عيّال الظالمي : امرأة على الخليج ..

يختض امسك ..على م انبلج الصبح؟
وليلك الضاميء بالجوى
تتفجر عيون الوجد عناقيد  شوقٍ
من الامتهان تناقلتك الأيدي متاع
دوي فقد آن لثوب الوأد ان يقدَّ
هبّي رياحاً وذرّي كثبان الرّمل
صوب الأمير
ضعي حلمك الموبوء شوكةً في الجفون
لمحّار ساحلك الواسع عيون
وتصطفق الأشرعةُ بيضاءة
ستعتاد القبيلة ارتفاع ثمرك
وثبات رياحك
فمازلنا نشتركُ بجريمة التأنيث
هزّي محيطَ القواقع  لأنّك اللؤلؤة
العصر واجم ينتظر اشراقة من شموسك
إندراج قدمك فوق موج الخليج
عودة سفن الخير للجياع
حين ترتادين الموج يتفجر في احشائه(سونامي )عربي
أنبأتُ الشمس َ عن نوارسك الأمل
عن خولة قادمة بالزعفران
عن خنساء ملوحة دون العروض
أخرجت عكاظ على مهيض التمنع
……………
أطرقي الباب دون تراجع
سيفتحُ أو سيتخلخلُ
ففي حالتي القبول … إنهيار
لستِ بالطارق المريب
يطلعك الليل نجمةً
يطلعك الحبُّ فلةً من مشاعر
فأريدك مرجاً أتعشقُ زنابقَهُ
بوحَ الهديل
وشالاً يحتله عطرك في مرافيء الغياب

فندق الساربان
                                       1 /8/2011

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| سعد جاسم : حياة تزحف نحو الجحيم .

دائماً أُحبُّ المَشْيَ وحيداً وحُرّاً في طُرقاتِ المدينةِ الشاسعةْ وشوارعِها الشاغرةْ وخاصةً في الصباحاتِ الدافئة …

| آمال عوّاد رضوان : حَنَان تُلَمِّعُ الْأَحْذِيَة؟.

     مَا أَنْ أَبْصَرَتْ عَيْنَاهَا الْيَقِظَتَانِ سَوَادَ حِذَائِهِ اللَّامِعِ، حَتَّى غَمَرَتْهَا مَوْجَةُ ذِكْرَيَاتٍ هَادِرَة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *