تابعنا على فيسبوك وتويتر

 طقوس   هذا الزمن لم يفقأ                     كلمات معتمة         ولم يفقأ ذاكرة هرمة  وفي وحدته  يمر على طرقات ضيقة.    في طقوس الأيام            أحزان              وأوراق قلقة

أغنية أنت معي تعاشرين صرخة دمي وفي كل طيف تتبعين قافلتي وفي كل ليلة تأتين لتساندي همي كأني بك اليوم أكمل دورة بوحي وكلما أيقظني جرحي وكل الذي بيننا ينهض مضيئا

هايكو    *هي النار  طفولة ترى أسفارها  الأيام تبرق أسنانها.    *في زحام الأرض   لم أر وقع صدى  نار لا تنضب مفاتنها.     *في أنفاق النسيان   لا تهرول المنافي 

ما تبقى مني  ما تبقى مني يغني ويعود إلى سره الأول فمن هناك يتوقد ومن هناك يتمدد وحيثما يتخطى بوابات العمر يشعل الأوراق اشتياقا                     ويشتد ما لذت حيث يومئ اشتهائي ولكن رحلة العمر تعرف الفؤاد على بقائي فهي واسعة بغيماتها وليس يخطئها ندائي وهي تقصد كل اتجاه وتتسلل إلى كل أشيائي شاغلتي ما عادت […]

إشارة : احتفاءّ بمسيرة إبداعية ثرة ومعطاء، شعراً ونقداً وسرداً، ودور تجديدي صادم في الثقافة العراقية، يسرّ أسْرة موقع الناقد العراقي أن تبدأ بنشر ملفها عن المبدع الكبير “فاضل العزاوي” متمنية على الأحبّة الكتّاب والقرّاء إغناءه بالمقالات والصور والوثائق. وسوف يكون الملف مفتوحاً من الناحية الزمنية على عادة الموقع فلا زمن يحدّ الإبداع العظيم. تحية […]

هشام القيسي خفقة الشعر أسبق وأغدق ، أشرق وأطلق سراح الشعر بات فيه سفرا يوقظ نبضاته ويدله على مساراته في انتفاضة بدء ولادته وقف بجانبه وطيلة سنوات عرف أن عليه أن يُؤرخ وأن يعيش موجة تثري ولا تفخخ فكتاب الحاجة بات يفتح أبوابه في رحلة طويلة تحلم بالطريق من منتصف النهار وإلى الأغوار . لم […]

هشام القيسي  منذ أمد طويل إلى كزال ابراهيم خضر إنما كنا في الشعر                   ونكون فيه فقد بايعك        واسترد هواه                      وأمانيه بما في القلب       وما يغرق الصوت . هذه القصيدة الطفولة                نأوي إليها وهي ملمة بالجذور         لا تطوي فيافيها

الشاعر هشام القيسي

ملازمة مهلا لم يكن حلما بل كان ذخر أيامي يلازمني وحدي ويصدح ما الذي لولاك يعمر ذكرياتي وما الذي يشدو لذاتي فأنا لعينيك أرنو ولعينيك أجهر بنسماتي. أسمك من كلمي أهتز به هازجا

حصار كم حلم قد رأيت وكم حزن صرخ حين أتيت قلب مصاب وصوت رحب يفاتحني ويختفي وفي دفقه بين خريف لهفتي وحرقة يومي مواقيتي لا وقت غير مفاتنها ولا وقت يتلو معانيها دون نبض حيثما انحنيت                       أو مضيت.

لم يشف وجعي  لا يفارقني وجهك في كل نزف يبوح قلبي وبكل شغف يشكو إلى أمل ثمل فالليل شاهدتي لا يطفئني والليل حزن يرهبني                      ويحاصرني يا مدى القلب في الطريق إلى الحريق

إشارة : بمناسبة ذكرى رحيل شاعر فلسطين والعروبة؛ الشاعر الكبير “محمود درويش” ، تفتتح أسرة موقع الناقد العراقي هذا الملف عن الراحل الكبير وتدعو الأحبة الكتاب والقراء للمساهمة فيه بالمقالات والصور والوثائق. تحية لروح شاعر فلسطين والعروبة في عليّين. هشام القيسي                 شجر الوطن ناجى النفس ، وحدثها بلغة المقاومة . انه محمود درويش . نقش […]

هشام القيسي زمن النقاء الثقافي نهاره يأتي إليه مازال بين أوراقه يلوح وحده ومن ذاكرة لذاكرة طقوسه تجلد الخراب والضعف المستلب في المسرح هو يرى في انتظاره ويرى في ملفاته إثم الأنفاس وتجاهل الحواس والموت الطويل

هي باتت نبض قلبي تفيض منورة تشرق وبالشذا تطوف وفي أيامي تحدق منها أبتدئ ولها في دعائي ما يتأمل القول وحيثما يستفق ولها يشتعل الوجد لاهبا ينطق حبا في كل يوم أحيا شوقا وأنطلق ها هي تكبر في قلبي ومن أعماقي أحصد أيامي              وأبرق.   

تسع يانعة إن لها مثل الهوى لم تحو غير وجد يستطيب تشدو اليوم وتشدو غدا وعبر مسافات تصدح رؤى ورؤى هي سميرتي في مهد الصباح تطيب وهي تسع يانعة

وصفة يفتح أعماقه حيثما يطوف وحيثما يتلألأ فالحب يشهد مجده ولا يعرف العزوف وهو سر لا غبار عليه إنه يسكن فينا وينادينا هنا ههنا ضوء وشجر ونبض مشغول يومئ من مقلتيه واسع القلب