د. عبد السلام صالح : الطب الروائي !

# إشارة : مقترب طريف هذا الذي يتحدّث عنه الدكتور عبد السلام صالح في “الطب الروائي” وذلك من خلال استخدام إمكانيات السرد في التشخيص والمعالجة الطبيتين .. فأهلا به .
يعد الطب الروائي أو الطب المستند إلى الرواية من احدث فروع الطب. حيث ادرك عدد من الأطباء في نهاية عقد التسعينات من القرن الماضي أهمية الانصات الفاعل لرواية المرضى وتأمل معاناتهم والانصات عميقاً مما يؤدي إلى الاتفاق بين الطبيب والمريض على خطة العلاج والتفهم العميق لمشكلات المريض. واعرض عليكم معاناة احد المرضى وتطبيق الطب الروائي الحديث في الواقع العراقي
احتشاء العضلة القلبية (الجلطة القلبية)
المريض (م): السلام عليكم دكتور كيف الصحة؟
الطبيب (ط): أهلاً وسهلاً ، اجلس مع اتصال بصري وايماءة ….. أعتقد أننا لم نلتق سابقاً، صحيح؟  “افتتاح المقابلة: استقبال المريض وبناء العلاقة”
(م): نعم دكتور هذه أول زيارة وقد نصحتني زوجتي لزيارتك، وهي من المراجعين لك.
(ط): يسعدني أن أسمع هذا الإطراء……..  ممكن أتعرف عليك قبل ما نتكلم بالطب، هل هذا مناسب لك؟ “التعرف على شخص المريض بأهمية التعرف على مرضه وليم أوسلر”
(م): نعم، أنا ك ج، عمري 50 سنة، معلم متقاعد.”تردد المريض ولم يفهم السؤال بشكل كامل”
(ط): نعم أكمل، كم ولد لديك، ماذا تمارس الآن؟
(م): لدي خمسة أولاد وبنات ومشغول بحل المشكلات الاجتماعية والعشائرية والتي تتطلب جهد وضغط نفسي وعمل مضني وفي أكثر الاوقات أكون بحالة نفسية مشدودة.
(ط): بارك الله بك وانت تقضي حوائج الناس.  “تشجيع المريض”
(م): رحمة الله على والديك دكتور، من قضى حاجة لأخيه فرج عنه الله كل كرب. “الحصول على مكافأة من المريض”
(ط): لنبدأ بالمشكلات الصحية – وأرجو أن تركز معي، ما الذي تعاني منه الآن، وما مشكلاتك السابقة؟ أرجو أن تعددها فقط وسنختار الموضوعات التي نناقشها؟”اعداد قائمة المشكلات”
(م): دكتور عندي جلطة قلبية سابقة والآن أعاني من ألم صدر متكرر.
(ط): جلطة سابقة وألم في الصدر وبعد.”مهارة الاعادة”
(م): وألم بالكتف وضيق بالتنفس.
(ط): وبعد….
(م): هذه المشكلات فقط.
(ط): هكذا إذاً تتلخص مشكلاتك بـ: جلطة سابقة والآن ألم صدر متكرر “مهارة التلخيص”
والآن ارغب أن اتعرف كيف بدأت معاناتك، وأرجو أن اسمعها بالتفصيل.
رواية المريض: ” تقنية الأسئلة المفتوحة مع مهارة الانصات”
(م): بدأت المشكلة منذ ستة أشهر حينها شعرت بآلام في كتفي الأيسر ويدي اليسرى تكررت بكثرة وكنت لا أبالي بها وربطتها بانقلاب سيارة كنت قد تعرضت له قبل عشرة سنين وفسرت الألم الذي أعانيه في الماضي القريب لأني كبرت وقلت مقاومتي للأمراض ومع تقدم العمر والآلام تزداد ….. ولا أعاني من أية أمراض شائعة ولم أعاني من السكر أو الضغط مثلاً.
(ط): صف لي الآلام التي عانيتها بتفصيل أكثر؟
(م): دكتور، قبل رمضان الفائت كنت أعاني من آلام متكررة تعتريني لمدة قليلة حينما أمشي مسافة أو بعد أكلة دسمة وعند الإجهاد وعندما أغضب وأكون في حالة شد نفسي وحينما أدخن كثيراً، لقد كنت أدخن أربعة باكيتات سكائر يومياً (80 سيكارة). وفي أول يوم من شهر رمضان وكنت اتكلم بالموبايل وفي حالة عصبية شديدة وأناقش مشكلة عشائرية عويصة ولفترة طويلة شعرت بأنني اختنقت وكأن شخصاً يجثم على صدري ويكتم أنفاسي وبعدها فقدت الوعي. ونقلت إلى مستشفى بن النفيس بسرعة. وقد أخبرت زوجتي بن عمي الذي يعمل طبيباً بالمستشفى وأدخلت ردهة الإنعاش القلبي وأعطيت أدوية كثيرة بالوريد ومنها الهيبارين وقد أخبرني العاملين بالإنعاش أن هناك شريان قريب من عضلة القلب مسدود وتمكنوا من فتحه. ونقلت بعد يومين إلى ردهة الباطنية وخرجت على مسؤوليتي في اليوم الثالث من دخولي المستشفى. ووصفت لي أدوية كثيرة منها الأسبرين والايزورديل ودواء مكعب الشكل مرسوم عليه قلب. لقد جلبت الأدوية معي. يخرج الأدوية من جيبه وهي ( الأسبرين والايزورديل والتينورمين والانجسيد وحبوب ستيلابيد وليبراكس). ولا زلت استعمل الأدوية منذ ستة أشهر ولحد الآن. ولقد تحسنت حالتي الصحية بشكل كبير بعد أن التزمت بالعلاج على الرغم من شعوري بالضيق في بعض الأحيان وتركت التدخين عند دخولي المستشفى ولم تعتريني الآم الصدر لمدة طويلة.
(ط): شكراً، لقد أسهبت بشرح حالتك بصورة وافية، والآن أود التعرف على الذي دعاك أن تزورني اليوم حصراً؟
(م): رجع ألم الصدر اليوم، كنت صباح اليوم جالساً في موكب عزاء وأنت تعرف إنها أيام شهر محرم الحرام والتعزية منتشرة في كل مكان وكنت متألماً وكان القارئ ينعى نعياً مؤثراً وقد تأثرت وبكيت كثيراً وشعرت ضيقاً قليلاً في صدري.”المعاناة الرئيسة: لا تذكر في البداية كما هو متعارف في الطب!”
(ط): إنشاء الله مأجور، أكمل….
(م): فكرت أن أذهب إلى البيت لارتاح، تمشيت عبر موكب العزاء الحسيني بالشارع “يعتقد بعض الاشخاص بالشفاء حينما يعبر خلال الموكب الحسيني”وعندها أحسست بألم الصدر هنا (يشير إلى عظم القص). وصلت للبيت وتناولت حبة انجسيد تحت اللسان ونمت ساعة تقريباً وقلت سأذهب إلى الطبيب.
(ط): واضح، لقد ذكرت أنك تركت التدخين منذ أن دخلت المستشفى وماذا حصل بعد ذلك؟”البحث عن عوامل الاختطار”
(م): تركت التدخين لمدة شهر كامل وكنت مرتاحاً جداً، وحينما يزورني الأصدقاء والأقرباء يدخنون أمامي وكنت اشتاق لها. وبدأت بعد الشهر أدخن من الأصدقاء سكائر قليلة يومياً تتراوح 6-7 سكائر يومياً مما أغضب زوجتي وتخاصمت معي لعدة مرات ولكن كذبت عليها وقلت لها أن الطبيب سمح لي بتدخين عدد قليل من السكائر يومياً لأن جسمي متعود على النيكوتين وحتى لا ترجع الجلطة القلبية! ولم أنصت لزوجتي وبالعكس ازداد عدد السكائر التي أدخنها وأصبحت عشرون سيكارة يومياً. وأعاني الآن من التعب عند المشي.
(ط): هذا ما يخص معاناتك مع التدخين، وهناك موضوع آخر أرجو أن تشرحه لي وهو، ما الذي تغير في نمط حياتك منذ أن أصبت بالجلطة؟
(م): التزمت بحمية غذائية شديدة لم أتناول خلالها اللحوم والدهون والرز لطول هذه الفترة، ولكن خرقت العادة اليوم وتناولت القيمة والرز وكانت ممتلئة بالسمن واللحم وأقول في نفسي أن هذا الأكل هو مخصص كثواب في مأتم الأمام الحسين “ع” ويمكن أن يكون شفاءً لي وعلى الأقل أنه لا يضرني ومع الألم الشديد الذي أضفاه الموكب وبكيت كثيراً، عانيت من ألم الصدر.
(ط): البكاء مفيد. وما الأمراض الأخرى التي تعاني منها؟
(م): أعاني من التهاب المفاصل وسوفان وأتناول كبسولات البونستان “Mefanemic acid”.
(ط): وبعد…
(م) وأعاني من اضطراب القولون حينمااتناولالبصل واشتري حبوب الستيلابيد وليبراكس للتقليل من الاضطراب الذي أعاني منه بعد الاكل.
(ط): إذاً، ألم الصدر وقولون ومفاصل ولكن تبدو شاباً من دون عمل؟ “البحث عن العوامل الاجتماعية والنفسية”
(م): دكتور الحمد لله ما اشتغل، بس لابس عقالي “لباس للوجاهة” وسيارة تأخذني وسيارة تجيبني لقضاء اشغال الناس.
(ط): نعم، انك تقضي وقتك بخدمة الناس….. بارك الله بك. والآن أرغب أن افحصك فحصاً طبياً.
الفحص البدني
يبدو المريض ممتلئاً وكان الضغط والقلب وجميع الأعضاء طبيعية وأرسل لإجراء تخطيط القلب والتحاليل المختبرية.
وبعد جلب الفحوص
(ط): سنناقش جميع الفحوصالمختبرية والعلاج والتدخين وتدبير حالتك اليومية.
مناقشة الفحوص
(ط): إن التخطيط يشير إلى احتشاء العضلةالقلبية القديم في الجانب السفلي من عضلة القلب. ولا توجد أية علامات حديثة. وتحليل سكر الدم طبيعي وخضاب الدم “الهيموكلوبين” مرتفع وتحليل الإدرار العام طبيعي. “وبعدها اضاف المريض بيانات مهمة أخرى  والتي تظهر محاولاته العلاجية  التي ينبغي مناقشتها آنياً ”
(م): لقد أجريت حجامة قبل شهرين أو ثلاثة أشهر وقد سحب مني الحجّام تقريباً كأسين بقدر حوالي “50-60 س س” وأنا متعود أن احجم عند حجّام جيد.”تنتشر ظاهرة الحجامة حالياً بشكل ملفت للنظر في المجتمع وذلك لتدهور الثقافة الصحية في المجتمع العراقي ولا يتمكن أحد من الاعتراض!”
(ط): أرى أن الكمية التي سحبها منك الحجّام قليلة وأنت تحتاج إلى سحب دم أكثر لأن الهيموكلوبين عالي.
(م): هل يمكن أن تسحب مني دم في العيادة؟
(ط): لا، عليك أن تذهب لمصرف الدم الرئيسي في باب المعظم  وتتبرع بالدم ويستفاد الآخرين من تبرعك وعندما تحتاح انت أو عائلتك لقنينة دم سوف تحصل عليها من دون عناء؟”هناك صعوبةحقيقة تمنع الناس من التبرع بالدم وهي بعد مكان التبرع وحصره في مكان واحد في بغداد”
(م): لا أذهب هناك لأن مصرف الدم بعيد وأفضل أن أحجم مرة أخرى.”منظور المريض وطريقة العلاج المفضلة لديه”
(ط): إذاً، أريد أن تحجم بكمية أكثر لا تقل عن 200 س س. “يجاري الطبيب هنا منظور المريض ويستفاد من الاجراءات التي يستخدمها المريض لتدبير حالته الصحية ويوجهه بالطريقة الاقرب لمنظور الطبيب”
مناقشة الأدوية
(ط): إن أدوية القلب التي تتناولها جيدة ولكن جلب انتباهي حبوب الستيلابيد واللبراكس”ادوية تقلل تقلصات الامعاء الدقيقة والغليضة وتهدئها ولكن في نفس الوقت لها مضاعفات سيئة على مرضى القلب”، من وصف هذه الأدوية لك؟”
(م): أحتاجها عندما أعاني من غازات أو ألم بالمعدة وأشتريها من دون وصفة طبية. “إن ظاهرة شراء الادوية في العراق من دون وصفة طبية ظاهرة شائعة بكثرة ولا يوجد ضابط يحد من هذه الظاهرة العجيبة!”
(ط): ولكن هذان الدوائيين يضران القلب ويؤديان إلى الخفقان مما يساعد على استحداث الم الصدر. كما يؤثران على انسداد المجرى البولي عند تضخم البروستات عند الرجال إذا لم يؤخذ بوصفة طبية. يجب أن أنبهك عليها.
(م): ها لا اعرف ذلك. أرجو أن تصف لي أدوية غيرها.
(ط): نعم، كما جلب انتباهي انك ذكرت انك تتضايق من العلاج، هل يمكن أن توضح لي ذلك أكثر.
(م): دكتور، “جا ها الوادم راح تشرد!”
(ط): ماذا تعني؟
(م): ما تعرف، أن زوجتي ستهرب مني وإن الدواء يؤثر على الجنس، أرغب أن أغيره.
(ط): يمكن أن نغير بعضاً من الأدوية ونحسن من الجنس، ولكن علينا أيضاً أن نسيطر على الم الصدر الذي نسميه الذبحة الصدرية لأن الممارسة الجنسية قد تؤدي إلى الم الصدر لذلك ينبغي أن نفكر فيها بتمعن.
(م): أوافق على ذلك.
(ط): سنتكلم الآن عن تدبير حياتك اليومية واعني الأكل والتدخين والحركة….
(م): دكتور أنا محتار ما أعرف كيف يحدث الألم؟
(ط): سؤال مهم، هناك عوامل متعددة تتضافر وتؤدي إلى ألم الصدر. ولقد جربت وأنك اتخذت بعض الإجراءات في الشهر الأول من الإصابة وشعرت بالتحسن في حينها، تمام؟”تذكرة المريضة بقدرته على السيطرة على عوامل الاختطار”
(م): تمام دكتور.
(ط): لو تفكر في الم الصدر الذي عانيت منه آخر مرة ستعرف العوامل التي تؤدي إلى ألم الصدر، وهي: بعد أن تناولت الأكل وأظن أنك شبعت وكنت تدخن ومهموم ومشيت مسافة وأنت متخم وكان الجو بارداً ونحن في كانون الثاني الشتاء تضافرت جميع هذه العوامل عليك وأدت إلى ألم الصدر. لذلك يمكن أن نعكس هذه العوامل وتتجنب ألم الصدر وأعني أن يكون المشي من دون تخمة وعدم التدخين والحذر من الجو البارد كل هذه الإجراءات تقلل من نسبة حدوث الم الصدر.
(م): ما رأيك، هل أطمئن الآن دكتور؟”التطمين”
(ط): أن الأمور متروكة على تصرفك، وإذا أردت أن تطمئن أكثر ينبغي علينا أن نتعاون على أن تستقر حالتك الصحية عن طريق النظر جدياً بالأمور الآتية:”التوضيح والتفسير”
الالتزام بالعلاج ويمكن أن أغير علاج التينورمين إلى علاج ميتوبرولول الذي يمكن أن تتحسن الحالة الجنسية. والنظر جدياً بتقليل التدخين أو تركه نهائيا لاسيما أنك نجحت في تركه لمدة شهر، المشي بمعدة فارغة ولا تخاف من المشي ولكن أن تتخذ الاحتياطات اللازمة وعدم التدخين نهائياً في أثناء المشي. ولا يمكنني أن أنصحك بتقليل المواقف النفسية الصعبة وأنت أفضل  من يقدّر كيف يمكن أن يتجاوز المواقف الحرجة التي تمر بها في أثناء الواجبات الاجتماعية التي تؤديها.
وتبقى نقطة أخيرة أنني لم اتعرف على نسبة دهون الدم ولم تذكرها في حديثك وهي عامل مهم لحدوث الم الصدر.
(م): نعم عندي فكرة سأجريها في المختبر قبل الفطور وأجلبها معي في الزيارة القادمة.
(ط): جيد، لقد تحدثنا كثيراً اليوم، هل أنت مرتاح للخطة العلاجية التي ناقشناها.
(م): نعم، أشكرك دكتور، وأرجو أن نحدد موعداً للزيارة القادمة.
(ط): أعتقد أن من المناسب لحالتك أن أراك بعد أسبوعين، هل هذا مناسب.
(م): لا دكتور أريد موعد أقرب.
(ط): لا مانع يمكن أن أراك بعد أسبوع إذا ما حدث طارئ وإذا ما جرت الأمور بشكل جيد يمكن أن أراك في أسبوعين.
واخيراً لم يرجع المريض لزيارة الطبيب مرة أخرى!!!

شاهد أيضاً

هايل علي المذابي: كلمة السر!!

الحياة مواقف، ولكل موقف ثمة كلمة سر، قلة قليلة فقط من يعرفونها، إنها معرفة غير …

عبد الرضا حمد جاسم: لنفكر قبل ان نصرخ… ماكرون والرسوم المسيئة (5)

مقدمة: [حال المسلمين اليوم وردودهم حال ترجمتهم للنص البليغ الحكيم العظيم:[…سيماهم في وجوههم من أثر …

فاروق مصطفى: ما رواه الصباح عن الشعر الماطر في القلب

  احب الاصغاء الى الشعر , واحب استظهاره وانشاده , وبالرغم من تشربه بعشرات الحكايات …

تعليق واحد

  1. احمد هادي

    شي رائع جدا ان يستخدم الطبيب بعد افتتاح المقابله الطبيه عده مهارات لكي يستطيع ان يصل الى المشكله الرئيسيه التي يعاني منها المريض مع معرفه المشاكل الصحيه الصاحبه بالنسبه للمريض.
    ولكن المشكله الاساسيه هي عدم التزام بعض المرضى بالعلاج او النصائح والتوجيهات التي يعطيها الطبيب للمريض لعدم علمه بأهميتها وانها تشكل نسبه كبيره من العلاج.
    شكرا جزيلا 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *