تابعنا على فيسبوك وتويتر

أبوذيّات رباعيات من الشعر الشعبي العراقي كريم الأسدي ـ برلين الك يلّي نشد عنّي ترابور أرضي ، وكل أرض بعدي ترابور لا تحسبني متغرِّب ترابار والبِر للوطن ينقاس بيّه ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الك يالمحب بالدلّال داران وحچاياك ويه دمي الدار داران

الزمكانية والترحال الصوفي للسرد في رواية “رجل في مقتبل النسيان” للروائي الجزائري هيثم سعد زيان. بقلم الناقدة المصرية أمل رفعت من مدخل النقد الإنطباعي لرواية “رجل في مقتبلِ النسيان” والتي يأخذنا فيها الراوي إلى رحلة صوفية، من خلال البحث عن الذات؛ تتلون الكلمات والجمل فيظهر قوس قزح في سماءِ الرواية لينير الطريق للقارئ واضعا علامات […]

أكمل القراءة ..

إشارة : يسر أسرة موقع الناقد العراقي أن تبدأ بنشر هذا الملف عن المبدع الكبير “أحمد خلف” الذي اثرى السرد العراقي والعربي بالكثير من الأعمال القصصية واالروائية المهمة. تدعو أسرة الموقع الأحبة الكتّاب والقرّاء إلى إثراء هذا الملف بما يتوفر لديهم من مقالات ودراسات وصور ووثائق. تحية للمبدع الكبير أحمد خلف وهو يواصل مسيرته السردية […]

أكمل القراءة ..

ثانية ً .. لنْ أبوحَ بحبّي . تعرفينَ  كمْ أحبّك ِ ، معَ ذلك َ تتجاهلينَ صلواتي وتعلنينَ وثنيتك ِالمقيتهْ .. !! . تعرفينَ  أنك ِ فاتحة ُ أيامي البهيجة ،   مع ذلكَ تحطمينَ أحلامي الفتية   بسذاجتك ْ .. !! . تعرفينَ أنك ِ ملهمتي ،

ارفعوا أقلامَكمْ عنها ارفعوا أقلامَكمْ عنها قليلا واملأوا أفواهكم صمتاً طويلا لا تُجيبوا دعوةَ القدسِ وَلَوْ بالهَمْسِ كي لا تسلبوا أطفالها الموت النَّبيلا ! دُونَكم هذي الفَضائيّاتُ فاستَوْفوا بها (غادَرَ أوعادَ) وبُوسوا بَعْضَكُمْ وارتشفوا قالاً وقيلا

سلسلة (العالم بعيون كوردية) (كابرون).. عالم ساحر وشيق من نوعه وبصمة جمال في النمسا اكبر مصعد مائل في اوربا معلق بجبال الالب في (كابرون) بدل رفو النمسا السياحة في اقليم سالزبورغ النمساوي لها نكهة اخرى وتعد بدورها رحلة الى عوالم الجمال والسحر والتاريخ والرومانسية وربما اكثر حياة من الاقاليم النمساوية الاخرى ،تترك لدى الزوار والسواح […]

أكمل القراءة ..

إشارة : طبع القاص والروائي “جابر خليفة جابر” بصمته الأسلوبية المميزة على خارطة السرد العراقي عبر فهم عميق لسرّ الحداثة المنبثقة من عمق التراب العراقي (تراب البصرة تحديداً). يذكرنا جهد جابر أو مشروعه بما قاله الراحل الكبير “عبد الرحمن منيف” في رسالة إلى المبدع “شاكر خصباك”: “النجف وحدها تضع مائة رواية أهم وأخطر من ” […]

أكمل القراءة ..

علي السباعي: الأدب العراقي مثل تمرنا يجد طريقه صوب قلوب الناس حاورته- سماح عادل “علي عبد الحسين صالح نجم السباعي” كاتب عراقي، من مواليد العراق-الناصرية 1970، أول قصة له كانت بعنوان (عربدة عقب سيجارة الضابط العراقي) 1984. نشر أول قصة له في مجلة (الإتحاف) التونسية 1997،  كانت بعنوان (عرس في مقبرة) . ترجمت بعض قصصه […]

وصفة يفتح أعماقه حيثما يطوف وحيثما يتلألأ فالحب يشهد مجده ولا يعرف العزوف وهو سر لا غبار عليه إنه يسكن فينا وينادينا هنا ههنا ضوء وشجر ونبض مشغول يومئ من مقلتيه واسع القلب

أكمل القراءة ..

إشارة : يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تحتفي بالشاعر الكبير “عيسى حسن الياسري” بهذا الملف الذي – على عادة الموقع – سوف يستمر لحلقات كثيرة لأن الإبداع الفذّ لا يحدّه زمن . لقد وضع عيسى الياسري بصمته الشعرية الفريدة على خارطة الشعر العربي والعالمي . نتمنى على الأحبة الكتّاب والقرّاء إثراء هذا الملف بما […]

ذاكرة التخـلّـي* باهرة محمد عبد اللطيف* مازالت اختنا الجميلة نائمة في كرسيها كعادتـها حين يستبد بـها التعب. لكنها هذه المرة استطابت الإغفاء فمنذ يومين وهي تغفو، أميرة بابلية صغيرة ، تسند وجهها القمري إلى كفها الرقيقة، وقد ثنت جانبا‎ً ساقين متسقتين انحسر عنهما ثوبـها الأبيض. خصلات شعرها الأسود البرّي تتهدل بلا مبالاة على كتفيها في […]

الفائض اللغوي بين مراحيض جويس وكونديرا ولؤي حمزة عباس د. خالد شاكر حسين عادة ما تكون المراحيض مناطق مكتظة بالبذاءة, مناطق غير مأهولة, نتقاسم أسرارها المحظورة جميعاً ولكن بصمت مطبق. أحياناً يتضاءل مقدار هذا الصمت في عالم السرد الأدبي ويتحول الى مجرد لمسات لغوية مبتسرة وخاطفة, اذ يختصر الروائي الياباني (هاروكي موراكامي) كل شيء في […]

عرض كتاب موسوعة الجنسانية العربية والإسلامية قديما وحديثا الكتاب الأول بحوث ودراسات نقدية عامة مجموعة من الباحثين إعداد وإشراف: أ. د. محمد عبد الرحمن يونس الطبعة العربية الأولى، حزيران، يونيو 2018 م الناشر: دار إي ـــ كتب e-kutub لندن . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الجنسانية مشروعا معرفيا ونقديا في الكتابات القديمة، وفي الدراسات والبحوث الحديثة . أ.د. محمد […]

الخائن البار كتابة: أمزيان فرحاني ترجمة: سامي عادل البدري تصير بعض التعبيرات شديدة القسوة كأنها فاتورة كهرباء. ومن كثرة تكرارها تفقد طعمها، وأحياناً حتى تفقد معناها. وهذا حال المثل الإيطالي الشهير (ترادوتوري، تراديتوري Traduttore, traditore) الذي يعود إلى القرون الوسطى. المترجمون خونة! هذا الذي صاغه كان يريد أن يعطيه أثراً أقوى بإختصار الكلمات وتشابهها. لكننا […]

امرأة دون النساء عصمت شاهين دوسكي صمتك يثير الشوق والحنين وليل بوحدتي يثير الأنين مالي أحس شتاء الروح يمضي بلا دفء دفين ؟ مالي أرى القريب بعيدا والبعيد بعيد في كل حين ؟ ********* مهلا ، إن كنتُ ثقيل الشكوى إن كنتُ بالغربة بلا معين