عندما تبدأ بقراءة مخيم المواركة للقاص والروائي جابر خليفة جابر. لا بد وان نقف قليلا امام عتبة الاهداء الأول الذي جعله غامضا ومبهما، وذلك  لان المتلقي لم يكتشف بعد، او انه جاءه اشعارا بذالك .فيتعثر بأسماء مثل (آل روميرو). ودونما عطف ل (عبد الصمد وأديبة ). اما في الصفحة الثانية صفحة الاعتراف اللفظي فقد عمد […]