مؤسسة المثقف العربي تكرّم المبدعين “فرج ياسين” و”حسين سرمك حسن”

بعد استشارات مستفيضة بين اعضاء اللجنة المكلفة بجائزة الابداع، تم اختيار الاسماء التالية،
وفقا لألية الاجماع المتفق عليها في بيان تأسيس الجائزة يوم 10 – 7 – 2011. وقد أصدرت اللجنة تقريرا بينت فيه حثيثات اختيار الفائزين بجائزة الابداع العام 2012، الصادرة عن مؤسسة المثقف العربي.
قرار اللجنة
تم اختيار الاسماء المدرجة ادناه لجائزة الابداع لعام 2012 الصادرة عن مؤسسة المثقف العربي، بناء على متابعات ومطالعات ومراجعات لاعمالهم ومنجزاتهم في مجال تخصصهم. وقد تبين أن كلا الفائزين المدرجة اسماؤهم أدناه، يتمتع بمؤهلات للفوز بجائزة الابداع العام 2012، وفقا للحيثيات التالية:
1-  الاستاذ د. فرج ياسين، قاص مبدع، تشهد له أعماله المنشورة وكتبه المطبوعة، وما اشتملت على ابداع في مجال تخصصه في كتابة القصة القصيرة. وقد احتفظ ملف تكريمه الصادر عن مؤسسة المثقف العربي لهذا العام باكثر من 60 شهادة، علمية واكاديمية، كلها تؤكد تفوقه وابداعه، وفقا لقراءات نقدية في قصصه واعماله الابداعية.
بناء على تلك الشهادات تم بالاجماع اختيار د. فرج ياسين لجائزة الابداع 2012 الصادرة عن مؤسسة المثقف العربي في سيدني / استراليا.
2- الاستاذ د. حسين سرمك حسن، ناقد أدبي، أنجز خلال الاعوام الاخيرة مجموعة كبيرة من الدراسات والقراءات المنشورة في الصحف والمجلات والمواقع الألكترونية، اضافة الى عدد من الكتب المطبوعة التي تناولت بالنقد والتحليل منجز عدد كبير من الأديبات والأدباء. وقد أكدت أعماله المنشورة تفوقه وابداعه في مجال تخصصه، وقدرته على انجاز دراسات مهمة جسدت ابداعه في النقد الأدبي.
بناء على تلك المطالعات تم بالاجماع اختيار د. حسين سرمك حسن لجائزة الابداع 2012 الصادرة عن مؤسسة المثقف العربي في سيدني / استراليا.
ومؤسسة المثقف العربي اذ تتقدم بالشكر الجزيل لاعضاء اللجنة الموقرة، وما بذلته من جهد في مهمتها الشاقة، سيما مع وجود عدد من المرشحات والمرشحين، تتمنى للفائزين مزيدا من التألق والعطاء. ومن الله نستمد العون والسداد
سكرتارية جائزة الابداع
مؤسسة المثقف العربي
30 – 6 – 2012

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| لجنة تحكيم مهرجان القاهرة الدولي تختار ترجمة يمنية لأول كتاب يؤلفه ربوت ذكاء اصطناعي في التاريخ الإنساني .

  اُختير  كتاب الباحث والكاتب والمترجم اليمني هايل علي المذابي والموسوم (عندما يكتب الروبوت مسرحية) …

| رواء الجصاني : ربـع قرن على رحيل الجواهري العظيم …

يموتُ الخالدونَ بكل فــجٍ، ويستعصي على الموتِ الخلودُ ———————————————————————- قبل خمسة وعشرين عاماُ، وفي صبيحة …

تعليق واحد

  1. هشام القيسي

    مبدعان جليلان تترشح معطياتهما من فهمهما النقي للحياة ، وهما من نسيج ثقافي جاد وأصيل وتكريمهما هو بعض الوفاء لهما . مبروك ساردنا الرائع د فرج ياسين، مبروك مسلتنا الوضاءة د حسين سرمك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.