أمسيــة مهيبــة عن محمــود صبــري في العاصمة التشيكية

جانب من أمسية التأبين

مركز الجواهري- براغ
jawahiricent@yahoo.com    
محاولة في التعبير عن بعض وفاء للراحل – الخالد، المفكر والمبدع الرائد، والشخصية الوطنية المميزة، محمود صبري، نظم المنتدى العراقي، ومركز الجواهري، في الجمهورية التشيكية، أمسية ثقافية مهيبة، برعاية السفير حسين صالح معله، وحضور السيدة ياسمين، ابنة الفقيد، وجمع حاشد، ضم دبلوماسيين وشخصيات ثقافية وعامة، وعشرات من المحبين والاصدقاء العراقيين والعرب  …
وشارك في برنامج الامسية نخبة من اصدقاء الراحل – الخالد، وعارفي منجزه الفكري والفني والسياسي، اذ توالوا في القاء مداخلات عنه، شملت محطات تاريخية وذكريات ورؤى، من جوانب مختلفة، وفي محاور متعددة ..
وقد عُرض خلال الامسية التي أقيمت في قاعة المجمع الوطني وسط براغ، بعض مقاطع من الفيلم التوثيقي ” محمود صبري، بين عالمين” عن الفقيد الجليل، من انجـــاز بهجت صبري، وكذلــك فيلم” عكــس الضــوء” لقتيبة الجنابي… كما جرى توزيــع ” فولدر” خاص حمل عنوان ” وداعاً محمود صبري” جرى اتمامه خصيصاً بالمناسبة ..
وأذ أفتتح الامسية رئيس المنتدى العراقي، فؤاد الجلبي، مشيراً الى اهمية منجز الفقيد طوال عقود مديدة، تحدث السفير معله في كلمته عن دور محمود صبري الوطني والابداعي، مؤكـــداً خلــود ” فكره وفنه معنا ما دامــت ذكراه العطرة نعيشهــا بتاريخه الناصــع وروحه الوطنية الوثابة، وما جــادت به اصابعه المعبرة عـــن وجدانه “… وأختتم بالقول ان الزمن المغبر لا بد وأن ينزاح  عن العراق وشعبه ، ليرتفع اسمه وصوته عالياً، كما اراد محمود صبري، وكافح من اجله، مع اخوانه وزملائه …
ثم تعاقبت كلمات ومداخلات كل من : يحيى بابان ورواء الجصاني ومفيد الجزائري وموفق فتوحي، فألقت بعض اضواء، وإن بايجاز، عن سمات الراحل – الخالد، وأرثه، وابداعه، الى جانب ذكريات شخصية، وعامة، ومن زوايا مختلفة، انسانية ووطنية، وما بينهما كثير كثير …
اما الكلمة الاخيرة في الامسية فكانت للسيدة ياسمين محمود صبري، أذ شكرت المنظمين والحضور، وأشارت الى عدد من اهتمامات الوالد الجليل، ومحطات في سيرته الحافلة، بالاستثناءات المميزة …
هذا وقد ادار الامسية التي دامت نحو ساعة ونصف، الاعلامي مؤيد الحيدري، والذي اضاف في تقديماته بعض تفاصيل عن حياة محمود صبري، ومن بينها في براغ التي قضى فيها حوالي نصف قرن … وقد أجمع المتحدثون جميعاً على اهمية، بل وضرورة، العناية المكثفة، الرسمية والمدنية، بمنجز الراحل – الخالد، الوطني والنظري والفني، بأعتباره أرثاً وتراثاً عراقياً، نادر التميز، والغنى…
مع تحيـات مركز الجواهري في براغ
www.jawahiri.com

شاهد أيضاً

وفاة الصحفي الشاب “فراس عباس الكرباسي”

نعى المرصد العراقي للحريات الصحفية الصحفي الشاب فراس عباس الكرباسي الذي توفي في مدينة النجف …

دعوة من مجلة أور الثقافية

تدعو مجلة أور الثقافية- مجلة شهرية اليكترونية مستقلة- الأساتذة النقاد لإرسال دراساتهم والتواصل معها عبر …

رحيل الناقد الكبير الدكتور “نجم عبدالله كاظم” إلى علّيين

ببالغ الأسى والحزن .. تعزّي أسرة موقع الناقد العراقي الوسط الثقافي العراقي والعربي والأخت المبدعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *