kaothar alkuraishi

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| الكبير الداديسي : كيف يسوِّق كتاب آسفي علاقة مدينتهم بالبحر روائيا (ج2) .

  بعد الجزء الأول التي رصدنا فيه النظر السوداوية لمدينة آسفي في كتابات روائييها، ونوعا …

| علي الجنابي : “إي وَرَبّي: لا أَوفى ولا أَصفى مِن مِهنةِ المُخابرات” .

مهلاً، فلستُ أنا مَن أقسَمَ بربِّ الصلوةِ والزكوةِ وربِّ المجرّات. وإنما هو نصُّ مقالةٍ موسومةٍ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *