تابعنا على فيسبوك وتويتر

وتبقى قطام…!!!  علي السباعي 1419 هـ. الجمعة:  السابع والعشرون من شهر رمضان. الساعة:  الثانية عشرة وخمس دقائق رُفع آذان الظهر احتياطاً قبل خمس دقائق. قطام هي التي سمعتْ: لا… رافضة، مستقرة، تردد صداها طويلاً ناهياً خشناً: لا… لا…

الخيول المتعبة لم تصل بعد -لا تقاطعيني، فأنا لم أنه كلامي بعد. قالها هارون الرشيد غاضباً، نظر كمن يتوجس خيفة بعيني (دموع) السوداوين، ظنت دموع بأن عاصفة من الغضب آتية في الطريق. إذ كان يتناهى إلى مسمعها صوت رياح عاتية، الشمس لأول مرة تراها دونما ألق، بادرها الرشيد قائلاً: -تغير الزمن يا دموع! وتغير هارون، […]

إيقاعات الزمن الراقص علي السباعي – انتهى الدرس، وبانتهائه بدأت عجلة الحياة تدور في الاتجاه المعاكس، الدقائق بدأت تحصدها مناجل من لحظات راقصة، وبحركات رشيقة، اهتزازات متقنة، ترقص المخلوقات. إذ أصبح هذا الرقص جزءاً من حالات انتهاء الدرس لحركات الراقصين والراقصات، تتكسر الثواني كما الزجاج المتكسر من نوافذ المنازل بفعل ارتجاج عقارب ساعات الرقص. الأيام […]

عرس في مقبرة -كنت أحسب أنني أعيش في عزلة موحشة، كل ما فيَّ ينتمي إلى الماضي، حتى أنفاسي فإنها تصدر عن الوحدة المتفردة بداخلي. اكتشفت من يشاركني وحدتي. أنظر إلى الشمس الغاربة، كأنها قرص أحمر ملتهب شرخ حياتي إلى نصفين: -عزلة، وخذلان. هكذا! عندما أقوم بجولتي في تفتيش المقبرة خوفاً من عبث السراق، امرأة في […]

شارلي شابلن يموت وحده علي السباعي أعمل مصلّحاً للأجهزة الكهربائية الدقيقة في مدينة أور ، تعلمت من زوربا حب الحياة ، وكنت كجيفارا متمرداً ، كنت معوزاً للفرح ، لابتسامات الناس ، للربيع يلامس قلبي ، للبياض ، لرؤية الألوان الفاتنة تطرز حياة الناس ، لأجواء السعادة تشرق على الناس مثلما أشرقت شمس تموز صباح […]

مريم البلقاء علي السباعي أردت بكتابتي لهذه القصة أن أحاكي جمال خيول فائق حسن ، منذ طفولتنا مريم بنت عمي وأنا مفتونان بها ، برشاقتها ، بنبلها ، بمتانتها ، بجمالها ، أردت أن أنتمي إلى الإنسانية بهذه القصة وأحاكي ألوان مبدعنا الكبير فائق حسن بعد واحد وأربعين عاما من رسمه لوحة ” البدو ” […]

عازفٌ نســيَ عُودَه كان معي جنديٌ إبان حـرب ثماني السنــوات فـي جبـــهةِ القتـــالِ ، لم يكن مقاتلاً شرسـاً ، كــان عازفَ عودٍ موهـــوباً ، مُبدعـــاً، لا يجيدُ القتالَ… أثناءَ المعــاركِ الطاحنـــةِ وما أكثرَها وأثناءَ اشتدادِ القصفِ كان يعزفُ لنا نحنُ إخوانَه المقاتليـن أجملَ الألحان ، يضربُ علــى عودهِ بلا تعــــبٍ ، بمتعةٍ وإبداعٍ أبداً لا […]

قصة قصيرة : بتهوفن يبيع أسطوانات الغاز علي السباعي سطع نور نهار آيار ذهبياً مشرقاً من سراج شمس قوية ، ألمح تساقط الضوء الأشقر على بيوت محلتنا العتيقة ، سقوط أول أشعة شمس صبيحة الأول من آيار جعل لون الدور السكنية ذات الطابوق الجمهوري أصفرَ محاطاً بهالة من القدم ، وسط زقاقنا الضيق الزاهية حدائق […]

القصة القصيرة بيضاء تسحر الناظرين علي السباعي يمشي الكرام على آثار بعضهم . . . وأنت تخلق ما يأتي وتبدع المتنبي القصة القصيرة : تميمتي ، القصة القصيرة : سنبلتي ، وسنبلة القصة : دموعي ، ودموعي : قصص الناس ، وأنا لا أخجل من دموعي أبداً ، لأن قصتي بيضاء تسحر الناظرين ، ودموعي […]

علي السباعي: الأدب العراقي مثل تمرنا يجد طريقه صوب قلوب الناس حاورته- سماح عادل “علي عبد الحسين صالح نجم السباعي” كاتب عراقي، من مواليد العراق-الناصرية 1970، أول قصة له كانت بعنوان (عربدة عقب سيجارة الضابط العراقي) 1984. نشر أول قصة له في مجلة (الإتحاف) التونسية 1997،  كانت بعنوان (عرس في مقبرة) . ترجمت بعض قصصه […]

نص الحوار الذي اجراه الصحفي السوداني ( أحمد يعقوب ) مع الأديب الكبير القاص العراقي ( علي السباعي ) : عندما يلتقي النيل بالفرات ، كوش تستضيف سومر في حوارٍ استثنائي سومر وبابل هي الارث الذي يتّكئُ عليه انها القرطاس كما تمثله نصوصه والفرات يشكل هنا الحبر المقدس حيث ينثال عذباً فراتاً،علي السباعي يمثل جيلاً […]

الولع يبدأ من مطار هيثرو رواية بوليفونية آسرة وطاقة سردية باهرة تبدأ رواية (الولع) للقاصة والروائية العراقية المغتربة عالية ممدوح، والاسرة ممثلة بـ(هدى) وابنها مازن منتظرة وصول زوجها السيد مصعب الى مطار هيثرو بلندن صحبة زوجته الرابعة (وداد) للالتقاء بزوجته وابنه مازن الذي يواصل دراسته العالية في الالكترونيات وبتفوق، وتنتهي الرواية بعد اربعة اسابيع حاول […]

– كلكامش لا تعرض. انك لمن الخاسرين، واقصص ما جرى لك في دار السلام على الناس، لكل الناس. – أنا الشاطر كلكامش أني لمن الخاسرين سأقص عليكم ما رأيت وما شعرت به تماماً كما رأيته وشعرت به، انه حدث بالطريقة التي أقصها عليكم: لقد كنت من الخائبين، كنت خائباً في كل شيء، أنا خائب حتى […]