تابعنا على فيسبوك وتويتر

عن دار فضاءات للنشر والتوزيع صدرت الرواية السادسة لقاسم توفيق بعنوان ” حكاية اسمها الحب” والتي جاءات في 248صفحة من القطع المتوسط وقد ابدع غلافها الفنان نضال جمهور. جرأة عالية تفترش الرواية تماما كما عودنا قاسم توفيق في رواياته ومجموعاته القصصية الأخرى، فقاسم يتعامل مع العشق بمطلقه الإنساني ويرفض أن يخضع لقوننة الواقع الاجتماعي الذي […]

أكمل القراءة ..

هاهو محسن الخفاجي يعود لاحضان امه الناصرية بعد مضي اكثر من ثلاث سنوات في غياهب السجون ماهي ملابسات قضية الكاتب محسن الخفاجي وكيف القت قوات الاحتلال بهذا الكاتب والروائي المعروف في السجن كل ذلك سيكشف عنه  الكاتب الذي خرج اخير مثقلا بالجراح هو الذي حلم كثيرا بالخلاص الذي مر بهذه التجربةالقاسية بعد ان خرج من […]

أكمل القراءة ..

الدكتور عامر هشام أستضافت الجمعية العربية للثقافة في كارديف الدكتور سعد الفتال في أمسيتها الثقافية ليوم السبت المصادف الثالث من أكتوبر أو تشرين اول 2009. وكان عنوان محاضرته هو” العراق في صور..عبر من التاريخ”.. وقد عقدت الأمسية على أحدى قاعات المركز الفني والثقافي في كارديف ,عاصمة مقاطعة ويلز في بريطانيا وحضرها العديد من المهتمين بالثقافة […]

أكمل القراءة ..

إلى : وديع العبيدي وأنا في الطـرف الأخـرمن الباب تـعـود َ رأسي أنْ  يـدخل َقـبلي إلى توهم اللغة تاركا ً لي فسحة ً للتأمل من خلال القلب .. وبما إنني أ ُراهن ُ على الحالتين رجعت ُإلى النافذة ِأجرجرُ هذيانات المستقبل وطريقا ً مرّ َ عليه شبحي واضعا ً زمنا ً أنتفختْ به الكلمات التي […]

( كذب البعض ، لاجمال سوى الفن منيرا في صبحه والمساء ) .. المجلي – ابو الكلام – قداس اول الى سيد القداسات الجميلة عبد الستار ناصر …….. لااعلم من اين ابدأ وانا  اكتب عن عبد الستار (  بالمناسبة  وضعت  عنوانا الى مقالتي – عبد الستار ناصر بين الطاطران والاسراء –  ولمن يريد ان يعرف […]

كتابات : عشتروت فازت الروائية والشاعرة الألمانية هيرتا موللر بجائزة نوبل للأدب لهذا العام. واستناداً إلى تصريح الأكاديمية السويدية ، فإنّ موللر ، وهي ألمانية مولودة في رومانيا ، استطاعت “بشعرها المكثف ، ونثرها الصريح أنْ تصور حياة المحرومين”.هكذا ، تكون هيرتا موللر هي المرأة الثانية عشرة التي تفوز بجائزة نوبل للأدب منذ انطلاقتها عام […]

أكمل القراءة ..

ألا لعنةُ الله على ذلك اليوم الابيض الذي طاوعتُ نفسي فيه و ابتعت الدجاجة الحمراء منذ ذلك الحين  وحياتي تسير من سيء الى اسوأ‘ كثيرا  ما كنت اُتساءل كيف تستطيع مواضيع  صغيرة تافهة أن تُحدًث تغيرات كبيرة مهمة في مجريات كائنٍ له من الخبرة والحيطة والحذر مدى ثلاث تجارب سياسية انتهى منها بهيئة لا ادري […]

أكمل القراءة ..

