تابعنا على فيسبوك وتويتر

إنّ مع العُسر .. فيضك مدخل حُضن الوحدة يُجمّدُني وذراعاك دافئتان لا تتباخل .. وعانقني *** ومضيتَ تُطرطشُني بنُدْبة .. الغياب على مخملِ الدعابة وخياشيم نبضي مزكومة بالتوق وتُلاغزُني بفَلْفَلةٍ .. تعاويذُ الشوق ” ولئن تلاقيتم لأعانقنّكم ” .. ومضيتَ على ذمّة أمْسَيتني

على زعنفة حُلم أناي شهيدة   مدخل    في قلبي حُبٌّ شاسعُ المدى وفي روحي سفرٌ تطولُ مسافاته   ***   لأنكَ .. المَعْنيّ مثلي في الرِّهان و النَّحب وشوشةٌ في أُذْن قلبك

مخالب الحروب مدخل أيصيحُ الطين بين مخالب الحروب :: دمي ريق غمامة وقلبي عِرْق زيتون ؟ *** أيُّها المارّون بخُبزنا السَّنابل على مدّ الطفولة جثامين والبيادر في قبضة الحصّادين توابيت في بلادنا القمح تُكفّنه الرحى وعلى مرمى الفزّاعات أرغفتنا ضحايا فالمدى مناجل والشوارع سكاكين .. !! *** وابلداه حلم الطفولة سماء والريح غارة تُفرِّقُ الصِبْيَة […]

ليل الغياب   ***   يامن تهتُ في سرابِ غمامهِ وأنّتْ في أعوجهِ كُلّ الضلوع   *   ويحَ قلبي

أيُّها الشبيهُ لي .. أيُّها المختلفُ عني مدخل / نتشابهُ بإختلافٍ يا قُرَّة حرفي ونختلفُ بتشابهٍ يا مراميشَ نبضي .. !! / *** أيُّها الشبيهُ لي .. أيُّها المختلفُ عني فيكَ شيءٌ من غموضِ الليلِ

يا أيُّها القريبُ يا ذلكَ البعيدُ مدخل اِحتجاج / من أيّ إتجاهٍ سآتيك وأنتَ لا خارطةَ لك وكُل الطُرقِ التي تبدأ  من عندي تنتهي عندكَ ؟؟ كالدائرة بدايتها مني ومنكَ  ونهايتها فيَّ و فيك .. !! / ~~~~~~~ تعالَ ،  تعالَ ،  تعالَ ألم تعدني ذاتَ غيبٍ بحبلٍ سُرّيّ يعْتِقُ روحًا

شطحة مع الله / مقامة صُوفيّة / منذُ البدءِ كانت الكلمةُ روحًا لامرئيةً أزليّةً وجسدًا سيفني من الطّين / ~~~~~~~ من التي تظهرُ لي في المرآة ؟؟ نُسخة عني أم هي مني ؟؟ ماذا تُخفي هذي العيون ؟؟ وما بعد هذي العيون ؟؟ ماذا تخبّئُ من سكونٍ من جنون ؟؟ ماذا كيف لماذا متى كم […]

مُكتملة بك كِلانا في الحُبِّ واحد لن نقبلَ القسمةَ على اثنين و لن نقبلَ ضربةَ حظٍ  من حجرِ نرد .. !! ^^^^^^^ مُكتملةٌ  …   بك أوَ  لستَ بنصفيَّ الثاني

الشَّام / أسطورة المجد والياسمين /طفلُ الياسمينِ يرتعشُ بردًا يوقظُ بيُتمِ صوتهِ عطرًا َالحواكيرُ ثكلى ( يا شامُ ) أوّاه !! / * ” * ” ” * ” * ” * ” طفلُ الياسمينِ يرتعشُ بردًا يوقظُ بيُتمِ صوتهِ عطرًا َالحواكيرُ ثكلى ( يا شامُ ) أوّاه !! / * ” * ” ” […]

صلاة الظلال اغسلني بدموعِ عينيكَ وبريقكَ الألِق و كفّن أمنياتي بجفنيكَ كُلّ شفقٍ منها وغسق روحي طليقةٌ حولكَ والهوّةُ عمياء صُمٌّ بُكمٌ أصدقائي وهل سينفعُ الكلامُ في زنزانةٍ خرساء .. ؟ شبابي وداعًا وداعًا يا فيافيكَ الخضراء فقد ذبُلَ غُصنُ صباكَ في جُحرِ الضياعِ العتيق

مقامة عندما أعود طفلة يا دَارَ الأَحبَةِ لكِ مني السَّلام ماضٍ بينَ جنَباتكِ باتَ يُبكِينا أَهْلوكِ ودّعُونا وقُلُوبنا بِسَلام حَاضرٌ بِذكْراهم يُميتَنا ويُحْيِنا كُنتِ العَامرَةَ بالأمْنِ والسَّلام بتِ وَحِيدَةً الآنَ ولبرائتنا تُنَاديِنا نِداءَ الطُّفُولَةِ والدَّوْحَ لليَمام هَسِيسُ الصّوتِ بصداهُ يُسْلينا من هُنا من هُنا من هُنا ، قد كُنا يومًا هُنا ، حينَ ابتسمَ العُمرُ […]

أظافر أينُك المتوحّشة *”*”*”*”* سأخرمشُ ظهرَ الغيابِ وخاصرتيهِ بأظافرِ ( أينُكَ ؟) المُتوحّشة وأقشرُ وجوهَ الأرصفةِ والطرقات سأصبغُ جُدرانَ الصمتِ الخرساءِ بطلاءِ الموسيقى وثرثرةِ الأغاني والأحاديثِ القديمةِ والذكريات سأجدلُ

مقامة : سرّ الأسماء في سحر الألف باء / ١ / السَّلاَمُ على الأَحِبَّةِ والأَصْحَاب ، الحَاضِرُ منْهُم ومنْ غَاب ، تَحِيَةٌ منَ القَلْبِ إلى القَلْب ، قَبْلَ كُلِّ قَبْل وبَعْدَ كُلِّ بَعْد ، فيا مَعْشَرَ الكِرَامِ في أقْرَبِ وأَبْعَدِ مَكَان ، منَ المُحِيطِ إلى الخَلِيجِ وكُلِّ الأَوْطَان . إنَّ في الحَرفِ فَرَح ، وفي […]

مقامة : افتنانية فاتن عبدالسلام بلان حدَّثَتنا سَلاّمةُ بنتُ دُلاَمَة ، صاحبةُ مجلِسِ المقامة ؛ عنْ تاجِرٍ منْ مَدِينَةِ اليَمَامَة ، يُدعى أبو يُوسُف علامَة ؛ و يُكنّى بشَيْخِ العَطَّارِين ، قد اقعدَهُ المرَضُ بعد أنْ تجَاوَزَ بعَمْرهِ الْثمَانِين ، كانَ يُعرَفُ بالصَّالِحِ الحَكِيم ، و العارفِ بأحوالِ الدُّنْيَا و العَلِيم ؛ ولمّا طَالَ السَّقْمُ […]