د. عبد السلام صالح سلطان* : الطب الروائي ؛ ظاهرة انتحار الأطفال (ظاهرة مراد علم دار)

* إشارة : يدق الدكتور عبد السلام صالح سلطان ناقوس الخطر للإنتباه إلى ظاهرة شديدة الخطورة وتتعلق بشنق الأطفال العراقيين أنفسهم تقليدا لحوادث مشابهة في المسلسل التركي وادي الذئاب .. ندعو الجميع مؤسسات وأفراد للتعاطي مع هذه الظاهرة بكل جدّية لما فيه مصلحة وطننا وشعبنا .
* برنامج رصد الاصابات الخارجية الوطني
تطبق وزارة الصحة ووزارة صحة الأقليم بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية برنامجاً احصائياً خاصاً للتعرف بالدقة عن حجم الاصابات الخارجية وتوزيعها الجغرافي وتأثيرها على المجتمع.الذي سيساهم في الحد من الاصابات الخارجية في المجتمع العراقي مستقبلاً. ويعمل هذا البرنامج في ردهات الطوارئ والطب العدلي في جميع المحافظات. ومن النتائج المهمة التي حصل عليها البرنامج أن أسباب الوفيات الرئيسة في المجتمع العراقي هي الأولى اصابات المرور والتي تشمل اصابات المشاة والسيارات والدراجات النارية والدراجات الهوائية وتليها الاطلاقات النارية وبعدها الحروق بكافة انواعها. ولم يخطر ببالالمسؤولين على البرنامج أنهم سيحصون القتل الناتج عن المسلسلات الدرامية التركية المدبلجة التي غزت التلفزيوناتالعراقية وباقي القنوات العربية الأخرى.
واليك القصة الحقيقة عزيزي القارئ:
اجتمعنا فيورشة عمل رصد الاصابات الخارجية العراقي التي عقدت في اربيل 8-12/7/2012 ممثليالبرنامج من جميع دوائر الصحة وردهات الطوارئ ومكاتب الطب العدلي ومن ضمنها دوائر صحة اقليم كردستان. وفي يوم 11/7/2012 اكتضت القاعة بالمشاركين وحضر إلى الورشة 49 شخصاً في اجتماع تشاوري وكان الموضوع الساخن هو ماأهم الاصابات الواردة إلى الطب العدلي وكيفية تسجيلها والصعوبات التي تعتري خيارات القصد التي تتراوح بين خمسة محاور: مقصودة من قبل الآخرين (الاعتداء والعنف الخارجي) ومقصودة من قبل الشخص ذاته (انتحار، إيذاء النفس)، وغير مقصودة من قبل الآخرين (عرضية) وغير مقصود من قبل الشخص نفسه وأخيراً فئة يصعب معرفة القصد وتدون بأخرى.
ولوحظ في بيانات 2010 -2011 رصد9 وفياتلأطفال دون سن 16، ستة أولاد وثلاثة بنات: اربعة حالات في معهد الطب العدلي بغداد وثلاثة حالات في مكاتب الطب العدلي البصرة و ميسان والموصل.وكان القصد في جميع الحالات مقصودة من الشخص نفسه (انتحار!!) وآلية الوفاة كان الخنق (الشنق). مما أثار استغراب بعض المشاركين وكيف يمكن تفسير هذه الظاهرة ولماذا ومع تقدم النقاش ظهرت قصص حقيقية في محافظات أخرى.
اربيل
ففي معهد الطب العدلي في اربيل سنة 2012 شنقت فتاة نفسها وهي بعمر 8 سنوات، ووصفت قصة الشنق الموظفةالمشاركة بالورشة، حيثأُخبرت من قبل الأطباء أن عليها أن تنظم شهادة وفاة لطفلة أثبتت ظروف الحادث والتشريح العدلي أنها شنقت نفسها برباط (حبل غسيل ملابس).أثار فضولها وبدأت تتقصىمعلومات الحادثة المروعة: وتتلخص الرواية بأن الطفلة من عائلة فقيرة تتألف من أب كاسب وأم وعدد من البنات كبيرتهم ربة بيت عمرها 23 سنة مدمنة على مشاهدت المسلسلات التركية. وفي أثناء متابعتهم اليومية المسائية للمسلسل التركي العشق والجزاء والممثلة الجميلة ايلينوقد شنقت نفسها في تلك الحلقة. أثار هذا المشهد المروّع الطفلة وبدأت تسأل اخواتها: لماذا شنقت نفسها؟ ولماذا تعمل هكذا؟ والحت بالأسئلة ولا تتلقى رد يفسر لها هذا الموقف، وانما يقولون لها اسكتي أن هذا المشهد ليس حقيقياً والممثلة حية ولن تموت. وزجرتها اختها الكبيرة وقالت لها: كفى لا تشغلي بالك فقط راقبي المشهد وقد تعلق جميع الحاضرين بالمشاهد الدرامية وتقطعت انفاسهم لها. وفي اليوم التالي، وقبل ذهاب الطفلة إلى المدرسة بساعتين والذي يبدأ الساعة الثانية عشر ظهراً قالت لأختها الكبيرة إني ساراجع دروسي في الغرفة العلوية. وكان الجميع مشغولون بالاعمال البيتية المختلفة، ولم يخطر ببال احد ما تضمره الطفلة إلى أن اقترب موعد المدرسة وبدأوا يبحثون عنها ولماذا لم تظهر في البيت ولم تتهيأ للمدرسة كعادتها اليومية. تذكرت اختها الكبيرة انها في الغرفة العلوية. وحينما فتحت الغرفة وجدتها معلقة في حبل الغسيل وقد فارقت الحياة.

