تابعنا على فيسبوك وتويتر

خلخلَة الركود الحيَاتي  الشَاعر المُغترب ” عدنان عادل ”  وقصيدة ” قارض الذبان في  كرنفال بروكسل ” .   عدنان أبو أندلس  ــــ تداهمنا بغتةً حالات من التفرقعات الحسًية بانفجار صوتي حينما نقرأ عنوان المجموعة الشًعرية ” خالق الفقاعات الصابونية ”  الصَادرة عن دار الدراويش للنشر والترجمة – 2018 ، وعلى ما يبدو بأن المفردة أي […]

ثُنائيةُ النًمو التًكامُلي قصيدة جِداريةُ المُهرِ للشاعر “مرشد الزبيدي” عدنان أبو أندلس تُحيلُنا العتبة القِرائية ” الباعث ” إلى ثنائية العنونة في قصيدة ” جِداريةُ المُهر ” للشاعر مرشد الزبيدي، من مجموعتهِ الشًعرية ” تخطيطات على الجُدران ” ، الصادرة في العام 1998 ، إلى لوحةٍ تشكيلية ناطقةٍ بـ ” رسمها ” تتماهى مع القِصة […]

التَداعي السًياقي لخارج النَص الكائِنات الهامشية في نصوص القاص موشي بولص عدنان أبو أندلس ـــ أستميحكم عُذراً ، إنهُ القاص ” موشي” يُمثل لِدًي إستمرارية الحياة بحدً ذاتها ؛ في بنيتها السًياقية ، وليس ” النَصية ” التي حذرنا منها أصحاب النظريات الأدبية الحديثة ” كل شيء داخل النَص ” لذا سأتسلَل خارجها ، ولن […]

إستقصائية التَرديدْ النَغمي . لمجموعة ” سيمفونية الميلاد ” للشاعر عدنان رحيم البياتي عدنان أبو أندلس ـــــــ بدءاً ، يتراءى للمتلقي بأن عنونة المجموعة ، تكاد تغطي جسد النص كاملاً ، بدليل من قراءة المتن ظهر جلياً بأن العنوان لم يوضع جُزافاً ، بل وضع بقصدًية حميمة ؛ ربما ، وعلى هذا الأساس جاءت النصوص […]

تجْسيد الكائن الكلامي نص ” غيمة المشاكسة ” للشاعر شلال عنوز عدنان أبو أندلس يُحيلنا هذا النص ” غيمة المشاكسة ” إلى إستبطان معرفي متناظر ومتلاقح دلالياً ، مشكلاً مثابة مبانة ، ألا وهي ” المقاربة ” بين الطبع للأشياء بعد تجسيدها واضفاء الأنسنة لها ، إن فترة إلتقاط هذه الصورة المعتمة ، المتخيلة ، […]

مَساحَةُ لأسطرة الحَكيَ ” كركوك التي اُحب ” لـ فاروق مصطفى عدنان أبو أندلس ـــــــ من عنونتها تبان ذاتية – خصوصية لهُ ـ من ” أُحب ” لهُ وحدهُ دونما منازع ، لم يقلْ ” نُحب ” كي لايشركنا معهُ ‘ فالحبيبة لهُ وحدهُ – هذا ما إستنتجتُ من العنونة , حيثُ ” هي ” […]

الأقنعةُ ولُعبة الزَيَف في رواية ” ‘إمبراطوريَةِ الثعابينِ ” لـ أحمد الجنديل . عدنان أبو أندلس من صورة الغلاف المرعبة – أولاً ، والعتبة القرائية- ثانياً ؛ وظهر الغلاف- ثالثاً ، والتحذير المسبق ، جعلنا نلملم أفكارنا بإستحضارات رصينة كي نغوص في بحر وخيالات وكما في : ص 4 ” هذهِ الرواية من صُنع الخيال […]