أعرفُ أنَّ ليلكِ شائكٌ وطويلٌ حتى صحارى الأرق وأعرفُ أنَّ غاباتِ التوجسِ والسهادِ المالحِ تسرقُ كحلكِ فتندى عيونكِ ويشتاقُ جسدُك لرائحتي وصهيلِ جسدي و نبيذِ انفاسي أعرفُ هذا ولذا ألجأُ معكِ لل (كُنْ) وللصيرورةِ وأُصبحُ حارسَكِ وراعي وحشتكِ الآهلةِ بحشودِ الاصواتِ وكرنفالاتِ النصوصِ والحكاياتِ والهواجسِ واذْ تختنقينَ … فجأةً … تشتعلينَ فتحيلينَ الليلَ مملكةً للطقوسِ […]

أكمل القراءة ..

قراءة : حسين سرمك حسن – دمشق ” عبد الحسين ماهود ” شخصية فنية عراقية تعمل بهدوء وبلا ضجيج وتنحت في الصخر كما يُقال ، نحتا صبورا لكن عزوما حتى انطبعت بصماته في مجال بالغ الفرادة وهو عصرنة الأسطورة أو إعادة توظيفها وفق رؤيا واقعية اشتغالها الأساسي ينصب على هموم الحاضر وتمزقاته وويلات المجتمع المعاصر […]

ترجمة: حسين عجة الفصل الخامس على سبيل المثال، حين قرّر الانفصال عنها في النهاية، أقسمت بأن عمتها لم يكن لها أصدقاء في “انفرفيل”. لم يكن ثمة من حدود لخداعها، وليس لها أية قدرة على التألم. وفي وسط هذه الـ “Tolomea” عرفَ بأن هذه المرأة لا تتمتع بأي واقع “أن حبنا الأعظم لشخص ما هو دائماً […]

أكمل القراءة ..

2-2 (7) إن الفنان / الرسام لم يستنسخ واقعاً بل أقام حياةً ، بشراً وأحداثاً جغرافيةً وفضاءاتٍ ، من الممكن أن تستبدل أماكنها بسواها. لذا فأن – طريدون – المكان / المدينة المصورة ، تشكيلات لها من القوة ما يمنحها إمكانية اشغال أمكنة أخرى . بعيداً عن التفكيك وإعادة التركيب ، بل يراها القارئ ، […]

أكمل القراءة ..

الاحدب غالبا ما كان يغتاظ حين يصادف تلا في طريقه لأنه يذكره بعاهته ! ومن يومها قرر ان يعيش في الاراضي المنبسطة ! الاحدب غالبا ما كان ينزعج حين يصادف مرآة في طريقه لأنها تريه حدبته ومن يومها .. قرر ان يشيح بوجهه عن جميع المرايا والواجهات الزجاجية ! الاحدب غالبا ما كان يتنهد مشفقا […]

الناقد د.ثائر العذاري يؤدي الحيز المتاح للقاص في القصة القصيرة جدا الى أن تتخذ اللغة أشكالا جديدة وغير معتادة، ففي ق.ق.ج تكون اللغة كالأوكسجين المضغوط في القناني الفولاذية، حيث يتغير سلوكه وشكله. نحاول هنا أن نتخذ من (الموجة) نموذجا تطبيقيا لرصد سلوك اللغة في ق.ق.ج، و(الموجة) قصة قصيرة للقاص العراقي (فرج ياسين) في مجموعته (رماد […]

تحليل مسرحية ” أمادو” للكاتب ” ناهض الرمضاني “ حسين سرمك حسن – دمشق (( التجربة تمُتحن … عندما دخلت القوات الأمريكية بغداد ، كان الربيع يتهيأ لحصاد القمح بمنجل دموزي ، ووقفت فلاحة عراقية ترقب دبابة أمريكية حرنت قرب مزرعة جنوبي بغداد ، بعين التجربة المكلومة . إنها واحدة من قافلة دبابات ستعبر جسرا […]

أكمل القراءة ..

ترجمة – مي المدلل انه الخريف، الوقت لم يزل ظهراً والرحلة استغرقت وقتاًطويلاً لبطئ حركة السيارة بسبب ضعف الرؤية وسحب الغاز الكثيفة المنبعثة من عادم السيارةوحركة ماسح الزجاج المتقطعة. اطفأت المحرك وامتلأ المكان بهدوء وظلام ساكن، تمشي مطوطأةرأسها معتمرة قلنسوة المعطف، تشعر بالتفاف مقابض كيس الحاجيات البلاستيكي حول اصابعها،الكيس يتأرجح يميناً وشمالاً صافعاً ساقها بتكرار […]