اضغط على الصورة لمشاهدتها بوضوح مع وصفها


المزيد من الصور

أخر المقالات

الفلسطينيون يترقبون ليلةَ القدرِ ويحيونَها
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

ليس أكثر من الفلسطينيين جميعاً، في الوطن والشتات، وفي مخيمات اللجوء وبلاد الغربة، وفي السجون العربية والمعتقلات الإسرائيلية، وفي كل مكانٍ يتواجدون فيه، غرباء أو بين أسرهم، فرادى وجماعاتٍ، صغاراً وكباراً، ونساءً ورجالاً، وأياً كانوا فقراء أو أغنياء، تعساء أو سعداء، مرضى أو أصحاء، عاطلين أو عاملين، أميين أو متعلمين، …

أكمل القراءة »

طلال حسن: عصر الديناصورات (قصص للأطفال) (14)

ذو الرأس الصغير لم ينم الديناصور ذو الرأس الصغير ، حتى منتصف الليل ، كان يفكر رغم أن أمه ، قالت له أكثر من مرة ﻻ تفكر يا بني التفكير يسبب صداعا في الر أس . وقد غلبه النوم دون أن يتوصل إلى ما يفكر فيه ، انه يعاني أحيانا …

أكمل القراءة »

زهير بهنام بردى: ليل يفكّرُ ببطء

شخير ٠٠٠٠٠٠٠ بصراحة لا يهمّني أن تبلّغني شيئاً ليسَ لذيذا يؤرّخ ُالطلاسمَ من يدِ المقبرة، أسمحْ لي قليلا انا لن أخلع قميصي على الاطلاق٠أمضيتُ على هذه الحال بطبعِ صلصالٍ وراء ستارة شفّافةٍ٠ كان ينحني لي حينَ كنتُ أمضي طقساًفي نبيذِ عاهرةٍ شاركتني العزفَ على قصبٍ يهتمُّ بالفئاتِ الصغيرةِ من الأصغاء،كنتُ …

أكمل القراءة »

قراءة في رسالة لـ(سعدي يوسف): السبيل شاقّة، وبقدر المشقّة يكون البهاء
جواد الحطاب (ملف/54)

1 –في منشور سابق، تحدّثت عن أيام “مساطر العمالة” والوقوف تحت “نصب الحرية” في الباب الشرقي، أو جوار “جدارية فائق حسن” في ساحة الطيران .. وقصة قصيدتي الأولى، واقتحامي وزارة الإعلام وظروف نشرها في مجلة الأقلام الكبيرة، التي كان يطمح للنشر فيها عتاة الشعراء والكتاب، فكيف بشاعر يأتي بقصيدة هي …

أكمل القراءة »

علي الامارة: قراءة في ديوان جواد الحطاب .. اكليل موسيقى (ملف/53)

إشارة : ببساطة .. لإحساس عميق وقناعة راسخة لدى أسرة موقع الناقد العراقي بأن الشاعر المبدع “جواد الحطاب” هو “ظاهرة” فذّة في الشعر العراقي المعاصر لا يمكن إلّا الوقوف عندها طويلا وتأملها ودراستها بعمق ، تفتتح أسرة موقع الناقد العراقي ملفها عن تجربته الإبداعية المهمة ؛ شعرا ونثرا ، متمنية …

أكمل القراءة »

نايف عبوش: ثقافتنا العربية الراهنة.. تحديات المعاصرة ومتطلبات الأصالة

يعيش المشهد الثقافي العربي الراهن، ارتباكا واضحاً، وتخبطا مقلقا، يتمثل في انبهاره بمعطيات ثقافة العصرنة الصاخبة، السائدة حالياً في فضاء بيئة المدنية الغربية المعاصرة، حيث بات يفتقد، إن لم يكن قد ضل طريقه، في تلمس هوية ثقافية ذاتية مستقلة، تميزه في نتاجاته الإبداعية، عن ثقافة الغير، وبالشكل الذي ينبغي أن …

أكمل القراءة »

أحمد الشطري: حبيب السامر في مجموعته (على قيد الحبّ) بين القصيدة الومضة والملحمية

ثمة مسافة شاسعة بين القصيدة الملحمية والقصيدة الومضة سواء في المسار الزمني ام في المسار التقني، فمن بين اهم مميزات القصيدة الملحمية هو طولها وتشعب موضوعاتها و احتوائها على حدث او احداث درامية، كما انها زمنيا ربما تعد من بين اقدم ما انتجه الخيال الشعري والسردي الانساني. في الوقت الذي …

أكمل القراءة »

نجـيب طــلال: الإشهار والنقــد البديل للدراما العَـربية !!

خــارج المـشـــهـد : من الظاهـرة العَـجـيـبة ؛ التي طفـت وبقـوة على المشهد الفـني والثقافي عَـبر ربوع العالم العـربي؛ ولربما لم ينتبه إليها العَـديد من المهتمين بالشأن الإبداعي؛ لأسباب موضوعـية أكثر من الذاتية ؛ ولكن هنالك نصيب لديهم من ظهور ظاهـرة الإشهار و النقد الذي يتحدد في التعليقات والـردود وبعْض التحْـليلات …

أكمل القراءة »

المعجم الحازبي: الألمانية بوصفها لغةً عربية (الجزء التاسع عشر)
تشريح ذي الجنون ناجي بن عبدالله آل فتله البغدادي

leck-en لقق: لَقَقْتُ عَيْنَهُ أَلُقُّهَا لَقًّا: وَهُوَ الضَّرْبُ بِالْكَفِّ خَاصَّةً. وَلَقَّ عَيْنَهُ: ضَرَبَهَا بِيَدِهِ. وَاللَّقَقَةُ: الضَّارِبُونَ عُيُونَ النَّاسِ بِرَاحَاتِهِمْ. وَاللَّقُّ: كُلُّ أَرْضٍ ضَيِّقَةٍ مُسْتَطِيلَةٍ. ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ: اللَّقْلَقَةُ الْحُفَرُ الْمُضَيَّقَةُ الرُّءُوسِ. وَاللَّقُّ: الْأَرْضُ الْمُرْتَفِعَةُ ؛ وَمِنْهُ كِتَابُ عَبْدِ الْمَلِكِ إِلَى الْحَجَّاجِ: لَا تَدَعْ خَقًّا وَلَا لَقًّا إِلَّا زَرَعْتَهُ ؛ حَكَاهُ الْهَرَوِيُّ …

أكمل القراءة »

كُنْ يُوسُفَ
نَبْضُ وَرِيدٍ وَ مَقْطَعٌ مِنْ قَصِيد
محمد الناصر شيخاوي/تونس

كُنْ أَنْتَ كُنْ أَنْتَ أَنْتَ كُنْ مَا يَلِيقُ بِكَ أَنْ تَكُونْ كُنْ يُوسُفَ أَنْفَقَ الْحُلْمَ كُلَّهُ وَ مَا أَبْقَى غَيْرَ عِطْرِ الْقَمِيصِ وَ سَخَاءِ السُّنْبُلَهْ محمد الناصر شيخاوي/تونس

أكمل القراءة »

جابر خليفة جابر: نافذةٌ على الفاو الأولى: قراءةٌ في “قصص عابرة” للأستاذ عبد الله طاهر

حضور المؤلف يتناول هذا الكتاب القصصي بصفحاته السبعين وبكل قصصه أو نصوصه الستة مشاهد سردية مجتزأةً لمدينة الفاو ووصفاً فنيّاً متفرداً لبيئتها وحالات أهلها ومجتمعها، وهي المدينة التي ولد المؤلف وعاش طفولته وشبابه فيها، لذا لابد من أن أزيح تنظيرات (موت المؤلف) جانباً بل وأركلها لكي أخرج بقراءة أكثر قرباً …

أكمل القراءة »

فهيم عيسى السليم: أصل كلمة كورونا (بحث علمي تحليلي للأصول اللغوية للمفردة)

لا شك أن مفردة كورونا هي أكثر كلمة ترددت وشاعت وربما ستغير الإنسانية الى حد كبير عند بروز موضوع فايروس كورونا وهو التهديد الخطير للصحة العالمية حاولت البحث عن مصدر وأصل المفردة وشعرت أن التحليل الحالي في المصادر الغربية باللغة الإنكليزية المأخوذ عن اللاتينية والاغريقية غير كامل ويحتاج لعمل بحثي …

أكمل القراءة »

ناطق خلوصي: دفاتر قديمة.. نازك الملائكة والقصة (ملف/18)

إشارة : حين رحلت المبدعة العراقية والعربية الكبيرة “نازك الملائكة” عام 2007 في القاهرة احتج المثقفون المصريون على إهمال الإعلام لمنجزها وتجاهله لدورها في التأسيس للحداثة في الشعر العربي؛ شعراً عبر ريادتها (مع السيّاب) للشعر الحر بقصيدة الكوليرا (1947)، وتنظيراً عبر جهودها النقدية المتخصصة في “قضايا الشعر المعاصر” (1962). أمّا …

أكمل القراءة »

رحيل
قصيدة تُنشر لأول مرة للشاعر الكبير “عزيز السماوي” (ملف/10)

إشارة (1): نزيف عيوني ياخذني …. العراق امنين لمّيني نزف ماآشوف دلّيني العراق امنين حمل المبدع الكبير “عزبز السماوي” قاتله المُعذّب في قلبه/العراق.. ورحل في 8 حزيران 2001 ودُفن غريبا في لندن. بثلاثة دواوين: أغاني الدرويش 1973- لون الثلج والورد بالليل عام 1980- النهر الأعمى 1995- طبع بصمته الشعرية على …

أكمل القراءة »

مروان ياسين الدليمي: كتاب د. فاضل سوداني “العنف والفوضى المنظمة في مسرح شكسبير”:
تطابق الصّور الشعرية مع الشكل التركيبي للدراما

كلمة المقدمة للمؤلف د. فاضل سوداني،يبدأها بمقولة لفردريك نيتشه:”هل بالامكان إنقاذ انسانيتنا وحضارتنا أم انهما محكومتان بالخراب والتحلل بصورة لايمكن اصلاحهما بعدها ؟ ” ، ثم يعقبها بجملة تساؤلات كلها تدور حول مستقبل الحضارة ازاء ما يتصاعد من صور للعنف والفوضى لاتقتصر على منطقة محددة من العالم،والسؤال الأهم الذي يطرحه …

أكمل القراءة »

لويس عوض في الثقافة العربية*
مهدي شاكر العبيدي
اوستن-تكساس

مهما قيل عن الدكتور لويس عوض من أقوال متضاربة متباينة في إيماءاتها و دلالاتها بحسب تباين أصحابها في مواقعهم و انتماءاتهم ، فهو مثقف كبير و أديب رفيع القدر ، و من يتصدى لرصد هذه الحقبة من تاريخنا المعاصر في مساراتها الثقافية و تياراتها الفكرية ، يستوي على صعيد في …

أكمل القراءة »

اسماعيل ابراهيم عبد: منفى الزرازير نصف الوعي ، نصف التناص

لنقر ـ بدءاً ـ ان للمنفى أسرار , ومفتاحه الهجرة , الهجرة في الداخل والهجرة الى الخارج , لكن قسوة المنفى ان يصير موسمياً , لا هويته له ولا جغرافية ولا زمان . على هذا الحد تسير خطى الروي برواية منفى الزرازير للكاتب خالد الوادي( ). ان أولى مظاهر ومضامين …

أكمل القراءة »

قراءة في ديوان الشاعر “فاضل ضامد” المعنون (وشمٌ في ذاكرة الملح)
بقلم: كريم عبدالله

المقدمة : يقول سركون بولص : ونحن حين نقول قصيدة النثر فهذا تعبير خاطىء , لأنّ قصيدة النثر في الشعر الأوربي هي شيء آخر , وفي الشعر العربي عندما نقول نتحدث عن قصيدة مقطّعة وهي مجرّد تسمية خاطئة , وأنا أسمّي هذا الشعر الذي أكتبه بالشعر الحرّ , كما كان …

أكمل القراءة »

عمار نعمه جابر: مزاد علني

الزوجة :( تنادي) من يشتري ، من يدفع أكثر ، اقتربوا الى هنا ، من يشتري ، من يدفع أكثر . رجل 1 : ما هذا ، ماذا تفعلين بنفسك ! الزوجة : تعال الى هنا ، تعال واشتري ، سأعمل لك تخفيضات هائلة . العجوز : ماذا تفعلين أيتها …

أكمل القراءة »

قراءة في “قلبي عصفور مشدوه/ضحويات الثلاثاء[7]” للشاعر مقداد مسعود
د. علاء العبادي

في نصوص مقداد مسعود المتراصّة بهيئة نصٍ متكامل مفتوح، والمعنونة “قلبي عصفور مشدوه” والمنشورة في موقع الناقد العراقي في 2020-5-17، ترى جُملهُ الشعرية القصيرة المُحكمة وهي تلتقطُ صورةً هنا وحُلماً هناك وهاجسٍ في مكان آخر، فكأنها خرز تناثرت من مسبحة سحرية لصوفيٍ غارقٍ في تهويمات علوية. وبرغم تنوع موضوعاتها فهي …

أكمل القراءة »