تابعنا على فيسبوك وتويتر

حسين عجة 1 اكتسبت مفردة “جحيم”، عبر “المُتخيل الجمعي العربي والإسلامي” معنيين : الأول، الذي لا نقول عنه مجازي، ذلك لأنه أكثر التباساً وحضوراً من مجازات اللغة، يتعامل مع الجحيم باعتباره ناراً مضرمة، مشتعلة، مُتقدة “وقودها من الناس والحجارة”؛ وليست جليداً أو ثلجاً. قد تشكل هذه الصورة الرعب بعينه، وربما لا تكون كذلك. أمّا المعنى […]

أكمل القراءة ..

معك لم احتج إلى الحلم، جسدي كان معافى بخيرات سمائك، وروحي مؤكدة في فضاء هيئتك. (أصون عطشي عن ماء ليس منك) لنقل اني هشة كصدى او كالهمس قبل الكلام طوبى لشفتين من ينابيع تجمع خصبها وتسقط على قلبي ياسدرة الأنثى أيها الحلم اشتعل رصيفا حتى المدى مشط مخاوفي بأصابع من آياتك وسيبزغ مني الضوع ***

أكمل القراءة ..

1_ديك لا .. لن أروي هذه الحكاية لأحد .. من سيأبه لها ؟ من يأبه لأمري أنا أصلا”! نجحت أخيرا في تسلق سلالم العيادة . عيادة الدكتور “مراد نزال”  ومع كل خطوة أخطوها وكل درجة أصعدها كنت أتوقع أن يهاجمني الديك . ديـك !! سيضحك مني .. سيضحكون مني جميعا . أنا حذر .. حذر […]

الشعر معطى انساني يتخذ من العلائق الاجتماعية مدارا له .. اذ انه مغامرة في تشكيل الكلمة والبناء العضوي والصورة التي هي ( الشكل الراقي للغة الانفعالية والعاطفية التي تصور الكون الخاص ..) كما يقول الدكتور عناد غزوان .. اضافة الى انه اكتشاف ولذة .. فالقصيدة بناء ذاتي لايعبر الا عن عالم الشاعر الشعري ..والصورة هي […]

اصمتْ نهداي بدءا الكلام ***** لطالما بحثتُ لحلمتي عن ملجأ آمن ووطن منفى فلم اجد غير شفتيكَ سأذبحك وأذبحك وأذبحك حتى تكف عن أن تدمنَ نهدي وتكونَ بلا خطيئة كفرهما كرزي.. كرزي.. كرزي إياكَ أن تطأ بشفتيكَ كرزي .. وتنسى كرز شفتي لا تكابرْ .. لا تكابرْ لن تصمد طويلا أمام ثورات ثديي البلشفية الحمراء […]

حين أنتهيت من قراءة رواية أنعام كجه جي ـــ الحفيدة الامريكية ـــ فوجئت أن الروائية تعيش في فرنسا وليس في أمريكا كما ورد التعريف بها على غلاف الرواية : (( أنعام كجه جي، صحافية وكاتبة مصّره رغم أقامتها الفرنسية المديدة على عراقيتها. )) والحق ان سطور التعريف هذه التي تشير الى أقامتها في فرنسا، جعلتني […]

أكمل القراءة ..

( الأحياء ينامون فوق الأرض الموتى ينامون تحتها الفرق بينهم : مكان السرير ونوع الوسائد والأغطية ) ( يحيى السماوي ) من قصيدة ( شاهدة قبر من رخام الكلمات ) بهذه الرهافة العالية والحس الفجائعي والصور الشعرية المحكمة صدرت مؤخرا عن دار التكوين في دمشق الطبعة الثانية من مجموعة ( شاهدة قبر من رخام الكلمات […]

أكمل القراءة ..

د.ثائر العذاري يؤدي الحيز المتاح للقاص في القصة القصيرة جدا الى أن تتخذ اللغة أشكالا جديدة وغير معتادة، ففي ق.ق.ج تكون اللغة كالأوكسجين المضغوط في القناني الفولاذية، حيث يتغير سلوكه وشكله. نحاول هنا أن نتخذ من (الموجة) نموذجا تطبيقيا لرصد سلوك اللغة في ق.ق.ج، و(الموجة) قصة قصيرة للقاص العراقي (فرج ياسين) في مجموعته (رماد الأقاويل) […]

د.مها يونس استشارية الطب النفسي – بغداد إشارة :  غاب عن الادب العراقي النص التأملي .. نص المكان الذي يراجع المعاني الرمزية والنفسية لمكوّناته .. بدءا من العنوان الذي يذكرنا بخيبة أبي الطيب .. وحسب (مها يونس) تتواشج أطروحة دموع السماء مع طباق دموع العراقيين المسحوقين لينتجا تركيباً جديدا ( حسب الجدل الهيغلي ) .. […]

أكمل القراءة ..

عُيونُ طِفْل..!! لا شَكَّ  أنِّي لَمْ أزَلْ   لا أفهَمُكْ يَبنِيكَ صِدقَي  حينَ ظَنَّكَ   يَهدِمُكْ!! تَبدو قَوَيَّاً  لا تَهَابُ  وَعِنْدَما   تَرنو إلَيكَ عُيُونُ طِفْلٍ     تَهْزِمُكْ!! يَا صَارِخاً  في داخِلي   يَحتَلُّنِي أحتَارُ كيفَ  وأنتَ صَوتِي   أكتُمُكْ؟

أكمل القراءة ..

اجرى الحوار – عبدالرزاق الربيعي مسقط صراعاتنا وجه من وجوه الفساد الأدبي مدونتنا الروائية ما زالت فتية ولم تصل إلى شيخوختها بعد عندما أكتب لا أضع أي محذور أمامي أنا من الكتاب الخارجين على التبويب تحت عناوين معينة والمنتمين إلى أنفسهم وإلى همومهم. هناك دائما ما هو صعب وعصي في شخصي، وهذا لم يعرفه إلا […]

خالد خضير الصالحي البـصـــــــــــــــــــرة Khkh1956@yahoo.com يحتم جزء من العرفان الذي تدين به الثقافة العراقية والفن التشكيلي العراقي نحو الراحل شاكر حسن آل سعيد إكمال مشروعه في بلورة نقد تشكيلي عراقي حديث وذلك بالبحث فيما تركه من: مدونات، ورسائل، ومقابلات، لاكتشاف المزيد من الأفكار منها، وحولها، استعارة وإضافة، وقد جاءت مقالاتنا حول مدوناته بهذا الهدف، فنحن […]

يوميات فتاة عراقية ..تقاوم العنوسة 2 – العنوسة تنخر قلبي من الداخل نهاية الشهر، يستدعيني محاسب الدائرة لأتقاضى الراتب بعد أن يُنهي توزيع رواتب جميع المنتسبين الذين احتشدوا في غرفته على شكل طابور طويل عريض تكون الابتسامات قد علت وجوههم وأنارت غرفة المحاسب المقطوع عنها الكهرباء. يسألني في كل مرة عن سر عدم تلهفي على […]

” إلى سافو .. ليست الشاعرة الإغريقية بالتأكيد “ 1 = إليك ِتركض يا صفصافتي الطرق ُ ويا ضفافي التي يحلو بها الغرق أنامل الريح إن ْمستك ِ باردة ً أرخى عليك ِ حنانا ً هدبه الحد ق إذا بكيت ِ بكت ْ سبعون فاختة وأن ْ ضحكت ِ نضا أثوابه الشفق ً أنا الغروب […]

الازدراء الذاتي للذات، داخلياً، والتباهي، بالرغم من هذا، بتلك الذات خارجياً، ذلك ما يمكن قوله لتوصيف الحالة العامة التي تتعامل عبرها مجتمعاتنا العربية اليوم مع واقعها و”الآخر”. لكن، هل نحن، بالضرورة، حيال انشطار مرضي في صميم الذات، ومن الذات نفسها، إذا جاز التعبير، أم أن هذا الانشطار نفسه نتيجة أو إفراز يمكن فهمه، مهما كان […]

أكمل القراءة ..