الأنسنة وتدْجين النّص صلاح فائق في مخلوقاتهِ الهامشية عدنان أبو أندلس ـــ من البديهي ، حين يُجرب المرء بما يطرأ على المجتمع من متغيرات فجة وإرتدادية مقرفة ، مصطنعة ، يراها بعيدة عن \ الخاطر \ عذرية الحياة \ براءة المخيلة ، يتوقف حينها ، لينزوي في ركن هادئ كي يسترجع ذاتهِ المقموعة \ المقهورة […]

مُجردُ رأيٍ : الانتخابات العراقية في الميزانِ النًقدي ؟!….. عدنان أبو أندلس 11-5-2018 رُبَما يُلائم هذا العنوان مدخل يفضي إلى ” المدارس الأدبية والمناهج الفكرية والفلسفية ” من الكلاسيكية مروراً بالبنيوية وفروعها ، ووصولاً ً إلى الحداثة وما بعدها حتى هذه اللحظة . الإنتخاب لغةً : معناه الإختيار = إقتراع وتصويت قائمٌ على الأفضلية . […]

الزمن وإستقراء التحولات  الشاعر سداد هاشم في قصيدتهِ ” أمنيات معطلة ” عدنان أبو أندلس كما هو متعارف لغوياً ، الأمنيات جمع ” أمنية ” هي بغية أو مطلب – رغبة يرجوها الإنسان علّها تتحقق ، وأكثر ما تكون قلبية حين يحاور نفسهُ ، ربما لا يفصح عنها ، فكيف إذا كانت ” معطلة ” […]

يُغنينا عنوان القصيدة ” الأُخطُبوط ” عن قراءة المتن, هذهِ الأحرف المتداخلة والمتشابكة والتي ترمز إلى هاجس لوني واذرع لينة ولزجة ورخوة من الأفكار تراها تطغي على قصائد الديوان وفق الصيغة المبوثة ، حتى التشكيل اللوني يبدو مأخوذ على الجدية التوظيفية ، فهذا التقعر الشكلي يلائم ما نسجتهُ مخيلة الشاعر من التقصد العيني ، لما […]

أمثولةُ العابِدْ – السِّيرة والذِّكريات الحاج سليمان المطر ” رحمهُ الله “ عدنان أبو أندلس العراق 6 – حزيران -2017 . • تنويه: وردت المفردات والجمل والعبارات مكتوبة على أصلها وطبيعتها بلهجة أهل المنطقة الدارجة كي تلائم الأحداث الجارية والمسَّرودة . …لستُ أدري وإلى الآن ! … كيف أستشعر والدي حين مراجعتنا لهُ ؛ وهو […]

كان ذاك في أوائل تسعينات القرن الفارط ، كنتُ حديث التعيين ، وفي إستراحة ما ، وعلى هامش الحياة الرتيبة في الدائرة ، خرجتُ مع صديقي لي كي نشم هواءً طازجاً وندخن أردأُ السجائر ، ونحنُ وقوفاً طفنا دواوين الشعر بالقصائد ، إستذكرنا ظاهرة اللون في الشعر العربي وتوظيفاتهِ وقد ذكر ليّ اللون ” الأزرق […]

إبتدءاً ، لابدَ من التّرحمُ على ” سركون بولص ” الذي حَبس أنفاسه بتأفف ، وهو يُدون ترجمتهِ لهذهِ القصيدة الأخطبوطية في أذرعها المبثوثة في كل الجهات ، والغُفران الذي لا يُنسى لـ ” ألن غيسنبيرغ ” ورؤاهُ التي تراكمت ْعلى مفرداتها التي أضحت كدّساً من الأوصافِ المُشّبعة والمشِعة قدْحاً ولوماً وتحريضاً . فـ ” […]

  إن حالة المتغيرات التي تطرأ على نفسية ِالمرء ِوملامحهِ ، مروراً بالخفقات التي تهزُ القلب في سرعة نبضهِ ،  خفقتهِ ؛ هي الدّفقات المتّتالية ، المتّسارعة ، والتي تُشكل بحدِ ذاتها عاملاً فيسولوجياً بائناً ، ينتج ُمنها عنصر ”  المفاجئة ” اللحظية من فرح أو حزن – خوف أو تصدع ، ولمحوريتها الداّلة ” […]