لا تسألوني عن دموع دواتي= وعن القصائد بعثرت بشتاتي فأنا استحلت من الجراح حكاية= ما كنت فيها مالكا لحياتي لكنها الأيام ترسم لحنها= من مهجتي نبتت ومن عبراتي وعلا هدير النار فوق مسامعي= ومشاهد التقتيل في حدقاتي والعالم المأفون ينظر ضاحكا= فالقتل فينا باسم القسمات ويريدنا شعبا عبيدا نرتجي= عيشا ذليلا مستكين الذاتِ