ذي قار
ذكرت ممثلة الطب العدلي الحوادث الآتية: 1) اشتكى جيران من طفل عمره 14 سنة لأبوه من الازعاج الذي يسببه الطفل بسبب ترتبيته للطيور وكيف يمكن التخلص من هذه المشكلة. مما حدى بالأب أن يصعد إلى السطح وقطع رقاب جميع الطيور لمنع الطفل من هذه العادة السيئة. وتحدى الولد ابوه وقال له بالحرف الواحد ما طول حرقت قلبي سوف احرق قلبك وفي اليوم التالي وجدوه معلقاً ميتاً في مروحة الغرفة. 2) والحادثة الثانية كان طفلان أقل من عشرة سنوات يلعبان في الحديقة وقال الولد لأخته سأعلق نفسي أولاً على الشجرة ثم يأتي دورك لتعلقي نفسك ووجد الطفل معلقاً مشنوقاً ميتاً على الشجرة بحجاب والدته.
البصرة
وتحدث مدير الطب العدلي في  البصرة عن الظاهرة وقال وصلت جثة طفل بعمر 10 سنوات. وطلبت من والد الطفل شرح ظروف الحادث كالتالي: كان الطفل مرتدياً حزاماً طويلاً ولعب كرة القدم مساءً مع اصدقاؤه وبعد أن رجع إلى البيت وفي الساعة الثانية عشر ليلاً دخل الحمام وقد طال انتظارنا له ولم يخرج. فتحنا الباب ووجدناه معلقاً بالحزام المربوط بحمالة الملابس في الجدار.

ديالى
ذكر ممثل الطب العدلي ثلاث حالات شنق بنت وولدان وادعى آباؤهم أنهم شنقوا انفسهم بسبب رسوبهم في امتحان البكلوريا للثالث المتوسط من جلولاءوالمقدادية وذكر حادثة انتحار بطلق ناري ليافع لم يعرف ظروف الحادث.

ميسان
وذكر السيد ممثل الطب العدلي في ميسان حادثة أخرى كانت ضحيتها بنت بسيطة عمرها 22 سنة باكر وربةبيت والدها متوفيوتقوم بخدمة والدتها العجوز وتعيش لوحدها معها. لم يحالفها الحظ بالزواج وتظهر مشكلات عدة في البيت تعترض زواجها. وأحس أهلها أنها تحاول الانتحار لذلك تخلصت العائلة من درج متحرك للحيلولة دون استخدامه لإيذاء نفسها. ولكن في غفلة من والدتهاوظهر أحد الأيام طلبت الدرج من جيرانها وادعت أنها ترغب بتنظيف السقف وتسلقت الدرج وربطت حبل المشنقة في المروحة وشنقت نفسها.

المثنى
وعقب مشارك من طوارئ المثنى على الموضوع وقالمع بداية الجزء الخامس من مسلسل مراد علم دار أي في بداية سنة 2012 دخل الطوارئ طفلين لا يتجاوزا 14 عشر عاماً. الاول كان مقطوع السبابة اليسرى قطعا كاملا والثاني تتدلى يده نتيجة جرح قطعي غير كامل من منطقة الرسغ الأيسر وذلك تشبهاً بقطع مراد علم دار لأيدي التجار واصابعهم التي يضعونها في الثلج ويذهبوا للمستشفى ليرجعوها لهم وكان يقول للطبيب أنا حميد “الشخصية التي قطع يده علم دار في مسلسل وادي الذئاب”. ويستخدم علم دار هذه الطريقة لمعاقبة التجار.
ديالى

