تابعنا على فيسبوك وتويتر

اللّوحة كانت في بيتي لوحة معلّقة على الجدار، رسمتها بيدي، وتعلّقت روحي بها زمناً مديدا. لي مع تلك اللوحة قصة طويلة، ابتدأت منذ كنت في الخامسة عشرة من عمري. فقد بدأتُ في ذلك العمر أعبّر عن نفسي من خلال الرسم فيها. خطوطها وألوانها عبارة عن مواقف فنية لي من الحياة. كيف يكون هذا؟ قد يكون […]

القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (5) غزةُ تسبقُ وبالحقِ تنطقُ وبالدمِ تصدقُ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي إنه قدر أهل غزة دوماً الذي لا تتبرمُ به ولا تشكو منه، والذي تؤمن به وتسلم له، وترضى به ولا تضج بسببه، وواجبها أبداً الذي لا تتأخر عنه ولا تهرب منه، ولا تخشى حمله ولا تنأى بنفسها […]

مباغتة التّجلّي يفضي إلى الارتباك اللّغويّ قراءة في “تجلّيات” للشّاعر الجزائريّ عبد الرحمن سالت مادونا عسكر/ لبنان – النّصّ: تجلّيات وجهتي… بوصلة الوقت غربتي صهد أنثى على عتبات القلب ترعف الحروف تباغتني اللّغة هي وحدها… من أذنت بالمتاهات النّساء اللّائي جئن

أكمل القراءة ..

اللسانيات النقدية بقلم/ ديفيد بيرتش ترجمة/ أ. د. خالد شاكر حسين جامعة ذي قار/ كلية الآداب/ قسم اللغة الأنكليزية إن إحدى العوائق التي تعترض أي نوع من أنواع التعاطي مع العالم على أساس كونه عالما مُحكما, ومنتظما, وغير مُشكِل هو أن تحليل النصوص التي تُشكِل هذا العالم يميل إلى أن يكون هو الأخر تحليلا مُحكما, […]

جبرا إبراهيم جبرا: ” ترفع عن كل مقام غير مقام الإبداع” مي مظفر تعود معرفتي بأستاذنا ومعلمنا جبرا إبراهيم جبرا إلى مرحلة مبكرة من حياتي، إلى منتصف الخمسينيات من خلال علاقة والدتي بزوجته لميعة العسكري، التي أصبحت فيما بعد صديقة مقربة لي أيضا. كان اقتران لميعة بجبرا حدثا اجتماعيا مدويا آنذاك، أثبتت فيه لميعة قوة […]

أكمل القراءة ..

العنف في الرواية النسوية العراقية للباحثة رغــد الحـلي إستقراء : عبد الحسين خلف الدعمـي بين الفينة والأخرى تتحفنا المكتبات الناطقة في الجامعات العراقية بشقيها العلمي والإنساني بكتاب معرفي جديد يفتح لنا آفاقاً ماكنا نتوصل إليها إلا من خلال إثرائها بالنقاش الذي تثيره متون الأطاريح وسطورها لدى المناقشين ، فالدراسات العليا مرفق مهم للتزود بعلوم المعرفة […]

إشارة : منذ عام 1972، و”محسن فرحان” وريث الحزن الكربلائي العظيم الذي قطّع قلوبنا ليعالجها بألحانه الرائعة: عيني عيني، يا نجوى، البارحة (سعدون جابر). ويگولون غنّي بفرح ولو غيّمت دنياي وشگول عليك (قحطانة العطار). ويا هوى الهاب (حميد منصور). وطير الحمام (رضا الخياط) وغيرها من الروائع، يرقد الآن على سرير العافية. أسرة موقع الناقد العراقي […]

أكمل القراءة ..

