تابعنا على فيسبوك وتويتر

إشارة : عرفنا المبدع ( جابر خليفة جابر ) ساردا ممتازا ، بل مجددا في السرد القصصي عبر كتبه القصصية التي أصدرها ونصوصه التي نشرها . لكننا لم نعرف عنه شاعرا مقتدرا . هذه مقاطع من نصّه الملحمي الطويل : الفاو تحتضر : شقشقات في رثاء مدينة ، والذي سيصدر في دمشق في كتاب مستقل […]

أكمل القراءة ..

اختارت منظمة العفو الدولية ـ فرع فرنسا، التشكيلي عباس باني حسن، لإقامة معرضاً مزدوجاً، لتدشين وتتويج مؤتمرها الوطني للعام 2010، تحت عنوان ( جدار ضد الجدران ) الذي سيقام في إحدى أروقة قصر المؤتمرات العالمي في مدينة نانتس ( Nantes ) في الغرب من فرنسا، في الأيام 12، 13، 14 من مايس ( مارس ). […]

أكمل القراءة ..

في حوار عقدته مع الشاعر و الباحث خزعل الماجدي اوضح لي و لبقية القراء ان العراق اصبح صحراء ثقافية . و الحقيقة انه ارجع السبب الى الشان السياسي وارى ان هناك اسباب اخرى جعلت من هذه الارض صحراء مجدبة و رمال متحركة تبتلع المواهب و القدرات , و لكنه اشار بجراته المعهودة ان المؤسسة الثقافية […]

أكمل القراءة ..

1) رسائلي تعود كلُّها عليها طبقات من الملح والأسى وعصافير حبرها تحولت إلى غربان 2) ثوبك القصير خطابي إلى الشعب سلاحي في معركتي الأخيرة ضد عدوتي/ نفسي

أكمل القراءة ..

إشارة : تدهشك وتنعش روحك مثابرة العزيز المبدع الشاعر والناقد ( شاكر مجيد سيفو ) ، فبين وقت وآخر ، وهو وقت طويل في حسابات الإبداع يختصره سيفو بمثابرته العالية ، نسمع عن كتاب أو بحث جديد يصدر له . الأهم في جهد هذا المبدع هو تأسيسه للروح العراقية الإبداعية من خلال الطرق على الهوية […]

الى حسين سرمك…. مذ وطأت قدماه ارضية الفندق ، ايقن ان الامر يحتاج الى الكثير من الجهد لكي يتمكن من احتمال وضعه الجديد ، بدأ من التشوش الذي تسببه  النظارة السوداء بعدساتها الكبيرة التي تغطي نصف وجهه ، التي لم يكن يحتمل ارتداؤها اطلاقا ، لكنه يعرف انه  يتوجب عليه ان يضعها على عينيه  في […]

لا وردة في المزهريات ولا ماء في الحديقة صلاتي لا تخترق السقف والشمعة تنزع جلدها أمام شرطي يتكرر في الأحلام في عامه السادس والأربعين مازال جوعي بخير يهدهدني كأصغر أطفاله ويحيلني إلى ” دولة كريمة ” لا تزهر إلا في الأدعية مصطحبا الوردة سأرحل بعيدا قال لي المطر لكنني كنت أربي طفلا في كتاب القراءة […]

أكمل القراءة ..

بقلم:عبدالرحمن طهمازي هكذا اذن؟ لم تكن الكلمات جاهزة، بل هي حبيسة انذاك: 1972 (موت ابراهيم زاير)، لكنّ قوى الكلام المتحفّز كانت تفعل فعلها الشاقّ المخبوء في الطوارئ. يهمهم الموت ويستدير غير مكترث بغضبنا وعجزنا معا، ونحن الاحياء بعدُ نحقّق في ذكرياتنا عن اصدقاء فاتونا لنبرهن على مفاهيمنا عن الصداقة الخالدة وشراكة المصائر، حيث يقصد الآخرُ […]

صورة قديمة صورة عمرها قرن …من الزمان يلعب بها حفيدي الصغير… فيها وجه جدتي المريح… جالسة على كرسيها الأنيق.. تداعب حبات مسبحة.. وفي الأفق ..طائر صغير.. مرسوم على لوحة… علّقت على جدار.. قرأت في الأهداء: الى حبيبي….! بعيد عن النظر…لكن روحي تراك… قبّلت جبين حفيدي… وضممته والصورة الى صدري! في المسرح ترقص طفلتي فرحانة…هذه الليلة […]

أكمل القراءة ..

منذ أجيال، ومفردة  ” الخصوصية”  تتردد في الأوساط الثقافية والإبداعية … ومع ترددها ، يزداد حجم السؤال ،عندي ،عن الحقيقة والوهم في ثنايا هذا السؤال.. فثمة وقائع في البيان الثقافي والابداعي وتحديدا في عالمنا العربي، تؤكد إن “الخصوصية” المفترضة، ماهي  إلا محض (وهّم ) عاش في فضائه المثقفون والمبدعون ، دون وعي منهم!! وإذا جاز […]

أكمل القراءة ..

رشا فاضل ” أحبّــيـه كما لم تحبّ امرأة .. و انسيه كما ينسى الرجال ” رسائل بيضاء حطّت في بريدي تحمل تعويذة نسيان وحبل خلاص إفتراضي لكل المكبلين بذاكرتهم ، وحين سألت عن إسم صاحب الترياق الذي كان يصلني على شكل جرعات إلكترونية ،عرفت إنه للكاتبة ( أحلام مستغانمي ) وكنت اتصور ذلك فعلا بعد […]

أكمل القراءة ..

– خ – ياالطائرُ الذي ليسَ لهُ سماء ياالخطوةُ التي تمشي الى حتفها بعناد ريشه ياالنزوةُ القادمة من قبضةِ اللاشئ والتي ليس لها سوى الموتِ معنى ياالأفقُ الذي لايعترفُ بطائرهِ ولايدري به لو تاهَ ياالنصُ الذي لايُكتب ياالمجردُ كطريق عابر يستدرجُ الهامشيَّ الى فخاخهِ ياالمنقلبُ على نفسهِ وياالمخرِّبُ الماهرُ لحياته المرّة المرأة – المرآة لأكثر […]

أكمل القراءة ..

الأخوات العزيزات والأخوة الأعزاء ؛ كاتبات وكتّاباً ، وقارئات وقرّاءً .. في هذا اليوم تكون قد مرّت سنة كاملة على الانطلاقة المباركة لموقع “الناقد العراقي” . وبهذه المناسبة لابد أن نحيي جهودكم المخلصة في الكتابة للموقع رغم أنه لا يتمتع بإمكانات الموقع الإلكتروني اليومي الذي يجدد مقالاته يوميا ، ويشتغل على أساس كونه موقعا أسبوعيا […]

أكمل القراءة ..

المدن المُعذبة تعّذب قاطينها؛ المدن المترفة تسعدهم علي عبد العال ما كنت أظن، عندما تشترك ذاكرة الطفولة بالحنين، أن هناك مدينة في العالم اجمل من بغداد. لكن بغداد ليست هي بغداد يا علي. إنها عبارة عن حطام حقيقي يا علي، هذه زيارتك الثالثة لها ولازلت تراها كما تراها وأنت طفل؟ هل رأيت في مشوارك الطويل […]

أكمل القراءة ..

ترجمة : محمـد الأمين ولد الشاعر علي موسوي گرمارودي في العام 1940بمدينة قم وهو ينحدر من عائلة دينية عريقة تعود أصولها الى  قرية گرمارود من نواحي ألموت التابعة لإقليم قزوين ،أنهى گرمارودي دروسه الابتدائية والثانوية في قم ، وإستأنف  نشاطاته الثقافية والسياسية  في المدينة ذاتها بعد ان هاجرها الى مدينة مشهد لمدة اربعة اعوام . […]

أكمل القراءة ..