تابعنا على فيسبوك وتويتر

اقْتاتَكَ الوقتُ المُدَرّجُ بالأسى أسنَدْتَ ظهرَكَ للورا وَشَددتَ بِقبضتِكَ العَصا هذا أنا لن يُثنِيَ العزمَ المُجَنَّحَ بالسلاسِلِ أنصافُ الرُّؤى حتى إذا القُدسُ مرَّت بِمُقلَتيكَ النّدِيّةِ تعرّت لِلعِدا تَصدَح بصوتِ العاشِقِ المَغدورِ مِن فَرطِ الجَوى هذا أنا بِصدرِيَ العاري أُجابِهُ الموتَ بِموتِ الموتِ فينا والرّدى دَرويشيّةُ القلبِ رام الله أحَبّتكَ بِرجعِ الصّدى في حناجِرِها الفارِغة من […]

دموع يذرفها الحنين ……………… 1- دُموعُ السّماءِ المُنهَمِرَةِ على وجهي باردةٌ خفيفة غَسلَتْ كلَّ الوجوهِ المعلّقةِ على جدرانِ الذّاكِرة أسالتْ ألوانَها الصّارخة حتى تشابَهَتْ الرُّؤى انطَفأت تلاشَتْ مُستعيرةً وجهَ الغيابِ المُؤقَّت 2- دُموعُ السّماءِ المنهمِرةِ على قلبِيَ المثقوب دافئةٌ لذيذة

كسِرَ الضّوءُ الهارِبُ من مشكاةِ الرّوحِ شتّتَهُ زجاجُ الماءِ في عينَيَّ الماخِرَتينِ حُروفاً حرّقها الهَذيان لُغَةُ الذّكرى الـ تَرقُصُ في أهدابي تَفضَحُ شَوقاً سالَ من فرطِ البُعدِ أرهَقَهُ النَّيسان غِيابٌ يَطعَنُ خاصِرَةَ الغيمِ المُثقَلَةِ حنينا من عَتَبٍ من مِلحِ الدّمعِ المُفرِطِ في الهِجران كنتَ إنسان تُطِلٌ من نافِذةٍ أشْرَعْتَها لحظةَ بَوْحٍ

يستَفِزُّني الياسَمين يستَوقِفُني كلَّ مُفتَرَقٍ أشهبَ في شهرِ ميلادي القَمَريّ رائِحتُهُ توقِظُ أيائِلَ الرّنّةِ الغافِيَةِ في “تايغا” قَلبي تُحيلُها إلى “بوهيمي” ينقرُ وردةَ قلبي حتّى يَلتَهِمُها دون هوادَة أو رُبّما بَجَعةٍ تحتجِزُ قلبي في خُفِّ مِنقارِها دونَ أن تَبتلِعَه هي ابتِكاراتُ الحُبُّ الـ يَصعُبُ تفسيرُها

واحد اثنان ثلاثة… عجزت أن أحصي درجات السلم الصاعد في فناء بيتي ذات مغامرة طفولية؛ فجلست أحصي انتكاساتي المتتالية على أعتاب شقاوتي الناضجة واحد اثنان ثلاثة… عجزت أن أحصي أشجار الصنوبر المترامية في أحراش ذاكرتي ذات رحلة صيفية؛ فجلست أحصي خيباتي المترامية في محطات فتوتي اليافعة واحد اثنان ثلاثة… عجزت أن أحصي عدد السنين العجاف […]

الطريق إلى مهد طفولتي يطول رياح الأولين تنذر بحصاد  متهالك بساط أخضر يسحب  من تحت قدمي أجراس العودة لا تقرع أرصفة الطرقات باهتة أشجار حوافها تلفظ اخضرارها في شغف نهاري المتعب جسدي يحط على مقعد المركبة أعضائي تحاول البحث  عن فسحة للمكوث

يبدو أن الزمان والمكان قد دخلا في هدنة مع الإنسان هذا الصباح، لم تفزعني اليوم أي نداءات استغاثة، لا من مكان ولا من حيوان ولا من إنسان!!، نسمات باردة لذيذة داعبت جسدي حتى أيقظتني من حلمي الجميل إلى صباح رائق أجمل، لا صرخة من جسد أرض تغتصب، لا “جعير” لتلك البقرات التي يتركها صاحبها جائعة […]

من نافِذة القدرِ أطلّت بوجهها العابق بالحياةِ ورأسها المثقل بالأحلام، عيناها الدافئتان، ابتسامتها الملونة بألوان قوس قزح. ترقُبُ نساءَ الحيِّ ينسجْنَ أثوابَهنّ من فرحٍ وحكايات، يطرّزنها بالأمل، يمشْطنَ شُعورهنّ بأناملَ خضراءَ تُزهرُ على مفرقِ غيمةٍ هطلت حُباً؛ فدثّرت أجسادَهُنّ بِمعطَفِ الصّبر. حبةُ خالٍ في وجهِ الصّباح هي، قُبلةٌ في جبينِ الكون، تخطو بموسيقى هزمت صخبَ […]

“صافي يا لبن؟” كنا على طرفي نقيض دائما، لم نفكر في عواقب الأمور في طفولتنا، لم نكن ساذجات ولا ذكيات بالقدر الذي يمكننا من تجنب الوقوع في مخاطر انفعالاتنا وفورة طفولتنا الثائرة. أنا وبنات الحي لعبنا ضحكنا تواعدنا تشاجرنا تخاصمنا وعدنا نخطف الفرح من أكف القدر، نقطف نجمنا السرمدي من عناقيد طفولتنا الشقية، نتحدى القيود […]

الأبيض يليق بك…. عاشقة للحياة، هو عنوان ترجمه وجهك الملائكي لرواية بدأت وانتهت في جهنم غزة. رزان شابة عشرينية، أبت إلا أن تكون بطلة في مسلسل دموي صهيوأمريكي عناصره أقحمتها فيها قصرا. المكان: غزة المكلومة، الزمان: زمن العهر والظلم والقهر، الحبكة: غزة زفرة في عنق الموت، الشخوص: ورود تبحث عن رشفة ماء تحيى بها، تتبع […]

حينَ يتقاطَرُ الدّمعُ من مآقي مُهجَتي أُقبِّلُ وجهَ السّماء أُغمِضُ عينيّ أُشرِعُ ذِراعَي أستقبلُ دفءَ اللهِ في بياضِ قلبي أحتَضِنُ اغترابَكِ أناي على مسافةِ وَجَع أهمِسُ للريح؛ أنْ دثّريني! ولا تترُكيني عالِقةً في عُنُقِ الغياب… حينَ تُشرِقُ صورتُكَ بعدَ أفولٍ للكلامِ بعيد يتدفّقُ النّهرُ العذبُ في مجرّتي المُتمَرِّدةِ على قوانينِ الطّبيعة قَلِقٌ يا أنايَ وجودُكَ […]

تستعد الشاعرة الفلسطينية سماح خليفة لإطلاق روايتها الأولى خلال الأشهر القادمة والتي بعنوان “نطفةٌ سوداءُ في رحمٍ أبيض” حيث تحمل هذه الرواية إجابة عن أهم تساؤل تطرحه الكاتبة وهو: “هل ينتصر الحبُّ على الحرب؟”، لتبحر الكاتبة في أزمنة متعاقبة وأجيال وقضايا مختلفة تطال الوطن والأرض والاحتلال والمرأة الفلسطينية الصامدة وتتطرق إلى رموز وطنية وأحداث تاريخية […]

*فلسطين بعد الخفقة الأخيرة قبل الأربعين أدركت أني لم أدرك من أمر الحب شيئا أدركت أني من هنا،،، من على شاطئ الأحلام وعلى امتداد انعكاسات صدئة من مرايا أوهام قد ترهلت ذاكرتي تكسرت ألحان أغنيتي تساقطت أوراق فصل على قيد الفرح

صدر عن مكتبة كل شيء حيفا ديوان “أبجديات أنثى حائرة” للشاعرة الفلسطينية سماح خليفة، حيث يشارك الديوان في معرض عمان الدولي للعام 2017، وجاء الديوان في 160 صفحة من الحجم المتوسط. الديوان تقديم الأستاذ الدكتور عمر عتيق، ولوحة الغلاف للفنانة الفلسطينية العالمية منال الديب، تصميم ومونتاج شربل إلياس. تناولت نصوص الديوان كما أشارت “سماح خليفة” […]

أنا لا أشبُهُني أنا بعضٌ من جراحي النّازفات أنا ألفُ ألفُ زهرةٍ نَبَتَتْ على خَصرِ الربيع تَنَسّمتْ عبيرَ الشّوقِ انتظرتْ عِناقَ الشّمسِ حتى أُزهِقَ موعِدُها الوليد أنا لا أشبِهُني أنا في فمِ النّايِ لحنُ الياسمين وقصيدةُ عشقٍ تماهت في خرير الماء أنا وشاحُ الحُبِّ في عُنقِ الضّباب ووشوشاتُ الرّيحِ في أذن الغِياب