ثامناً ـــ شهادات الأصدقاء (القسم الأول) 1 الأستاذ الدكتور جورج عبد المسيح رئيس دائرة المعاجم بمكتبة لبنان ناشرون، صاحب معجم “لغة العرب” مشكلتي مع القاسمي عسيرة: فإذا نظرت من زاوية الصداقة، فالقاسمي صديق وفيّ وأخ عطوف، وإذا نظرت من زاوية المعاملة، فالقاسمي مترفّع مترفّع، وإذا نظرت من زاوية الشمائل، فالقاسمي جعل بيته مضافة لأصدقائه الوافدين […]

حرف الكاف كاغد الكاغد هو القرطاس أو الورق كلمة معرّبة عن الفارسية 98 ، وورد ذكر الكاغد في كتب التاريخ والاجتماعلوجود معامل كانت تنتجه يذكر ابن خلدون” أشار الفضل بن يحيى بصناعة الكاغد وصنعه، وكتب فيه رسائل السلطان وصكوكه واتخذه الناس من بعده صحفا لمكتوباتهم السلطانيّة والعلميّة وبلغت الإجادة في صناعته ماشاءت” 99 مما يدل […]

الـغــلـطـة ُ الـشـاسـعــة تـحـتَ جُـنْـح الـظـلام (1) صـوت مَـن هـنـاك على الشجـرة ؟ (2) صـوت أنا : غـرابٌ مِـن طـيـن ٍ حُـر يتعـثّـرُ بفـوارز َ مِن فـيروز ومَـنْ أنت ؟ صوت (1) أنا الـشاهـد ُ الأعـمى عـلى عـبور الدفـوف جـسرَ الخاطـرْ ـ ـ ـ ـ ـ ـ منشغـلا ً كنتُ بدسِّ المرئيات في الصرّة وشَـدِّ […]

أكمل القراءة ..

أبعاد الحدث الشعري في “أرى وحدتي….. ولا أراني” نصير الشيخ *ماذا يمنحنا الشعر..؟؟ فضاءاته اللامتناهية, أسئلة،، أم معنى ،،أم صوراً تلامس الأبعاد القصية فينا.. أم تساؤلات تقتصد في إيجاد مخرجات روحية ونفسية تمدُّ أشرعتها على متن الكلام…؟؟ من هنا تكمن رغبة الشاعر وبحسب الناقد العراقي د. جاسم الخالدي ب”تحرر اللغة من العادات التقليدية, ولا يمكن […]

أكمل القراءة ..

فتية آمنوا بترابهم فراس حج محمد/ فلسطين في المدينة وجه آخر من لونها المنقوع بالأحمرْ! من أقمارها اللّامعة في سماء مدلهمّةْ! يسّاقطونَ/ يرتفعونَ/ يبتلُّون/ يحتفلون بالميلادْ!َ هناك عند المدخل الغربيّ للمدينة الثّائرةْ كمشة من حجارةٍ ورتل من جنودْ وفتية آمنوا بترابهم فزادهم الحبّ هدى! يغنّون على فترة من الاشتباكات العنيفة ويوقدون الشّمع

امرأة من ماء البحر طارق الحلفي الليلةُ فارقني حزني وتلبسني خَبَلٌ فيك يا امرأة من ماء البحر جئت اليك احملُ قلبي بِكر سماءِ لأغطيك ادخلُ ضوءَ البعد الأزلي أفشى بين يديك السِّر اجراسُ الملكوتِ ارتَعَشَت غطتني انفاس الله برطب الدفء نزلتُ البحر حاف الا من زِنبَقَةٍ

أكمل القراءة ..

القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (4) معاً في تظاهرات بيروت نصرةً للقدس بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي كم كنت سعيداً وأنا أخوض في شوارع العاصمة اللبنانية بيروت، متظاهراً مع اللبنانيين بكل فئاتهم الاجتماعية وطوائفهم الدينية ومستوياتهم العلمية، الذين خرجوا معاً رجالاً ونساءً وشباناً وشاباتٍ، ومعهم مواطنون عربٌ تصادف وجودهم في بيروت، وآخرون أجانب أحبوا […]

إشارة : منذ عام 1972، و”محسن فرحان” وريث الحزن الكربلائي العظيم الذي قطّع قلوبنا ليعالجها بألحانه الرائعة: عيني عيني، يا نجوى، البارحة (سعدون جابر). ويگولون غنّي بفرح ولو غيّمت دنياي وشگول عليك (قحطانة العطار). ويا هوى الهاب (حميد منصور). وطير الحمام (رضا الخياط) وغيرها من الروائع، يرقد الآن على سرير العافية. أسرة موقع الناقد العراقي […]