بغداد
عندها تذكرت قصة مشابهة حيث راجع عيادتي الخاصة مريضاً من مدينة النهروان مصاب بالكآبة وعند التحري والمناقشة افاد بأن سبب كآبته أن لديه طفل بعمر 11 سنة قد شنق نفسه متمثلاً بالمسلسلات التركية. تأثرت كثيراً لهذا الخبر السيئ وكيف له أن لا يصاب بالكآبة وحينما لاحظ مرافقه تأثري وحزني أراد أن يهون علّي الخبر اضاف أن معاون الشرطة في مدينة النهروان قال لنا لا تتعجبوا من هذه الحالة إن هذه رابع حالة شنق لطفل تحدث في النهروان.
والسؤال المهم الآن، كبف يمكن تفسير هذه الظاهرة التلفزيونية، حيث تختلط مظاهر العشق والجنس والعنف والانتحار بالمسلسلات الرومانسية كمسلسلات مراد علم دار أو مهند وغيرها من المسلسلات التركية المحيرة للمجتمع العراقي. إذ لا يكفي العراقي الارهاب والقتل اليومي، تظهر لنا ظاهرة أخرى تنزل على رؤوسنا من خلال صحون الستلايت لتقتل الاطفال والبسطاء ويمكن أن نسميها ظاهرة مراد علم دار للانتحار. وعندما تتابع شبكة المعلومات العالمية ترى بعض الشواهد التي تؤكد ازدياد ظاهرة الانتحار في البلدان العربية الأخرى أيضاً!!
وسؤال يصرخ بوجه المسؤولين: كيف يمكن الحد من هذه المشكلات وحماية اطفالنا من هذا الوباء الحديث؟

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. صالح الطائي : قصة صورة غلاف وقراءة الأفكار.

رغم تمتع الكثير من مصممي الأغلفة بطاقات ابتكارية مبهرة ورائعة، أنتجت الكثير من الجمال الأخاذ …

حــصــــرياً بـمـوقـعــنــــا
| حسن الخاقاني : بعد هدوء العاصفة: مقال في بعض مشكلات اللغة…

الآن، وبعد أن احتفلنا مع المحتفلين بالعربية، أسدل الستار على ضجيج الاحتفاء المشبع بكلمات التبجيل …

5 تعليقات

  1. صبا جسوم عكلة

                                                            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ان من الجيد التطرق الى هذا الموضوع و إيجاد الحلول المناسبة للحد من هذه الظاهرة الخطيرة مع توجيه الانتباه و لفت النظر الى اسباب اخرى تقود الى هذه الظاهرة : كالألعاب الالكترونية (البلاي ستيشن ) و رسائل الهاتف النقال وكذلك بعض المواقع المنتشرة على الانترنت حيث لها تأثير مباشر وسريع على نفسية الطفل و اليافع .
    من بعض الحلول المقترحة : اقامة دورات توعية لمعلمي المدارس لتوجيه ابنائنا الطلبة واقامة برامج تثقيفية على التلفاز لارشاد الاهالي ووضع اعلانات و توزيع كارتات تحوي ارشادات للاهالي عند مراجعتهم المؤسسات الصحية .
    مع الشكر الجزيل  لجميع من ساهم  في نشر و دعم هذا المقال 

  2. عبدالسلام صالح

    شكراً جزيلاً

    مثل هذه الظاهرة الغريبة على المجتمع

    ينبغي أن تتكاتف جميع الجهود والتحري عن مصادر العنف الناعمة لعب الاطفال المسلسلات وغيرها وينبغي تثقيف المجتمع بكل الوسائل الاعلامية المتاحة ومنع الاطفال من مشاهدة هذه المشاهدة المروعة ومقاضاة الوسائل الاعلامية التي هذدفها الربح فقط على حسا ب تربية المواطن لاسيما القنوات الفضائية مثل ام بي سي
    وتعويض الضحايا الابرياء بالتعاون مع منضمات المجتمع المدني وملاحقتهم بالمحاكم الدولية والسلام ختام

  3. تقع مسؤولية هذه الحوادث في الدرجة الأولى على رقابة الدولة للقنوات التلفزيونية، بطبيعة الحال أنا ضد منع المسلسلات من أي مصدر كان، لكن هناك مبادئ معينة يجب أن تراعى لقبول المسلسة للعرض، منها قطع مناظر معينة تحددها الرقابة، كعمليات الشنق المقرفة، أو الإغراق في تصوير مناظر العنف والإثارة الخ، هذا أولاً أما ثانياً فعلى القنوات التلفزيونية الالتزام بالمعايير الإنسانية الجمالية، فعرض صورة شنق في أي صحيفة أو مجلة أو وسيلة إعلامية لا إنسانية ولا فنية ولا خلقية ولا طبيعية، وأساس الحرية هي الالتزام بمشاعر وأحاسيس الناس والمجتمع

  4. منين طلعت النا المسلسلات التركيه هو العراق ناقص موت ؟؟؟؟؟ لو الطفل العراقي ماعنده مآسي كافيه؟؟ السبب من الأهل اللي يتفرجون على هالمسلسلات لعد اذا الطفل ماعنده وسائل تسليه شراح يسوي غير انه يضطر يلهي نفسه بالمتابع ويه أهله؟؟؟

  5. عبدالسلام صالح

    يمكن ان تحاسب الفضائيات عن طريق رفع دعوى قضائية من قبل ذوي الضحايا ومنضمات المجتمع المدني للمحكمة الدولية والقصاص لنشرها العنف ضد المجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *