة كسهم

سريع يصيب فريسة فيجعلها منذهلة من حقيقية وقعت على نقيضين من الألم واللذة

فيتركها حائرةً.. أميتة أم حيّة ؟ واضحة أم غامضة ؟ هذه الحيرة هي لحظة اللذة

الحقيقة بين ..

الاندفاع + التردد

الجوع + التخمة

الصدق + الكذب

الجمال + القبح

القبول + الرفض

الشعر + اعراضه

( ما أشدّه في حبكِ الشاسع

كأن ينهمك في خندقك العميق دبابةً

نزل الخبلُ بها حتى ذوَبان الحديد.)

بنك الخيال يطمح ليحقق الجمال بقيمه العليا بلغة متفردة, بصيغة خاصة جداً

لخلق جملة شعرية غريبة بطرازها فهي أحيانا منشطرة الى نصفين متساويين

بالقوة والمقدار ..

فحين يبدأ نصفها الأول بواقعية حادة فلا بد ان ينتهي نصفها الثاني بالخيال الحاد

والعكس صحيح طبعا ان كان نصفها الأول خيالا بعيدا فنصفها الثاني سيكون واقعا

قريبا لا محال وأحيانا تبدأ الجملة الشعرية بسيطة لا تخرج عن إطار الكلمة ومعناها

لكنها تنتهي معقدة حمالة لاوجة عدة , ألفاظها منزاحة عن مواقعها التاريخية

والثقافية يصعب الامساك بها وبين هذا وذاك تتحقق مساحات هائلة من الجمال

والقيم الإنسانية العليا ..

( ليست مجرد بريد لغط واستعراض )  =  ( الرسائل بوصلات تستهدي بها الأرواح ).

أو

( القلبُ خمّارة في نهاية المطاف)  =  ( وما كلّ مفرطٍ في شرابٍ بسكران ).

أو

( الشاعرُ ساعي بريد الأرض)  =  ( الصندوق الأسود لطائرةٍ تسمى السموات).

اضافة الى ذلك هناك مواطن كثيرة تعتمد مبدأ التناقض والتضاد والتعارض ما بين

الدوال لتحقيق التجانس والتناغم لخلق المعنى والوصول به الى ابعد مراتب الاقناع

بانزياحاتٍ مولِّدة لطاقةٍ جديدة, تلك الطاقة القادرة على توليد صورا حسية وذهنية

معا يصعب تحديدها في اطار الفهم السائد او السطحي البسيط انما تغوص عميقا

لتشكلَ أسئلة صعبةً بالمٍ قديم تؤدي بالنتيجة الى فهم منطقي قادر على التكيّف

في أقصى درجات الممكن والمقبول ..

( ما أجمل الكاف)

(سفينةُ)

(تُحاك في بطونِها أساطير)

(الهلاك الجميل)

أسعد الجبوري شاعر فذّ غزير الانتاج سريع التحول دائم البحث عن دلالات ورموز

له طرازه الخاص ونكهته الخاصة ولغته العصية الواعية انّه ندّ عنيد للغةٍ تفيض

بالمعاني وتستفز المتلقي , تجعله يفكر بالبدائل او بعملياتٍ قيصرية لإعادة صياغتها

وتشكيلها فيتورط في الشعر ,ليتحولَ الى عنصر فعّال ضمن حدود مملكة الشاعر

(هلمّ )

(ترنّم)

(بحبك

دون جدران)

(أهتف)

(لنمو شهوتك)

(في غير الصلصال)

إذا هو له مساحاته الشاسعة التي يشتغل عليها من اجل الخلق والابتكار

وله طريقه الشاق الى المتلقي بكل مستوياته والذي يجرّه الى مناطق التأمل

والسؤال بعيدا عن السطحية والمجانية حيث ان قصائد بنك الخيال القصيرة

لا تحتمل اسقاط اية مفردة منها ولا اضافة ايّ حرف لانها محبكة بعناية فائقة

من أجل تحقيق غايتها والوصول بها الى جمال أسمى .

( ربّما الرغيف الأسود تاجٌ في نهاية المطاف

وربما ستفتح الأرضُ البيت الأبيض,

وتستريح الجذور قليلا ).

شاهد أيضاً

من رسائل القرّاء والكتّاب الموجّهة إلى الروائي سلام ابراهيم (14) (ملف/62)

إشارة : تجربة رائعة يقوم بها الروائي المبدع “سلام ابراهيم” وهو يؤرشف رسائل قرّائه الكرام …

حيدر حسن جابر: البنية السردية في روايات سلام إبراهيم (رسالة دكتوراه) (14) (ملف/61)

إشارة: مثل قلّة لامعة من الروائيين العالميين كإرنست همنغواي وإريك ريمارك وغيرهما خطّ الروائي العراقي …

فاضل البياتي: سنواتُ السبعينات الحُلوة المُرٌّة والذكرى 21 لرحيلِ الشاعر الكبير عبد الوهاب البياتي (ملف/4)

هكذا قررتُ إذن… سأمضي في رحلةٍ ليس بوسعي أن أُحددَ مسافاتها ألآن، ولا أدري ماهي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *