الموسيقار سالم حسين الأمير : قصيدة في رحيل “غانم حدّاد”

تُرى نجم هوى فخبا الضياءُ – وزاغ الفرح وأنتشر العزاءُ

وغاب عن الوجود رفيق دربي – رفيع الخُلُق وأرتفع البكاءُ

جليسٌ زانه أدب وعلم – وفي روض الفنون له سناءُ

يفيض حديثه ضرفاً ولطفاً – وفي نجوى أنامله إنتشاءُ

يداعب عوده شدواً وشجواً – بصوت كمانه يحلو الغناءُ

عرفته صادقاً بالفن دوماً – أدرساً كان أم أُنساً سَواءُ

يُعالج قلب من الف الرزايا – كأنّ بقوسه كان الدواءُ

فقدنا الصدق بعدك بالفنون – سوى التهريج بات له البقاءُ

لقد كثرت مصائبنا فتهنا – بأرجاء البلاد ولا رجاءُ

ونستجدي العطاء وأرضي تبراً – تفيض وهكذا حكم القضاءُ

أغانم ان طواك تراب رمسٍ – وفُضّ الشملُ وانقطع اللقاءُ

فذكرُ الخالدين بكل قلبٍ – سليم حيث يدفعنا الوفاءُ

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| مقداد مسعود : ضحكته ُ تسبقه ُ – الرفيق التشكيلي عبد الرزاق سوادي.

دمعتي الشعرية، أثناء تأبينه ُ في ملتقى جيكور الثقافي/ قاعة الشهيد هندال 21/ 6/ 2022 …

| حمود ولد سليمان “غيم الصحراء” : تمبكتو (من شرفة  منزل  المسافر ).

الأفق يعروه الذهول  والصمت يطبق علي  الأرجاء ماذا أقول  ؟ والصحراء  خلف المدي ترتمي  وتوغل …

تعليق واحد

  1. عبدالسلام صالح

    تحياتي إلى سالم الامير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.